معركة ستالينغراد الاسطورية

معركة ستالينغراد هي معركة كبيرة دارت على الجبهة الشرقية أثناء الحرب العالمية الثانية حيث حاربت فيها ألمانيا النازية وحلفائها ضد الاتحاد السوفيتي بهدف السيطرة على مدينة ستالينغراد ” الآن فولغوغراد” التي تقع في جنوب روسيا ، حيث دارت معركة ستالينغرا من ” 23 أغسطس 1942م إلي 2 فبراير 1943 م ” ، على الحدود الشرقية لأوروبا .

تعرف على : اسباب الحرب العالمية الثانية

BATTLE OF STALINGRAD

وتميزت هذه المعركه بالاعتداءات المباشرة على المدنيين من قبل الغارات الجوية ، وغالبا ما ينظر إليها على أنها واحده من أكبر الحروب القتالية والدموية ،حيث قتل فيها ” ما يقرب من 2.2 مليون فرد” مع الجرحي والأسرى الذين بلغ عددهم إلى حوالي “1،7-2٬000٬000 .The Battle of Stalingrad وبذلك تعد معركة ستالينغراد من أبرز المعارك في التاريخ حيث لحقت الخسائر الفادحة بالجيش الألماني ، ويمكن القول بأنها تعد من أكثر المعارك حسما من الناحية الاستراتيجية في الحروب كلها ، حيث كانت نقطة تتحول للمسرح الأوروبي من الحرب العالمية الثانية ، وبدأت القوات الألمانية في استعادة زمام المبادرة في الشرق وانسحبت القوة العسكرية الساحقة من الغرب مع استبدال خسائرهم .

بدأ الهجوم الألماني لإحتلال ستالينغراد في أواخر صيف عام 1942 . أيد هذا الهجوم الذي شنه في قصف السلاح الجوي الألماني المكثف ، والذي حول معظم المدينة إلى ركام ، وتحول القتال إلى قتال من منزل إلى منزل ، لتدفقا من كلا الجانبين في التعزيزات الى المدينة .

وفي 19 تشرين الثاني عام 1942، شن الجيش الأحمر عملية أورانوس ، أي هجوم من شقين يستهدف القوات الرومانية والهنغارية ، مما أضعف جيش حماية الأجنحة السادسة الألمانية ، وتم اجتياح قوات المحور على الجناحين وكان الجيش السادس منفصل عنهم ، مع حصاره في منطقة ستالينغراد ، وأمر الزعيم النازي ادولف هتلر بأن الجيش يبقى في ستالينغراد ، وعدم بذل أي محاولة للخروج ، وبدلا من ذلك ، بذلت محاولات لتزويد الجيش جوا لكسر الحصار من الخارج ، واستمر القتال العنيف لمدة شهرين آخرين ، وفي بداية فبراير عام 1943 ، كانت قوات المحور في ستالينغراد استنفدت ذخائرهم والمواد الغذائية ، وبالعناصر المتبقية من الجيش السادس واستمرت المعركة لمدة خمسة أشهر ، وأسبوع واحد ، وثلاثة أيام .

معلومات عن معركة ستالينغراد
قامت معركة ستالينغراد من ” 17 يوليو 1942،إلي 2 فبراير 1943″ ، وكان الدفاع السوفيتي ناجح في حماية مدينة ستالينغراد “فولغوغراد حاليا ” في الاتحاد السوفييتي أثناء الحرب العالمية الثانية ، وأعتبر الروس أنها أعظم معركة للحرب الوطنية العظمى .

ومعظم المؤرخين يعتبرونا أنها من أعظم المعارك في الصراع بأكمله ، حيث توقف التقدم الألماني في الاتحاد السوفيتي وشهد التحول من المد والجزر في الحرب لصالح الحلفاء ، وكانت معركة ستالينغراد واحدة من أعنف المعارك في التاريخ ، مع الخسائر العسكرية والمدنية المجتمعة إلي ما يقرب من 2 مليون نسمة .

وفي معركة ستالينغراد ، حاصرت القوات السوفيتية الجيش الألماني بأكمله وسحقته ، حيث كان تحت قيادة الجنرال فريدريك باولوس ، وأصبحت ستالينغراد محنة يائسة من الإنطلاق من حفرة إلى حفرة .

وتعتبر هذه المعركة الضخمة نقطة تحول في الحرب على الجبهة الشرقية ، وواحدة من التعاقدات الأهم من الحرب العالمية الثانية ، حيث أدرك الألمان أن غزو ستالينغراد كأمر ضروري لحملتهم في جنوب روسيا ، ومنذ ذلك الحين ومن هذه النقطة الاستراتيجية على نهر الفولجا تمكنوا من شن المزيد من الهجمات في منطقة القوقاز ، وتم تحديد الروس المنطقه للدفاع عن المدينة كمركز صناعي والنقل الحيوي ، حيث فهم كل من جوزيف ستالين وأدولف هتلر الأهمية الرمزية للمدينة الوحيدة التي تحمل اسم الدكتاتور السوفيتي .

وفي 3 سبتمبر عام 1942، وصل الجيش السادس الألماني إلي مشارف ستالينغراد تحت قيادة بولوس متوقعا أنه يمكن السيطرة على المدينة في وقت قصير ، ولكن الروس تراكمت دفاعاتهم واستمروا في جلب التعزيزات .

وقام الجنرال تشيكوف ، بقيادة قوة الدفاع الرئيسية وهو الجيش الثاني وأستون ، في الوقت الذي خطط المارشال جوكوف جورجي هجوما مضادا .Battle of Stalingrad, Russia

وفي الأيام اللاحقة أخذ الغزاة طريقهم إلى ستالينغراد وحاربوا ضد مقاومة شرسة ، وكان هذا القتال في الشوارع وفي المناطق الحضرية وهو من النوع الأكثر مرارة ، الذي تسبب في خسائر فادحة للجانبين .

ودفنت الجثث تحت أنقاض المنازل والمصانع ، وبدأت الرياح الساخنة تحمل رائحة الجثث المتحللة في كل زاوية وركن ، وفي أواخر سبتمبر رفع الألمان راية الصليب المعقوف في وسط المدينة ، ولكنهم لم يستطيعوا طرد الروس من الجهات الصناعية المترامية الاطراف على طول نهر الفولجا .

وفي منتصف شهر نوفمبر ، بدأ الألمان في شق طريقهم للخروج ، بينما لم يسمح لهم هتلر ، وأمرهم بالبقاء على أرض الواقع مهما كانت التكاليف ، ووعد مشير الجوية هيرمان جورينج بإمداد الجيش السادس من الجو ولكن ثبت أنه غير قادر على القيام بذلك . ومع حلول فصل الشتاء ، وتحمل المشير إريك فون مانشتاين مهمة الإنقاذ ، ولكن تم توقفها لفتره قصيرة ، وكان الألمان يتضرعون جوعا في ستالينغراد مع محاولة الوصول إلى الغذاء من خلال رجال الانقاذ الخاصة بهم ، وفي 2 فبراير 1943، استسلم جيش بولوس وما تبقى من جيشه ، حوالي 91 ألف رجل ، وكان حوالي 150،000 من الألمان لقوا حتفهم في القتال .

وكان انتصار الاتحاد السوفيتي في ستالينغراد اهانة كبيرة لهتلر ، الذي كان قد ارتقى بأهمية المعركة في الرأي الألماني ، وأصبح الآن أكثر انعداما للثقة من أي وقت مضى من جنرالاته . ومن ناحية أخرى ، اكتسب ستالين الثقة في جيشه ، الذي تابع التحرك غربا إلي ستالينغراد وظل إلى حد كبير مستمراً في الهجوم حتي نهاية الحرب .

وقد ذكر العديد من المؤرخين أن معركة ستالينجراد كانت نقطة تحول في الحرب العالمية الثانية في أوروبا ، وأن معركة ستالينغراد أطاحت بالجيش الألماني في روسيا ، وبعد الهزيمة ، تراجع الجيش الألماني بالكامل .

تعد هذه الحرب واحدة من المفارقات ، حيث أن الجيش السادس الألماني تشابك مع الجيش الروسي وهو في طريقه إلى منطقة القوقاز في جنوب غرب روسيا ، عندما أمر هتلر بالهجوم على ستالينغراد ، ومن الناحية الاستراتيجية كان من الحكمة أنهم غادروا المدينة الكبرى قبل الإطاحه بهم بالكامل .

ومع ذلك ، يعتقد بعض المؤرخين أن هتلر أمر بأخذ ستالينغراد ببساطة بسبب اسم المدينة وكراهية هتلر لـ جوزيف ستالين ، ولنفس السبب أمر ستالين جيشه بحماية المدينة .successful Soviet defense of the city of Stalingrad
شاهد : صور و سيرة حياة هتلر

وقد نشبت معركة ستالينغراد خلال فصل الشتاء من 1942 إلى 1943 ، وفي سبتمبر عام 1942، تقدم القائد الألماني من الجيش السادس الجنرال بولس ، بمساعدة من جيش الدبابات الرابع ، إلي مدينة ستالينغراد ، وكان مهمته الأساسية هو تأمين حقول النفط في القوقاز ، وللقيام بذلك أمر هتلر بولوس بالاستيلاء علي ستالينغراد ، وكان الهدف النهائي للألمان قد تم في باكو .

وكانت ستالينغراد أيضا هدفا مهما حيث كانت المركز الروسى للاتصالات في الجنوب ، فضلا عن كونها مركزا رئيسي للتصنيع .

وفي أوائل سبتمبر 1942، تقدم الجيش الألماني إلى المدينة ، ودمرت بالفعل من قبل السلطة في الحرب الخاطفة خلال عملية بارباروسا ، وكان يجب أتخاذ موقف خصوصا أن المدينة سميت باسم الرئيس الروسي جوزيف ستالين ، ولأسباب بسيطة هو رفع الروح المعنوية للجنود ، وكذلك فالروس لا يمكن أن تسمح للألمان أن تقع هذه المدينة في أيديهم ، وبالمثل ، فإن الروس لا يمكن أن تسمح للألمان الحصول على حقل من حقول النفط في منطقة القوقاز ، فكان أمر ستالين ” الدفاع والثبات وليست خطوة للوراء”.Battle of Stalingrad

كانت قوة كلا الجيشين للمعركة على النحو التالي :
الجيش الروسي
بقيادة جوكوف
1000500 الرجال
13541 المدفعية
894 دبابة
1115 الطائرات

والجيش الألماني بقيادة بولوس
1011500 الرجال
10،290 مدفعية الميدان
675 دبابة
1216 الطائرات

كانت المعركة من أجل الحصول علي المدينة ، وكانت واحدة من أكثر المعارك وحشية في الحرب العالمية الثانية ، حيث خاضوا القتال في الشوارع ، وأخذ الألمان قدرا كبيرا من المدينة لكنهم فشلوا في فرض سلطتهم عليها بشكل كامل ، والمناطق التي استولى عليها الألمان أثناء النهار ، أعيدت وأخذت منهم من قبل الروس في الليل .

لماذا كانت هذا المعركة في غاية الأهمية؟
كان فشل الجيش الألماني يعد كارثة ، حيث خسر فريق جيشه بالكامل في ستالينغراد ونقلوا حوالي 91000 من الألمان إلي السجون ، مع مثل هذه الخسارة الهائلة من القوى العاملة والمعدات ، فالألمان ببساطة عندما جاءوا لم يكن لديهم ما يكفي من القوى العاملة لمواكبة التقدم الروسي إلى ألمانيا .
وعلى الرغم من المقاومة في أجزاء – مثل كورسك – بدأ التراجع من الجبهة الشرقية في فبراير 1943 م ، وغضب هتلر وأمر بالحداد الوطني في ألمانيا ليوم واحد ، ليس من أجل الرجال اللذين خسرهم في المعركة ، ولكن علي العار الذي جلبه باولوس للجيش الألماني وألمانيا .
وجرد بولوس أيضا من رتبته للتأكيد علي غضب هتلر ، وعلق هتلر : بـ
“The God of War has gone over to the other side.”Stalingrad

جديد : أًصل هتلر بين جينات اليهود و جينات الأمازيغ !

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

(3) Readers Comments

  1. Avatar
    الجشوش
    2017-11-05 at 08:27

    موضوع ممتاز جداء

  2. Avatar
    الجشوش
    2017-11-05 at 08:29

    موضوع ممتاز جداء هذا أول تعليق لي واليوم اكتشفت موقعكم الملي بالمعلومات المتنوعه والشيقه فإلى الامام

  3. Avatar
    الامل بالله
    2018-08-12 at 12:41

    المعلومات كثير رائعه جدا الى الامام 👍👍

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *