خلل حاسة التذوق أثناء الحمل

تعاني بعض النساء من طعم معدني غريب في الفم خلال فترة الحمل وهذا يعتبر قليلاً أمر غير عادي. في البداية ، قد يبدو هذا الإحساس غامضا وغير سار وحتى يكون من الصعب وصفه. وعلى الرغم من هذا، فهو قضية حقيقية في واقع الأمر وشائع بما يكفي ويعرف باسم  خلل التذوق. ويستخدم بعض الناس هذا الاسم والبعض الآخر يستخدم كنية “طعم الفم المعدني”، والشعور بالطعم المعدني في الفم يشب كما لو كان هناك معدناً بالفعل داخل الفم ، ويمكنكِ معرفة المزيد حول الأمر وكيفية التغلب عليه في مقالنا هذا ، تابعي القراءة .

الطعم المعدني في الفم أثناء الحمل ، هل هذا طبيعي ؟
خلل التذوق هو في الواقع أحد الأعراض الشائعة التي تحدث عادة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وهو مصطلح طبي يشير إلى تغيير في براعم التذوق الخاصة بالفم وتحديدا في الشعور بطعم معدني يفسد التذوق أثناء الحمل.وتميل إلى أن تكون موجودة حتى لو كنت لا تأكلين حاليا.

ويختفي هذا العرض عادة ما تحصل مع التقدم في الحمل ، وعلى الرغم من أنه يوصف عادة باعتباره طعم مماثل كأنكِ تضعين بعض العملات المعدنية في فمك ، إلا أنه يمكن أيضا أن يكون طعما مراً وفي كلتا الحالتين سوف تتخلل مذاق الطعام الخاص بك حتى إذا كان فمك فارغاً. وللأسف، خلل التذوق وغثيان الحمل هما العرضان الأكثر شيوعاً في الأوقات نفسها من الحمل أي خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. وفي بعض الحالات ، يمكن إيجاد وسيلة ناجحة مع غثيان الحمل تساعد على التخفيف من حدته ، كذلك يمكن إيجاد وسيلة أخرى للمساعدة في التغلب على خلل التذوق أيضا..

ما الذي يسبب خلل التذوق في الفم أثناء الحمل ؟

  1. هرمونات الحمل

السبب الأكثر شيوعا في خلل التذوق هو هرمونات الحمل وخاصة هرمون الاستروجين. حيث يزيد هذا الهرمون إلى مستويات عالية خلال فترة الحمل وتؤثر على الكيفية التي نتذوق بها الطعام ونتمتع بالغذاء . ومع تغير مستويات هرمون الاستروجين الخاص بك طوال فترة الحمل، وهو ما يفسر رغبتك الشديدة في تناول الطعام، تلك الرغبة المتقلبة والمتغيرة كثيراً أثناء فترة الحمل.

  1. الطعم والرائحة

في بعض الحالات، قد يحدث خلل التذوق نتيجة للعلاقة بين الطعم والرائحة. فمعظم النساء الحوامل لديهن قدرة عالية على اشتمام الرائحة ، فإذا كنت تشعرين بوجود رائحة قوية جدا غير سارة ، فمن المحتمل جدا أنك سوف تعانين من زيادة الطعم المعدني في الفم بسبب الارتباط بين الطعم والرائحة.

  1. الاحتفاظ بالمياه

ومن الممكن أيضا لخلل التذوق أن يحدث نتيجة احتباس الماء، حيث يعتقد معظم الناس أن احتباس الماء يحدث في منطقة معينة من الجسم ولكنه في الواقع يمكن أن يحدث حقا في أي مكان بما في ذلك براعم التذوق في الفم التي تقع بتركيز كبير في تلك المنطقة.

  1. العوامل المحتملة الأخرى

بعض الناس يشعرون بأن خلل التذوق يساعد على حماية النساء الحوامل من تناول الأطعمة التي من المحتمل أن تكون ضارة للطفل (أو لنفسها). ولكن هذا لا يفسر حدوث الاشمئزاز تجاه بعض الأطعمة عن طريق خلل التذوق، ولكن ذلك لا يفسر لماذا النساء الحوامل يعانين من مذاق معدني غير سار عندما يتناولن أطعمة آمنة أو لا يأكلن على الإطلاق.ويعتقد آخرون أن خلل التذوق يحمي الأم عن طريق ضمان أن تأكل ما يكفي من العناصر التي يحتاجها جسمها مثل الحديد، والصوديوم، والكالسيوم. ويعتقد البعض الآخر أن الطعم المعدني في الفم خلال فترة الحمل هو أمر طبيعي ، و يحدث بسبب السموم التي تنتجها الغدد الليمفاوية في الجسم ، ويمثل هذا الخلل نوع من أنواع آليات الحماية الخاصة بالجسم من أجل التأكد من أن الجنين محمي من أية أضرار محتملة.

كيفية التخلص من الطعم المعدني في الفم أثناء الحمل

  1. 1. تحدث إلى طبيبك

لسوء الحظ، فإن الطريقة الوحيدة للقضاء حقا الطعم المعدني المرتبطة بالحمل هو محاولة تحييده. يجب عليك دائما التحدث إلى طبيبك أو مقدم الرعاية الصحية عن أي أعراض تلاحظينها خلال فترة الحمل، بما في ذلك الطعم المعدني في الفم. وهنا سوف يقوم الطبيب بالتأكد من أنها ليست بسبب مرض أو اضطراب مما قد يتسبب في تغيير براعم التذوق الخاصة بك الموجودة بالفم. في بعض الحالات قد يسبب أحد الفيتامينات تلك المشكلة و الحل هنا بسيط يتمثل في تبديل الفيتامين بآخر.

  1. حاول حلول مختلفة

الأطعمة والمشروبات التالية مفيدة لبعض النساء عندما يتعلق الأمر بالقضاء على الطعم المعدني:
– المياه المالحة
– الطعام الحار
– الأطعمة والمشروبات الحمضية (البرتقال والليمون وعصير البرتقال، وعصير الليمون)
– الأطعمة المصنوعة من الخل (مثل المخللات)

– الأطعمة والمشروبات التي بطعم الزنجبيل
التفاح الاخضر
– رقائق البطاطس مع الملح والخل
– الحلوى الحامضة

الزنجبيل هو خيار شعبي يمكنه أن يخفف من أعراض الغثيان وسيطرة خلل التذوق على حواسك مثل الشم والتذوق. بينما سوف تعمل الأطعمة الحمضية على تقليل الطعم المعدني في الفم أثناء الحمل وزيادة الإنتاج من اللعاب، وتحييد الأذواق السيئة. وسوف تلاحظين سيدتي أن معظم الصلصات والأطعمة التي تزيد من تدفق اللعاب سوف تكون مفيدة لأن هذا يغسل الإحساس غير السار بعيداً.

  1. شرب الماء العادي

يمكنك محاولة شرب الماء العادي خلال النهار، وإضافة قليلا من الليمون الطازج أو عصير الليمون، يمكنك حتى رشفة المياه المثلجة أو رقائق الثلج أو تجميد كمية صغيرة من واحد من العصائر الحمضية المذكورة أعلاه.

  1. فرشاة الأسنان

بعض النساء يلجأن إلى تنظيف أسنانهن (والتركيز على ألسنتهن) أو مضغ العلكة الخالية من السكر، أو يستخدمن الخيط كل يوم مع التركيز على المناطق التي تجتمع بها البكتيريا والمواد الغذائية فهذا يمكن أن يساعد أيضا ، و استخدام غسول الفم أو الغرغرة (ولكن قبل اختيار غسول الفم يجب التحدث مع الصيدلي للتأكد من أنها آمنة لطفلك).

والخبر السار هنا ، أنه في معظم الوقت يختفي الطعم المعدني ببطء خلال الثلث الثاني من الحمل ويكون قد انتهى تماما بحلول الوقت الذي تلدين فيه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    دلال
    2018-04-20 at 19:40

    مشكورين مقال جد راءع

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *