كيف نحافظ على حاسة التذوق

تعتبر حاسة التذوق من الحواس الخمس الخاصة بالبشر والمسؤول الرئيسي عنها هو اللسان، فهو من الأعضاء التي لا غنى عنها للإنسان، من حيث تذوق الطعام بكافة أنواع والكلام وتسهيل عملية البلع وغيرها من الأمور الهامة، وقد يتعرض اللسان مثله مثل باقي أعضاء الجسم إلى العديد من الأمراض التي تؤدى إلى تدهور حالته ومن ثم فقد القدرة على تذوق الأشياء، ومن الأفضل المحافظة عليه سليما حتى لا تتعرض إلى مشكلة فقد حاسة التذوق.

أمراض تؤثر على حاسة التذوق

يتأثر اللسان بالعديد من الأمراض مثله مثل باقي الأعضاء الأخرى في الجسم، ومن بين الأمراض التي تخص اللسان ما يلي

1- المعاناة من تشققات اللسان.

2- نقص عنصر الحديد في الجسم مما يؤثر سلبا على اللسان ومن ثم يعاني الشخص من النعومة الشديدة في اللسان واختفاء التجاعيد والشعيرات في اللسان.

3- ظهور بعض الأورام على اللسان مما يؤدى إلى معاناة الشخص من تناول الأطعمة المختلفة ومن ثم عدم القدرة على تذوق الأطعمة خاصة الحامضة والحريفه.

4- تعرض اللسان إلى الجفاف الشديد نظرا للتعرض إلى تورم الغدد اللعابية في اللسان وهي المسؤول الأول عن ترطيب اللسان.

5- تعرض الإنسان إلى الالتهابات الحادة مما يؤدى إلى بياض اللسان والتي تشير إلى عسر الهضم وبعض المشاكل الأخرى.

خطوات للمحافظة على حاسة التذوق

للمحافظة على حاسة التذوق كما تتطلب المحافظة على صحة اللسان من التعرض إلى الأمراض أو المشاكل السابق ذكرها والتي تؤثر سلبا على صحة اللسان ومن الممكن من خلال الخطوات التالية المحافظة على حاسة التذوق

1- الغرغرة من خلال المحلول المتواجد في الصيدليات والتي من شأنها تنظيف اللسان من الفطريات والبكتيريا التي تتراكم عليها، ومن الأفضل الغرغرة بذلك المحلول كل صباح.

2- أن يتم مراجعة الطبيب المختص على الفور في حالة تعرض اللسان إلى بعض المشاكل خاصة عند الشعور بأمل شديد.

3- أن يتم اللجوء إلى الجانب الخلفي من الفرشاة الخاصة بالأسنان عملا على التخلص من الطبقة البيضاء التي تظهر على اللسان فيوجد العديد من فرشاة الأسنان التي يوجد بها تلك الخاصية.

4- تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم فتناول كميات كبيرة من الماء يمنع من تعرض اللسان إلى مشاكل صحية.

5- تنظيف اللسان مرتين على الأقل في اليوم في الصباح والمساء ومن الأفضل تنظيف اللسان بعد تناول الوجبات.

سبب الخلل في حاسة التذوق

من الممكن أن تؤدى الأمراض التي تصيب اللسان إلى فقد أو خلل في حاسة التذوق ويوجد الكثير من المسببات الرئيسية لحدوث ذلك الخلل والتي من بينها مايلي

1- أن يتناول الشخص الكثير من المشروبات الكحولية مما تؤثر سلبا على صحة اللسان ومن ثم على حاسة التذوق.

2- أن يعاني الشخص من الأمراض منذ الصغر والتي من بينها أمراض القلب.

3- التعرض إلى الحمى الشديدة.

4- أن يكون الإنسان مدخن بشراهة.

5- عدم تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم فمن المعروف أن الجسم يحتاج إلى 8 أكواب من الماء على مدار اليوم.

6- عدم تنظيف الأسنان والفم وإهمال الأمر مما يؤثر سلبا على حاسة التذوق في المستقبل.

7- تعرض حاسة الشم إلى مشكلة ما مثل نزلات البرد وغيرها فمما لا شك به ان حاسة التذوق مرتبطة بشكل كبير بحاسة الشم فإذا كنت تعاني من تلك المشكلة فسوف تعاني من خلل في حاسة التذوق على الفور.

8- كما أن الاضطرابات التي تحدث في الغدة الدرقية لديها عامل قوي في اضطرابات حاسة الشم ومرضى السكر من الناس الأكثر عرضة إلى الخلل في حاسة التذوق.

9- ومن الممكن أن يحدث فقدان لتلك الحاسة نتيجة وجود مشكلة في أعصاب المخ المسؤول عن تلك الحاسة نتيجة تعرض الجمجمة إلى مشاكل أو نتيجة عملية جراحية في أي من الأنف أو الأذن.

الزكام وفقدان حاسة التذوق

أن مرض الزكام أو الرشح من الأنف من الأشياء التي يتعرض لها الكثير من الناس ودائما ما يزداد المرض خلال فصل الشتاء ومن بين أهم الأعراض التي تصيب الشخص بعد الإصابة هو فقد حاسة التذوق، والسبب الرئيسي في فقدان حاسة التذوق هنا هو أنسداد الأنف الأمر الذي يقف عقبة أمام الهواء المحمل برائحة الطعام إلى الأنف ومع غياب حاسة الشم سوف يحدث خلل في التذوق فهي تتوقف بشكل كبير على تلك الحاسة.

وبمجرد رجوع حاسة الشم إلى وضعها الطبيعي سوف تعود معها حاسة التذوق بشكل تدريجي بشرط أن لا يعاني الشخص من أي مشكلة أخرى من الممكن أن تؤثر على حاسة التذوق في تلك

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *