مرض الصفراء للأطفال حديثي الولاده ( تراكم البيليروبين )

هناك عديد من الأمراض التي تهاجم أطفالنا بعد الولاده مباشرة هناك منها ، ما هو حميد و نستطيع من خلال أستشاره الطبيب ، وتنفيذ تعليماته لتفادى هذه الأمراض ومن ضمن هذه الأمراض لمعظم الاطفال هو ، مرض اليرقان أو ما يعرف بمرض “الصفراء” حيث أنه فى أخر أحصائية للأطفال حديثى الولاده العام الماضى في الوطن العربى ، كانت نسبته عاليه تقترب من المنتصف للمواليد . فما هي الصفراء و أسبابها وطرق علاجها والأخطاء الشائعه التى تقع فيها الأمهات لعلاج اطفالهم .

في البداية عند تعريفنا بطريقه مبسطة ما هو مرض الصفراء ؟
فإن مرض الصفراء أو اليرقان يأتى للطفل الرضيع ، نتيجة ترسيب مادة (البيليروبين)وهذا ينتج عنه تكسير كريات الدم ، و يحدث ترسيب بالأنسجة عند الرضيع . و عندما ترتفع نسبة الصفراء عن 15 مليجراما لابد من ادخال الطفل الرضيع ” الحضانة ” وهو شبه عارى مع تغطية عين الطفل تحت جهاز أضاءه يتعرض لضوء طبى يعمل علي تحويل الصفراء بجسم الطفل إلي مواد أبسط وأسرع بإستخراج عن طريق الكبد والبول. كما يوجد فى بعض الحالات عند الاطفال الرضع نسبة الصفراء قد تصل إلى 25 مليجراما وفى هذه الحالة يتم تغير دم الطفل الرضيع بالكامل . وذلك لابد من عدم أهمال هذا المرض عند الطفل الرضيع وقد نخذر الأم من خطوره مرض الصفراء لتسريب مرض الصفراء إلى المخ ويسبب للرضيع تسمم بالجسم أو تخلفا عقليا أو صمما ، فلابد من متابعة لون بياض عين الطفل الرضيع في ضوء طبيعى إي ضوء النهار لتأكد من عدم تصاعد نسبة مرض الصفراء عنده ، والتأكد أيضا من لون جلد أنف الرضيع عندما يكون مستيقظ ، فإذا ظهر أي أصفرار عند الرضيع بالأنف يجب أن تصحبه الأم إلى طبيب أخصائي أطفال بسرعة حتي لا تتطور حالة الرضيع بمراحل هذا المرض .

ماهي أنواع الصفراء أو اليرقان و طرق الوقاية منها ؟
*أولا : الصفراء الطبيعية(الفسيولوجية)
هي ببساطه مرض ينتج بسبب تراكم ماده ( البيليروبين ) بالدم وهي ماده صفراء اللون تنتج من تكسير كرات الدم الحمراء . و يظهر هذا المرض بدايه من اليوم الثالث أو الرابع وتبدأ في الأرتفاع ، أن لم يتم علاجها فعند ظهورها يجب أتباع الطبيب وتعليماته ، و يجب قياس نسبه الصفراء من وقت لأخر خلال أسبوعين من الولاده .

أما إذا تحدثنا عن أسبابها فبطريقه مبسطة هي أيضا أن الطفل بعد الولاده ، يتواجد داخل جسمه كميه من الدم الزائد فيبدا الجسم بالتخلص منه ، فيبدأ بتكسير كرات الدم الحمراء فيتكون ماده ( البيليروبين ) والتي تسبب في ظهور أعرض الصفراء عند الأطفال وهي عبارة عن : اصفرار العين و وأصفرار تام بالجسم وخمول تام لدى الطفل وقله نشاطه و كثره النوم لفترات طويلة و رفض الرضاعه لفترات طويلة ايضا.

أما اذا تكلمنا عن علاج مرض الصفراء الطبيعية ، فهي بسيطه جدا أنتظام الرضاعه فالرضاعه تقوم بارسال ماده(البيليروبين ) إلى كبد الطفل ، الذى بدوره يقوم بطرده خارج الجسم عن طريق براز الطفل ، ومع الوقت خلال أسبوع إلي أسبوعين تتلاشي الصفراء تماما من جسم الطفل .

*ثانيا : الصفراء المرضية
أما إذا تكلمنا عن الصفراء المرضية فهي ، تظهر فى بداية اليوم الاول مباشرة عند عمل فحوصات ما بعد الولاده ، ويكون الطفل في العاده مولود بها و تحدث نتيجه لعدم أكتمال كبد الطفل ، أو أنسداد القناة المرارية . ويتظهر في العاده للأطفال ناقصي الوزن أو الأطفال الذين يتم والدتهم مبكرا .

أما عن أعراضها هي عبارة عن :
-أصفرار شديد بالجسم و العين.
-وقله نشط الطفل
-رفض الرضاعة
-أعياء
-وتشنجات شديدة
-ويحدث فى بعض الأحيان نزيف.

ويجب أن نعي تماما أن ماده (البيليروبين ) هي ماده شديدة السمومية ، فمن الممكن أن تصل للمخ فحتاج الطفل وقتها الى نقل دم .
إن الصفراء المرضية من أجل العلاج منها يجب أن تكون تحت أشراف طبيب ، حيث أنه سيقوم بوضعة تحت الضوء الأزرق الشديد ، فيما يسمى
( بالحضانه ) ويتم تحديد ما يحتاجه الطفل من وقت حتي تزول عنه الصفراء حسب ، ما يوضحه الطبيب حيث انها تختلف من طفل لأخر حسب نسبتها عند كل منهم .

أما عن الأخطاء الشائعة التي قد نلجأ لها هي :
أن هناك كثير من الأمهات يعتقدون بأن تسليط لمبات النيون شديدة الأضاءه على الطفل يمكن أن تخلص الطفل ، من هذا المرض دون اللجوء الى الطبيب وللأسف هذا يسبب ضرر شديد للطفل ، قد يؤدى للوفاه لاقدر الله أو يتسبب في دمار خلايا المخ فاللمبه النيون لا تعود للطفل بأى فائده فاذا كنا نريد تعرض الطفل للضوء فالأفضل لدينا ، ضوء الشمس في الصباح الباكر الذى قد يكون أفضل من اللمبه النيون وكما أوضحنا من قبل أن أهم ما يخص العلاج فقد يكون من خلال أستشاره الطبيب لأنه قادر على معرفه أسباب المرض والوقاية منه وأعطاء العلاج الذى يساعد في شفاء الطفل ، وبعد ان يتم شفاء الطفل من “مرض الصفراء “سوف تنتظم الرضاعه للطفل .

فصحة الأطفال في هذه المرحلة قد تكون حساسة جدا ، يجب ان نهتم بأدق تفاصيلها حتي لا تتفاقم هذه التفاصيل ، فاستشاره الطبيب فى هذه التفاصيل تؤدى الى الطمانينة وراحه البال .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Ahmed
    2017-01-10 at 14:14

    طفلتي حديثة الولادة وصفراء عندها 11 ملجم..هل من ضروري تتدخل الي الحضانة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *