كيفية تخفيف التهاب الحلمات أثناء الحمل

كتابة: نسمه آخر تحديث: 30 مايو 2016 , 11:37

في هذه المقالة، سوف نقدم لك بعض النصائح مفيدة للحصول على بعض الراحة من التهاب الحلمات أثناء فترة الحمل. معظم النساء يعرفن أن أجسادهن تتغير خلال فترة الحمل ولكن العديد من النساء الحوامل حديثا لا يدركن أن ألم الحلمة يمكن أن يبدأ في وقت مبكر من الحمل ويستمر طوال تسعة أشهر كاملة. في الواقع، يمكن أن يكون التهاب الحلمات واحدا من أعراض الحمل الأولى التي تتعرض لها المرأة. كما يمكن أن يتراوح الألم بين الشعور بالوخز والآلام، لذا إذا كنت قد واجهت التهاب الحلمات وعطاء الثدي قبل بداية الدورة الشهرية، سيكون لديك بعض المؤشرات على مدى ألم القرحة والعطاء الذي قد تواجهينه في الحلمات أثناء فترة الحمل.

قرحة الحلمات أثناء الحمل : بينما تمثل تلك القرحة أمراً غير مريح بل ومزعج أيضاً إلا أن وجود التهاب الحلمات هو علامة على أن جسمك يستعد لتغذية طفلك بعد الولادة.

لماذا يحدث التهاب لحلمات الثديين أثناء الحمل ؟
خلال فترة الحمل، يكون لديك مستويات أعلى من هرموني الاستروجين والبروجسترون،  وهذه الهرمونات هي المسؤولة عن كثير من الأعراض التي تواجهينها خلال فترة الحمل. وهي مسؤولة كذلك عن حنان الثدي والتهاب الحلمات، والتي يمكن أن تكون واحدة من أولى علامات الحمل عند حدوثه. وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، تتراكم الدهون في الصدور وتتزايد قنوات الحليب في الحجم بسرعة كبيرة. هذا فضلا عن زيادة تدفق الدم إلى تلك المنطقة، ويمكن أيضا أن يسبب كل ذلك سرطان الثدي وحنان الحلمة.

كيفية تخفيف التهاب الحلمات أثناء الحمل
تجد بعض النساء زيادة حساسية الثدي والحلمات يمكن أن يكون مكافأة أثناء ممارسة الجنس، في حين أن المرأة الأخرى لا يمكن أن يقف فكرة يجري لمسها من قبل ملابسهم، ناهيك على أيدي شركائهن. تأكد من التحدث مع شريك حياتك عن كيف وجسمك يشعرون.

قد ترغبين في النظر إلى النصائح التالية للمساعدة في تحسين وجع الحلمة ، وقد لا تعطيك تلك النصائح الإغاثة كاملة ولكن ينبغي أن تساعدك على التعامل بشكل أفضل مع الألم والرقة.

# 1: ارتدي حمالة الصدر المناسبة
تجنبي ارتداء حمالات الصدر التي تحتوي على سلكين من الأسفل فكما أنها عادة ما تكون غير مريحة أثناء الحمل، والأفضل بالنسبة لك عند حدوث الحمل ارتداء صدرية الأمومة أو حمالة الصدرالرياضية والتي تساعد على الحفاظ على ثدييك ثابتين في مكانهما ،والحد من الشعور بعدم الراحة، وسوف تستوعب ثدييك المتناميين ، كذلك فهي ذات نسيج سميك يمكن أيضا أن يكون أقل تهييجاً لالتهاب الحلمات.
تعرفي على :  اضرار الستيان اثناء النوم ” حمالة الصدر ” السيليكون والحديد والعادي

# 2: ارتدي حمالة الصدر الصحيحة
ارتداء حمالة الصدر التي لا تناسبك بشكل صحيح  تتسبب في زيادة الألم وعدم الراحة. لذا فمن المهم ارتداء الحجم الصحيح لثدييك والتفكير في المستقبل فقد يستمر ثدييك في النمو لذلك تأكدي من ارتداء الصدرية ذات الحجم الأنسب لهما كلما نمى الثديين حتى لا تشعرين بعدم راحة وتتفاقم لديك مشكلة التهاب الحلمات.

# 3: النوم في حمالة الصدر الخاصة بك
العديد من النساء الحوامل ممن تجدهن ينمن في حمالة الصدر أو حمالة الصدر الرياضية القطن تعانين من عدم الراحة في الليل. لذا تأكدي من أن حمالة الصدر الخاصة بك ليست ضيقة أيضاً حتى لا تضيق تدفق الدم في الثديين.

# 4: ارتدي وسادات الثدي
في الأسابيع الأولى من الحمل غالبا ما تكون الحلمات حساسة للغاية للمس. وهذا يمكن أن يكون من الصعب حقا للتعامل معها وقد تسبب لك بطانة حمالة الصدر المعتادة الخاصة بك بعض التهيج والألم وخاصة إذا كانت مصنوعة من نسيج الدانتيل. ويمكنك هنا ارتداء وسادات الثدي والتي سوف تساعد في حماية الحلمتين من التهيج، والتقليل من الألم.

# 5: علاج المياه
الماء الدافئ يمكن أن يخفف من الألم الذي قد تعانين منه، لذا فقد يزيد الاستحمام أحيانا من تهيج الحلمات إذا كانت المياه النفاثة قوية جدا أو تقع مباشرة على ثدييك، لذا اغمري نفسك في حمام دافئ وحركي حلماتك بلطف عبر الماء الدافئ والذي سوف يتسبب في تهدئة الألم.

# 6: كمادات باردة
ونظرا لزيادة تدفق الدم فقد تزيد درجة حرارة ثدييك إلى حد ما. وهذا سوف يسبب الإحساس بالوخز التي يمكن أن يصبح لا يطاق، وهنا يمكنك تخفيف ذلك عن طريق وضع منشفة مبللة بالماء البارد،أو وضع كيس من الثلج، أو حتى ترك الملفوف البارد على ثدييك.

# 7: تجنبي المهيجات
تجنبي استخدام الصابون؛ ذلك أنه يمكن أن يتسبب في جفاف البشرة على الثديين والحلمتين، مما يجعلهما أكثر عرضة للتهيج، ويمكنك هنا استخدام الكريمات التي تحتوي على آذريون و البابونج كمهدئا كما يمكنه تخفيف الانزعاج، ويمكن أيضاً أن يساعدك دهان  زيت جوز الهند.

# 8: تعاملي معهم  بلطف
يمكنك أن تفعلين كل ما في وسعك لتجنب لمس أي شيء لالتهاب الحلمات خلال فترة الحمل. وتأكد أن شريك حياتك يعلم بأنه يجب عليه عدم لمس الثدي، وخصوصا بشكل غير متوقع. ويشمل ذلك أثناء ممارسة الجنس، وأيضا عند العناق أو حتى عندما يجلس إلى جانبك على الأريكة. وإذا كان لديك أطفال آخرين اشرحي لهم أن يتعاملوا بلطف مع جسمك.

التهاب الحلمات أثناء فترة الحمل، وخاصة في الثلث الأول من الحمل يمثل مشكلة شائعة، وعادة ما يكون علامة على ارتفاع مستويات هرمونات الحمل. و ينبغي أن يصبح الخبر السار بأن الحلمتين سوف يكونان أقل حساسية وعطاء في الثلث الثاني من الحمل تدريجيا، تحدثي مع طبيبك بشأن أية مخاوف قد تنتابك تجاه الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: