لماذا تختفي القطط في ظروف غامضة في مدينة تيمارو النيوزيلندية ؟

في الوقت الذي اختفى فيه “موسا” و هو قط “آشلي هيك” فتاة أسترالية، كانت قلقه عليه لأنه لم يعتد على الاختفاء بتلك الطريقة، لكنها ظنت أنه سيعود خلال ساعات أو أيام كأبعد تقدير. و لكن القط “موسا” ليس هو القط الوحيد الذي اختفى في المنطقة في ظروف غامضة.

Friendly Cat

اختفاء غامض للقطط
حسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية يعتبر القط “موسا” ليس القط الوحيد الذي اختفى في سنة 2016 وحده، في مدينة تيمارو في الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا، فهو يعتبر القط رقم 50 في نفس السنة الذي لم يعرف له أثر وفق تقرير صحيفة الغارديان البريطانية. و صرحت آشلي أنها من خلال ملاحظتها لقصص باقي القطط المختفي أن العامل المشترك بينهما هو أن القطط تختفي بطريقة بسيطة و بدون أي سبب محدد، خاصة تلك القطط التي لا تفضل التجول بعيدا عن المنزل، و أضافت أنه في البداية اعتقد السكان أن المصادفات كثيرة للغاية مما جعلهم يعتقدون أنها مؤامرة.

LOST - CAT

مجموعة أصحاب القطط المختفية
أسست آشلي مجموعة مغلقة في موقع فيسبوك باسم #freethefurbabies و دخلها أكثر من 100 شخص من الأعضاء، فعلمت في ذلك الوقت عدد الحيوانات التي ضاعت في ظروف مشابهة،و عمل الأعضاء على جمع معلومات تخص توقيت و تاريخ الاختفاء و صور الحيوانات الأليفة المفقودة و روايات الشهود. و قالت احد المشاركات أن 3 من قططها اختفت كلها في سنة 2016 في ظرف 3 أشهر.

أما راشيل ويلسون فقد اختفت قطتها سمر، في يناير من السنة الجارية، و أكدت أن قطتها لم تعتد الخروج للشارع و كانت تنام على السرير و كانت رقيقة جدا و متعلقة بمالكتها، و كانت تستقبل صاحبتها عند الباب كلما وصلت. مضيفة أن العديد من القطط الرائعة قد فقدت بطريقة غامضة، و بعضها جميل جدا، و أن الأمر غريب للغاية. و الأغرب أنه لا وجود لأي أثر لتلك القطط، و من المؤلم جدا التفكير فيما قد يحدث لهذه القطط.

sophie cat timaru

رد الشرطة على البلاغ
و حسب المجموعة فقد فقدت 18 قطة بين شهري مايو و يونيو من السنة الجارية من منازلهم في مدينة تيمارو و أغلبهم في نفس المنطقة. و هددت المجموعة بإجراء احتجاج عام إذا لم يتم التحقيق في مخاوفهم من طرف السلطات المحلية. فقد كانت آشلي قد أبلغت رجال الشرطة عن اختفاء قطها “موسا” و تحدثت إلى أحد الضباط بشأن خوفها حيال عشرات القطط المفقودة في مدينة تيمارو. لكنها قالت أن الشرطة لا تعتبر القطط و الكلاب من الممتلكات المفقودة و أن المجموعة برأيهم لا تتعدى كونهم أفرادا مجانين بالقطط و ليس لديهم شيء أفضل للقيام به.

و صرحت شرطة نيوزيلندا في بيان لصحيفة الغارديان أنهم يعلمون بصفحة موقع الفيسبوك، و أن السلطات ترحب بأي من القلقين بشأن رعاية قططهم لإبلاغ الشرطة، و لكن لم تذكر في التقرير إن كانت الشرطة المحلية تحقق في حالات الاختفاء أن لا . و لكن المجموعة قامت بالتواصل مع الجمعية الملكية بنيوزيلندا التي تعمل ضد القسوة على الحيوانات “SPCA” و أخبروهم بضرورة مراعاة حاجات القطط في موسم التزاوج، و أنه ربما يكون سبب اختفائهم، و قامت الصحيفة بالتواصل مع الجمعية للرد على الأسئلة. في المقابل قالت آشلي أن المجموعة عازمة على المواصلة للنهاية من أجل استعادة حيواناتهم.

The mystery of Timaru

مدينة تيمارو
هي مدينة كبيرة في كانتربري في نيوزيلندا. و تقع على بعد 160 كلم من كريستشرش و تبعد 200 كلم شمالا عن داندين. في سواحل الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا. يقطن في مدينة تيمارو حوالي 42 ألف فرد و يعيش في ضواحيها حوالي 27 ألف و مئتان ساكن بما فيها المناطق البرية المخصصة للزراعة و القرى الصغيرة المحيطة بها.

timaru lost cats

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *