طرق كشف الحمل

كتابة: محررة آخر تحديث: 29 أغسطس 2016 , 20:24

ليس من الصعب تشخيص أعراض الحمل , فمعظم النساء يشعرون بوجوده فور حدوثه , و يكون شعورهم صحيح في أكثر من 98 % من الحالات , فالهرمونات التي تفرزها المشيمة بكميات زائدة تؤدي إلى حظدث تغيرات في جسم المرأة فلا يمكن تجاهل ذلك  . و تظهر هذه التغيرات بأعراض تعتبر علامات مؤكدة لحدوث الحمل .

علامات الحملإليكي علامات الحمل فيما يلي :

– غياب أو انقطاع  الطمث : و هى العلامة الكبرى و الباكرة على حدوث الحمل . و أن من القواعد الطبية  المعروفة  أن انقطاع الطمث عند المرأة المتزوجة أول دليل على الحمل حتى يثبت عكس ذلك , و كي يكون انقطاعه دليلاً على الحمل يجب أن يكون الطمث منتظماً شهرياً , أما إذا كان من الأنواع الذي يتأخر , فانقطاعه قليل الأهمية ما لم يتوافق معه علامات الحمل الأخرى , على أن انقطاعه لأسبوعين يستدعي ذلك استشارة الطبيب مهما كانت طبيعة الطمث .

إليكي الأسباب التي يتأخر فيها الطمث ويكون دون الحمل :
– استخدام بعض الأدوية النفسية .
– التوقف عن استخدام الكثير من الحبوب التي تمنع بدورها الحمل .
– في بعض الحالات النفسية كالتفكير الملح في الحمل و الخوف من عدم حدوثه .
– الرضاعة الطبيعية .
– القرب من سن اليأس .
– بعض الاضطرابات في الهرمونات كإرتفاع  في مستوى هرمون البرولاكتين ما يسمى بــ ( هرمون الحليب ) في الدم .
وعلى العكس فبعض النساء يلاحظون ظهور كمية بسيطة من الدم في مواعيد  الطمث المتوقعة بعد حدوث الحمل , ولكنها تكون أقل غزارة من الطمث الطبيعي.
– انتفاخ الثديين و ألآلآمهم من علامات الحمل:

) انتفاخ و احتقان و أحساس بثقل في الثديين) و تعتبرعلامة مبكرة تحدث فور انقطاع الطمث , و تكون ظاهرة بوضوح في الحمل الأول وايضاً في الحمول المتباعدة على فترات , و قليلاً ما  تحدث خلال الرضاعة الطبيعية و بعد الفطام و في الحمول المتقاربة.

– الشعورالشديد في الرغبة بالتبول المتكرر و هي علامة مبكرة أيضاً للحمل وتنتج عن احتقان المثانة و ضغط الرحم عليه لوجود حمل به .
–  الدوخة و القيئ فيحدثان عند الحوامل بدرجات متفاوته, و يكونا أكثر قوة في الحمل الأول و حمل التووأم.
– الأحساس بأنتفاخ في البطن.
– الشعور بالتعب و الميل الأكثر إلى النوم.

تظهر هذه الأعراض سالفة الذكر من أعراض الحمل خلال أول أسبوعين من تاريخ انقطاع الطمث , أما إذا تقدم الحمل لأكثر من ذلك فيسهل على الطبيب كشفه أعتمادا على حجم تضخم الرحم و الشعور بأعضاء الجنين و غيرها من الدلائل الأخرى .

التحليلات المخبرية و الفحوص الأشعاعية المفيدة في تشخيص الحمل :
– تحليل للدم أو للبول : يعتبر الحمل شبه مؤكد إذا اجتمعت الأعراض السابق ذكرها  بشكل كلي أو جزئي ,  أما التحليل الذي يؤكد بشكل قاطع  على وجود حمل على نحو لا يحتمل به الشك فهو تحليل الهرمون المشيمي في دم المرأة أو البول.

يبدأ الهرمون بالظهور في الدم والبول منذ بداية الحمل , ويرتفع مستواه بسرعة حتى نهاية الشهر الثالث في الحمل . و عادة ما كانت التحاليل تجرى على البول بعد مرور أسبوعين من انقطاع الطمث , بعد ذلك توفر مواد كاشفة للهرمون عالية الحساسية سمح بالأعتماد عليها فور انقطاع الطمث , شرط أن يتم تحليل على البول في الصباح لاحتوائه على كثافة عالية من الهرمون , و يجب أن يسلم للمخبر خلال فترة قليلة من الحصول عليه وخصوصاً في فصل الصيف .

تشخيص و كشف الحمل عن طريق السونار:  يعتبر السونار طريقة موثوقة لكشف الحمل بشكل باكر , و يمكن التصوير الايكوغرافي عن طريق المهبل أن يتم به كشف الحمل مبكراً أكثر من التصويرعن طريق البطن , و يبدو الحمل في الأسبوع الأول بعد انقطاع الطمث على السونار على شكل حلقة أوشكت أن تتحول إلى كيس الحمل تظهر فيه المضغة مع وجود نبض لقلب الطفل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق