اسباب انخفاض الرغبة الجنسية

أحيانا يصاب كلًا من الرجل و السيدة بفقدان القدرة والرغبة للمعاشرة الزوجية هنالك عدد من الأسباب بعضها تكون مؤقتة مرتبطة بسن معين أو حالة معينة و بعضها الأخر يرتبط بمرض مزمن أو داء لابد له من العلاج تلك المشكلة من الموضوعات المثارة في كثير من العيادات الطبية اليوم ويجب التفرقة بين انخفاض الرغبة وضعف القدرة فهنالك فرق كبير بين المصطلحين بالنسبة للرجال أو النساء ، وفي الرجال يكون أكثر أحيانا من النساء على عكس الشائع حين يصل الرجل لسن الأربعين عامًا يدخل في مرحلة من الاكتئاب والخوف من الشيخوخة وإمكانية الإصابة بالعجز الجنسي و ظهور عدم الرضا عن علاقاته إلى أخره ايضا يحدث انخفاض لإفراز هرمون التستوستيرون و لكن انخفاض الرغبة الجنسية يرجع لعدو أسباب خلافًا لذلك منها:

1- نمط الحياة السريع المعتمد على الضغط النفسي والعصبي المرهق يقلل من الرغبة يشكل كبير.

2- أمراض عضوية مثل أمراض القلب والسكري و السمنة وارتفاع ضغط الدم.

3- التدخين وإدمان المخدرات تقلل الرغبة بشكل كبير .

4- قلة ممارسة التمارين الرياضة وقلة المجهود البدني و الحركي مما يترتب عليه انخفاض الرغبة خاصة لمن يقومون بإعمال مكتبية.

5- الإصابة بالأورام السرطانية وامراض البورستاتا .

6- كنتيجة لارتفاع هرمون الحليب البرولاكتين الذي يسبب ضعف الرغبة .

7- انخفاض هرمون الذكورة عند الذكور التستوستيرون ويقلل من حالات الرغبة الجنسية .

8- المشاكل الزوجية تقلل من الحميمة بين الأزواج بجانب ضغوط الحياة المتعددة

9- الاكتئاب و القلق الدائمين من المستقبل والحياة.

10- الإصابة بفقر الدم عادة ما يحدث بعد الحيض والنفاس.

11- التغيرات في هرمونات الجسم اضطرابات هرمونات الذكورة وهرمونات الغدة الدرقية وأيضا التغيرات الجسدية التي تؤدي إلى فقدان الرغبة لدى السيدات أو انخفاض هرمون الاستروجين الذي بدوره يسبب جفاف المهبل والحكة والألم أثناء المعاشرة خاصة بعد سن اليأس مما يسبب الإصابة  بانخفاض الرغبة الجنسية لدى السيدات بعد انقطاع دورة الحيض الشهرية .

12- كأثر جانبي لتناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية وأدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب .

13- أو بسبب الهرمونات بعد الولادة والتأثير النفسي و الجسدي.

فقدان الرغبة ليست مرضًا في حد ذاتها بل هي حالة تصيب الرجل أو السيدة بسبب الإصابة اما بأمراض مزمنة أخرى أو بسبب ضغوط ومشاكل نفسية أدت لظهور تلك الحالة من عدم الرغبة ، لعلاج تلك الحالات لابد من تنشيط هرمونات الذكورة والأنوثة لدى الرجل و السيدة للحد الطبيعي من الممكن الاعتماد على الطعام مثل تناول العسل ملعقة من العسل يوميًا على الريق وتناول الشكولاتة وتناول الكافيار و سمك السلمون والتونة والسردين كل ذلك يعزز من الرغبة ايضا الجمبري و السلطعون والكالاماري حيث أنهم يحتووا على الاميغا 3 والأحماض الدهنية التي تعزز من الحالة المزاجية و كميات كبيرة من فيتامين د الذي يزيد من هرمون السيروتونين ايضا الاهتمام بتناول الثوم لأنه يحتوي على مضادات أكسدة تزيد من الرغبة الجنسية و تزيد من الشهوة الافوكادو يحتوي على فيتامين د و ب6 وحمض الفوليك الذي يزيد من طاقة الجسم و يعزز إفراز الهرمونات ايضا الصنوبر والجوز الذي يساعد على تدفق الدم و تنشيط الدورة الدموية البطيخ والتوت الأسود ، شاي الجينسنغ يزيد من قوة الانتصاب عند الرجل و يعالج حالات الضعف بنسبة 60% تقريبًا ، رقائق الشوفان تعزز من إنتاج هرمون التسترستيرون يدفع تدفق الدم للمناطق السفلى  البيض يعالج الضعف الجنسي والكرفس والموز والمحار والكبد والتين وكل تلك الأطعمة من شأنها معالجة تلك الحالات بسهولة شديدة جدًا يمكن إدراجها ضمن حميتك الشهرية موزعة بالتساوي على أيام الأسبوع لمزيد من الفعالية ..

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *