الصحة الكويتية …إلغاء تراخيص نقاط بيع المأكولات والمشروبات في المستشفيات

في ظل الجهود المبذولة لتقديم أعلى مستوى من الخدمات إلى المواطن الكويتي سواء على مستوى الخدمات الصحية أو غيرها من الخدمات ، فقد أعلنت وزارة الصحة الكويتية ، تحت رعاية الحكومة الكويتية ، إلغاء تراخيص النقاط المخصصة لبيع المأكولات والمشروبات داخل المستشفيات ، وذلك من أجل توفير أعلى درجات من الراحة والأمان للمريض أثناء فترة علاجه ، حول تفاصيل هذا الأمر ، إليك عزيزي القارئ السطور التالية .

حيث أعلن اليوم وكيل وزارة الصحة الكويتية السيد الدكتور خالد السهلاوي ، أن الوزارة قد اصدرت قرارها النهائي بشأن النقاط المخصصة لبيع المأكولات والمشروبات داخل المستشفيات بداخل دولة الكويت ، والذي نص على ضرورة إلغاء كافة التراخيص التي تم إعطائها بالسابق إلى جميع الأماكن المخصصة لبيع المأكولات والمشروبات داخل المستشفيات والمراكز الصحية التابعة إلى وزارة الصحة ، وعن فترة انتهاء هذا القرار ، فقد أشار سيادته إلى أن هذا القرار ممتد صلاحيته إلى حين إعادة تنظيم وتقنين أوضاع هذه الأماكن مرة أخرى بشكل أكثر تنظيماً وأكثر آماناً ، وربما يحدث ذلك قبل نهاية العام الحالي .

وأضاف السهلاوي وكيل وزراة الصحة الكويتية أثناء كلمته التي ألقاها على هامش افتتاح أعمال اللجنة الخليجية لمكافحة الأمراض المزمنة غير المعدية الذي يستمر  لمدة يومين، بإن النقاط الحالية المخصصة لبيع المأكولات والمشروبات داخل المستشفيات التابعة لوزارة الصحة الكويتية لا تتوافق بشكل او بآخر مع الخطط  والسياسات التي تقوم الوزارة بالتخطيط لها خلال الفترة المقبلة ، والتي تهدف بشكل أساسي إلى مكافحة الأمراض المزمنة غير المعدية  بداخل دولة الكويت لاسيما مرض ضغط الدم و مرض السكري والذي أصبح يتفشى بشكل كبير بين العديد من الفئات العمرية ، لا سيما فئة الشباب منها ، الأمر الذي يدق ناقوس الخطر بداخل حدود الدولة ، يحتاج إلى وقفة سريعاً لمواجهة هذه الأمراض والتغلب عليها في أسرع وقت ممكناً حفاظاً على أرواح أبناءنا .

واستكمل الدكتور السهلاوي حديثه ، قائلا أنه من المقرر أن يتم الإعلان عن مناقصة حرة لفتح باب الاستثمار بداخل هذه الأماكن عن طريق وزارة المالية وبمساعدتها ، وذلك وفقاً للشروط التي سوف يتم تحديدها من قبل وزارة المالية ، والجدير بالذكر أن هذه الشروط سوف يتم الاعلان عنها بشكل واضح وبمنتهي الشفافية في الصحف الرسمية ، كما سوف يشمل هذا الاعلان الموعد المحدد لإجراء هذه المناقصات ، وأضاف انه في ذلك فرصة جيدة للاستثمار ، ستضخ دماً جديداً بداخل جسد الأقتصاد الكويتي ، مما يدعو إلى التفاؤل .

وفي نهاية حديثته ، أضاف الهلاوي أن أمراض ضغط  الدم  و مرض السكري وخاصة من النوع الثاني ، بالإضافة إلى أمراض السرطان والسمنة ، فضلا ًعن التدخين، فكافة العوامل السابقة  تعد من العوامل الرئيسة التي تؤدي إلى أمراض أكبر وأكثر خطورة ، مما ينعكس على ميزانية  الحكومة ، ويزيد العبء عليها عن طريق زيادة التكاليف على الحكومات  والدول ووزارات الصحة لافتا إلى السعي الدؤوب للوقاية من هذه الأمراض هو الحل الجذري والامثل الذي يجب أن نسعي اليه جميعاً .

كما أفاد السهلاوي بأن وزارة الصحة الكويتية أصبحت الآن بصدد استحداث إدارة جديدة ، تهتم بشأن الأمراض المزمنة غير المعدية ، وذلك بعد أخذ الموافقة النهائية من ديوان الخدمة المدنية، مؤكداً أهمية وجود هذه الادارة خلال المرحلة المقبلة.

وحول ما تردد عن وجود تدوير إداري على مستوى الوكلاء المساعدين بوزارة الصحة ، فقد اكد السهلاوي عدم صحة هذه الاقاويل ، واضاف انه لا يوجد اي داعي لاتخاذ هذا الإجراء الآن، مشيراً الى  أن ما يثار أقاويل غير دقيقة على الاطلاق .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *