العلاقة بين تناول الحامل لحمض الفوليك و عيوب القلب الخلقية

- -

من الاشياء المرتبطة بالحمل حمض الفوليك  Folic Acid فجميع النساء بمجرد ان تعلم بالحمل وتزور الطبيب يصف لها تناول حمض الفوليك ولعل ذلك لانه يحمي الجنين من التشوهات وكذلك من الاصابة بعديد من الامراض الخطيرة ، ولكن هناك دراسات تؤكد على وجود علاقة قوية بين تناول المراءة الحامل حمض الفوليك وعيوب القلب الخلقية لدى طفلها . تابع معانا السطور القادمة وتعرف على هذه العلاقة ..

علاقة حمض الفوليك بعيوب القلب الخلقية لدى الطفل
طبقا لتلك الدراسات والابحاث الجديدة الخاصة بحمض الفوليك التي تم نشرها بواسطة مجلة الدورة الدموية لجمعية القلب الأمريكية (American Heart Association’s journal Circulation) التي اكدت من خلال هذه الابحاث ان جميع الاغذية التي يوجد بها حمض الفوليك تساعد على وقاية الجنين من الاصابة بعيوب القلب الخلقية ، حمض الفوليك هو يندرج تحت انواع الفيتامينات فهو احدى انواع فيتامين (ب) تلك الفيتامين الذي يتمثل افادته للجسم في صناعة الخلايا الجديدة لذلك هو مفيد جدا للجنين .

دراسات طبية وعلمية عن حمض الفوليك وعيوب القلب لدى الاطفال .. هناك اكثر من دراسة طبية تناولت علاقة حمض الفوليك و عيوب القلب لدى الاطفال وعلى رأسها تلك التي تمت في الولايات المتحدة على الاطفال و البالغين وكانت نتائج هذه الدراسة تؤكد على ان ما يقرب من 650,000 إلى 1.3 مليون طفل يعانوا من عيوب خلقية في القلب “الحاجز البطيني  ” وبعد ان تم تحليل هذه العينات و مقارنتهم بمجموعة من الاطفال الاخرين الذين تناولت الام اثناء فترة الحمل حمض الفوليك وجدوا ان انخفاض الاصابة بامراض القلب الخلقية بنسبة كبيرة لهؤلاء الذين تناولت الام حمض الفوليك خلال فترة الحمل .

ابرز واهم الدراسات عن اهمية حمض الفوليك : في عام 1998 ميلاديا في كندا بعد ان توصلوا الى أهمية حمض الفوليك و قدرته على تقليل عيوب الانبوب العصبي تم اصدار قرار باضافتة على كثير من الاطعمة لكي يتناوله الجميع فاصبح اجباري وضع حمض الفوليك على الدقيق الأبيض و المعكرونة و الذرة وايضا قدرته على تقليل عيوب الحنك المشقوق oral cleft ، لم تتوصل الجهات الطبية في كندا الى ذلك فقط بل اكدت ايضا على ان حمض الفوليك له دور هام جدا في حماية الاجنة من عيوب القلب و الأوعية الدموية ومن هنا اصبح جميع النساء في ذلك الفترة في سن الحمل و الولادة

يتناولون كمية من حمض الفوليك ازيد من تلك الكمية التي يتناولها باقية الاشخاص ، بعد ذلك بسنوات قليلة تم نشر دراسات علمية طبية من قبل مراكز الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تؤكد على اهمية قيام المراءة الحامل بتناول كمية من حمض الفوليك تصل الى 400 ميكروغرام وذلك على مدار شهر ويتم تناوله يوميا وذلك من اجل حماية الجنين من العيوب الخلقية سواء في المخ او العمود الفقري .

هناك دراسات مقترحة خاصة بحمض الفوليك وهي الاحدث تم نشرها من خلال مجلة Birth Defects Research Part A كانت تقول ان الفوليك لا يحمي من العيوب الخلقية وليس له اي دور في حماية المواليد ولكن هذه الدراسة اثبت خطائها خاصة بعد ان تمت دراسة اخرى و قامت بقياس فاعلية حمض الفوليك التي كانت نتائجها تقول ان هناك انخفاض هائل غير مسبوق في اصابة الاطفال و الاجنة بالتشوهات و بعيوب الأنبوب العصبي حيث ان فوائد حمض الفوليك للوقاية من عيوب الأنبوب العصبي مؤكدة وتم توثيقها .. لذلك يحرص الطبيب على اعطاء المراءة الحامل  حمض الفوليك كمكمل غذائي من اجل حماية الجنين وولادة طفل سليم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *