هرمونات زيادة حجم الثدي

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 27 نوفمبر 2016 , 21:22

تتحكم الهرمونات الموجودة في جسم المرأة في العديد من الأمور التي تتعلق لديها بشكل وحجم جسمها ، وحتى بالعمليات الهامة التي يقوم بها جسمها ، كالحمل والإنجاب ، وغيرها من الأمور الهامة التي تخص أي مرأة ، وتختلف هذه الأمور من كل سيدة وأخرى تبعآ لنسبة الهرمونات ومدى توازنها داخل جسم كل سيدة ، فالسيدات التي تتمتع بهرمونات مثالية ومتوازنة ، تختلف بالطبع عن السيدة التي تعاني من نقص أو إضطراب في نسبة الهرمونات لديها .

ويعتبر شكل الثدي وحجمه من الأمور الهامة التي تخص أي سيدة ، مهما كان عمرها ، فالثدي هو علامة الأنوثة عند المرأة ، وهو بالنسبة لها من أهم مقاييس جمالها ، ويختلف شكل ، وطبيعة ، وحجم الثدي لدى المرأة من سيدة لأخرى ، وذلك تبعآ للهرمونات ومدى توازنها لدى كل سيدة ، فهناك هرمونين أساسيين يتحكمان في حجم الثدي وشكله لدى كل سيدة وهما هرموني الاستروجين ، والبروجسترون .

هرمون الاستروجين : يعتبر هرمون الاستروجين هو الهرمون الأنثوي الأساسي لدى المرأة ، وهو الهرمون المتحكم في عمل المبايض ، ويساعد هذا الهرمون أيضآ على بناء الأعضاء التناسلية لدى الفتاة ، وهو المتحكم في بلوغها ، ويساعد على إنتظام التبويض لديها ، كما أن إنتظام هذا الهرمون وتوفره في جسم المرأة بكميات كافية يزيد من خصوبة المرأة ومن قدرتها على ممارسة العلاقة الزوجية بعد الزواج ، وإضطراب هذا الهرمون يسبب العديد من الإضطرابات والمشكلات الصحية التي تعيق قدرة المرأة على الحمل والإنجاب ، نتيجة إضطراب التبويض .

وهرمون الاستروجين من أهم الهرمونات المؤثرة في تطور ونمو الثدي عند المرأة ، ففي فترة الطفولة لدى الفتاة يكون هرمون الاستروجين في جسمها قليلآ ، ومنخفضآ جدآ ، ومع إقترابها من البلوغ تتزايد نسبة الاستروجين تدريجيآ فيبدأ حجم الثدي بالتزايد ، حتى يصل الهرمون إلى أعلى مستوياته عند بلوغ الفتاة ، وتبدأ المبايض لديها العمل بشكل سليم بفضل هذا الهرمون الضروري ، ولا يتوقف دور هرمون الاستروجين عند هذا الحد في زيادة حجم الثدي ، فعند زواج المرأة ومع زيادة عدد مرات العلاقة الزوجية ، تلحظ بعض السيدات أن حجم ثدييها قد أصبح أكبر من قبل ، ويعود ذلك إلى أن هرمون الاستروجين يتم إفرازه بشكل كبير عند مداعبة الثدي فيزيد حجم الثدي .

وقد تلجأ بعض السيدات اللاتي تعاني من صغر حجم الثدي بشكل أقل من الحجم الطبيعي إلى استشارة الأطباء بخصوص أفضل طرق زيادة حجم الثدي ، ويكون العلاج الذي يلجأ له بعض الأطباء زيادة تحفيز الجسم لإفراز هرمون الاستروجين لنمو الثديين ، دون أن يسبب ذلك خللآ في مستوى الاستروجين بالجسم ، فبعض السيدات اللاتي تعاني من كبر حجم الثدي الزائد تكون المشكلة لديهم في زيادة إفراز الاستروجين .

هرمون البروجسترون : ويعتبر هرمون البروجسترون هو الشقيق الأصغر والمساعد الأهم لهرمون الاستروجين ، فهرمون البروجسترون من أهم هرمونات الجسم لدى المرأة ، فهو ينظم إلى جانب هرمون الاستروجين ، عمليات التبويض ، والحيض ، والحمل ، والإنجاب ، والرضاعة ، وهو المهيء الرئيسي للرحم استعدادآ للحيض أو للحمل ، وغياب هذا الهرمون يسبب خللآ في جسم المرأة ، حتى مع وجود هرمون الاستروجين .

ودائمآ ما يكون هرمون البروجسترون من أهم العوامل التي تساعد على زيادة نمو حجم الثدي وتطوره ، فقبل مجيء الدورة الشهرية عند المرأة يرتفع هرمون البوجسترون ، ليزيد من سمك بطانة الرحم ، فيحدث إنتفاخ وزيادة في حجم الثدي ، وعند إنخفاضه إلى أدنى مستويات له تنزل الدورة الشهرية ، وتختفي الزيادة في جحم الثدي .

ويلجأ الأطباء لزيادة حجم الثدي إلى العمل على زيادة هرمون البروجسترون في جسم المرأة ، حتى يحفز الثدي على النمو ، ويعتبر ذلك علاجآ هرمونيآ ، لكنه علاجآ ليس بسيطآ ، فلا ينبغي أن يتم الجوء إلى هذه الطريقة من العلاج إلا إذا أثبتت التحاليل والفحصوات أن حجم الثدي صغير عند المرأة بسبب نقص هذا الهرمون ، حتى لا يتسبب ذلك في حدوث خلل بهرمونات الأنوثة لدى المرأة ، والذي قد ينتج عنه العديد من الأضرار والمضاعفات الخطيرة ، والتي قد تصل إلى العقم ، فهذا العلاج يجب أن يكون محسوبآ دون زيادة أو نقص .

إشترك
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
غاده
غاده
3 سنوات

السلام عليكم انا اعانى من صغر الثدى وعمرى 28 سنة

ايمان
ايمان
5 سنوات

السلام عليكم انا اعانى من كبر حجم الثدى وعمرى 43ولم انجب والطبيبه اعطتنى علاج لهرمون اللبن دون تحاليل فقط لحجم الثدى فاريد افادتى ان كان هذا صحيح ولو ذلك متى يمكن حدوث الانجاب بعد العلاج وما مده العلاج

زر الذهاب إلى الأعلى