فاعليات حفل وضع حجر الأساس لعدد من المشروعات الصناعية بالجبيل

كتابة مصطفى آخر تحديث: 30 نوفمبر 2016 , 07:57

وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وراعاه في مدينة الجبيل الصناعية اليوم حجر الأساس للعديد من المشروعات الصناعية بالهيئة الحكومية و القطاع الخاص و ارامكو السعودية ، وذلك بالحفل الذي أقيم بمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الحضاري وفي حضور كل من صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية بالجبيل و صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية و صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار في وزارة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية ، و معالي وزير الطاقة والصناعة المهندس خالد الفالحالملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

الكلمة الإفتتاحية… وبعد الإستماع الى بعض الآيات القرآنية لإفتتاح الحفل تقدم صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بكلمته الإفتتاحية حيث تقدم بالترحيب لخادم الحرمين الشريفين وأثنى عليه ، حيث أشار إلى فطنة القيادة الرشيدة منذ أكثر من أربعون عاما التي عمدت على تنويع الدخل وذلك عندما إتخذت قرارا عرف بالمثلث الذهبي والذي يلزم شركة أرامكو بتجميع الغاز ونقله الى الجبيل وينبع ، وإنشاء الهيئة الملكية ، و تأسيس شركة سابك ، وبالفعل تمكنت الهيئة من بناء مدينتي الجبيل الصناعية وينبع الصناعية لتنافس كبرى المدن الصناعية بالعالم في صناعات البتروكيماويات حيث أصبحت هذه الصناعة عمودا راسخا من أعمدة الإقتصاد في المملكة العربية السعودية ، ولقد أوضح سموه أن الهيئة تسعى دائما للتطوير المستمر فقط إنتقلت من مرحلة الميزة النسبية وهي المرحلة التي تعتمد على الإمكانيات والمواد الخام إلى مرحلة الميزة التنافسية والتى تعتمد على عامل المهارة والإبتكار والتقنية الحديثة ، مما يوفر بيئة مثالية لجذب الإستثمارات نحوها ، ويؤكد ذلك نجاح شركة سابك حيث إستطاعت إحتلال المركز الرابع عالميا في صناعة البتروكيماويات ثم أشار سموه إلى مستقبل منطقة الجبيل الصناعية بعد وضع خادم الحرمين الشريفيين حجر الأساس لها فستصبح مركزا إقليميا لشمال المنطقة الشرقية وهذا دليل على قوة ومتانة إقتصاد المملكة . فاعليات حفل مدينة الجبيل الصناعية

كلمة رئيس شركة إكسون موبيل كيميكال … أوضح رئيس شركة إكسون موبيل وهو نيل تشابمان أنه شرف وفخر للشركة أن تكون جزءا من هذه المناسبة الهامة و كونهم شريكا تثق به المملكة العربية السعودية منذ أكثر من خمسة وثمانون عاما ، و أحد أكبر المستثمرين الأجانب بالمملكة  ، و قد أكد أن علاقة الشركة بالمثلث الذهبي هى تعتبر حجر الأساس لنجاح شركة إكسون في المملكة ، و قد أوضح تشابمان أنه منذ حوالي عشر سنوات طلب من الشركة إدخال صناعة المطاط من قبل وزارة البترول وبالفعل نجحت شركة إيكسون في هذا التحدي وكان هدف الوزارة تنويع الإقتصاد وتوفير فرص العمل لشباب المملكة ، ثم أضاف تشابمان أنه من دواعي سروره تهنئة المملكة بالإنتهاء من إنشاء شركة كيما للمطاط بنجاح وعلى أحدث تقنية حيث بلغت تكلفة المشروع حوالي ثلاثة عشر مليار ريال سعودي والذي يدعم رؤية المملكة 2030 ، ثم إختتم كلمته بالتحية والشكر لخادم الحرمين الشريفين والحضور. حفل مدينة الجبيل الصناعية

كلمة الرئيس التنفيذي لشركة توتال (باتريك بويان)…
أشار باتريك من خلال كلمته إلى أن هذا المجمع الصناعي العالمي بالجبيل يأتي نتيجة طبيعية لمسيرة تعاون مثمر بين المملكة والشركة في العديد من المجالات منذ ما يزيد عن أربعون عاما حققوا فيها النجاح معا ، و أوضح باتريك أن المشروع المشترك بينه وبين أرامكو السعودية والذي تبلغ قيمته ثلاثة عشر بليون دولار والذي يتضمن بداخله أحدث التقنيات وأعلى معايير الأمان العالمية يدعم الجوانب الإقتصادية ويدعم التقنيات الحديثة بالمملكة و أن المشروع تم تحت مظلة رؤية المملكة 2030 ، ثم أعرب عن شكره و إمتنانه لخادم الحرمين الشريفين وشكر الحضور ، و قد عقب بعد ذلك رئيس شركة داو كيميكال و تحدث عن إنجازات الشركة بالمملكة ومساهمتها في دعم صناعات البتروكيماويات و مشاركاتهم في عدة مشاريع ضخمة مع الهيئة الملكية بالجبيل وعبر عن فخره بالمشاركه في هذا الإنجاز  وأضاف أن الشركة تبذل قصاري جهدها لتدعيم رؤية 2030 ، ثم شكر خادم الحرمين الشريفيين والحضور.

كلمة معالي وزير الطاقة والصناعة… وأوضح معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح : إنه من الفخر والإعتزاز أن يقف متحدثا في حضور خادم الحرمين الشريفين في مدينة الجبيل الصناعية، حيث إنطلقت مسيرة بلادنا التنموية الإقتصادية المباركة منذ ما يزيد عن ثمانون عاما معتمدة على قطاع النفط الذي شهد تطورا مذهلا تم إستثماره بطريقة حكيمة لتحقيق التنمية الوطنية الشاملة ، حتى أصبحت المملكة من أكبر 20 إقتصاد عالمي، أما اليوم فإن المملكة تستقبل ملامح الغد الواعد في إطار رؤية 2030 الوطنية الطموحة ، وبين معاليه أن هذه المشروعات الصناعية بسبب حجمها وتقدمها التقني ومنتجاتها المتميزة تتيح العديد من الفرص غير المسبوقة لتدعيم وتكامل قدراتنا في مجال الصناعة بشكل كامل، وفي إطار هذه التعزيزات والتكاملات يأتي الدور الرائد لمشروع ( بلاس كيم )، وهو مجمع عالمي المستوى للصناعات الكيميائية والتحويلية ويتوقع أن يستقطب استثمارات تصل إلى عشرون مليار ريال سعودي ، كما يوفر ما يقرب من عشرون ألف وظيفة ، وما يميزه هو توفير شخصية صناعية مميزة للمملكة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق