التعليم الإلكتروني و أنواعه

التعليم هو العملية الأساسية التي تعتمد عليها جميع الدول في تحقيق تقدمها ،و رخائها ،و من أجل ذلك سعت كافة الدول إلى تبني أساليب التعليم الحديثة ،و من أبرز هذه الأساليب التعليم الإلكتروني ،و سوف نتعرف من خلال السطور التالية لهذه المقالة على مفهوم التعليم الإلكتروني ،و سماته .

أولاً ما المقصود بالتعليم الإلكتروني ..؟ يعرف التعليم الإلكتروني بكونه عبارة عن منظمة تعليمية متكاملة تسعى لتقديم برامج تعليمية ،و تدريبية تعتمد بشكل جوهري على الوسائل التكنولوجية الحديثة ،و من أبرزها أجهزة الحاسوب ،و شبكة الإنترنت ،و البريد الإلكتروني ،و الفيديوهات ،و قنوات التليفزيون ،و يعتبر التعليم الإلكتروني ذات أهمية كبيرة في الوقت المعاصر إذا أنه يقدم للطالب فرصة جديدة للخروج عن المألوف كالحفظ و التلقين ،و اتباع الأنماط الحديثة في التعليم بالإضافة لذلك سمح التعليم الإلكتروني بالتعرف على وسائل جديدة لتوصيل المعلومة للطلاب دون الإلتزام بزمان و مكان محدد فالمعلومة من الممكن أن تصل للطالب على مدار اليوم ،و يقوم أيضاً بتقديم فرصة للتفاعل النشط ،و صقل المهارات ،و تطوير الذات ،و تشجيع الطلاب على ابداء آرائهم ووجهات نظرهم ،و القدرة بجانب ذلك يقدم فرصة للطلاب الذين يعانون من وجود بعض المعوقات تفرض عليهم عدم الذهاب إلى المدرسة مثلاً كظروف العمل أو مشكلات صحية معينة .

ما هي أنواع التعليم الإلكتروني ..؟ يوجد عدة أنواع رئيسية للتعليم الإلكتروني من أبرزها الآتي :

* التعليم عن بعد ،و يقوم هذا النوع بتقديم فرصة رائعة تسمح بالإعتماد على أدوات الإتصال الحديثة لكي يتم أجل كسر العوائق و المسافات التي تفصل بين الطالب ،و معلمه .

* التعلم المزدوج أو التعلم المدمج ،ويعرف بهذا الإسم لأنه يدمج شقين أساسيين في شق واحد ،و هو دمج الإستراتيجات التي تتعلق بعملية التعلم المباشر في الفصول النمطية أو التقليدية مع الوسائل ،و الطرق الإلكترونية الحديثة للتعليم عبر الإنترنت .

* التعيلم عبر الهاتف ،و يعرف هذا النوع بأسم التعليم المحمول ،و ذلك لأنه يتم من خلال جهاز الهاتف المحمول ،أو الاجهزة اللاسلكية أو أجهزة الحاسب الصغيرة ،و هذا النوع يمتاز بسهولة وصوله إلى كافة الأماكن
* تعليم يجمع بين المعلم ،و الطالب ،و يعرف هذا النوع بأسم التعليم التزامني ،و يتخذ العديد من الأشكال مثلاً عن طريق المحادثات أو من خلال الإعتماد على بعض الأدوات التعليمية الحديث كالفصول الإفتراضية .
* التعليم الذي لا يجمع بين المعلم ،و الطالب ،و يعرف بأسم التعليم الغير تزامني ،و يتم هذا التعليم من خلال المنتديات ،و المدونات ،و شبكات التواصل الإجتماعي .

ما هي سمات التعليم الإلكتروني ..؟ يتميز التعليم الإلكتروني بمجموعة من السمات من أبرزها الآتي

* يوفر خدمات من شأنها دعم العملية التعليمية .
* يتيح الفرصة لاستخدام كافة الوسائل و التقنيات الحديثة التي تجذب الطلاب و المعلمين للتعامل معها .
* يشجع الطلاب على الإعتماد على نفسه في التوصل للمعلومات .
* يمتاز التعليم الإلكتروني بأنخفاض تكلفته مقارنة بغيره .
* يوفر بيئة تعليمية مريحة و مناسبة للطالب .
* يحارب سلبيات التعليم التقليدي كالتلقين و الخفظ .

أقرأ : أهمية استخدام التكنولوجيا في التعليم

ما هي المعوقات التي تواجه التعليم الإلكتروني ..؟ يواجه التعليم الإلكتروني العديد من الصعوبات ،و المعوقات أهمها الآتي :

* عدم توافر الموارد المادية اللازمة لتوفير الوسائل ،و الأدوات التقنية لبدء الإعتماد على التعليم الإلكتروني .
* عدم توافر الكفاءات البشرية اللازمة للتعامل مع الآلات و الأدوات الخاصة بالتعليم الإلكتروني .
* ضرورة توفير فرص لتدريب المعلمين على وسائل التعليم الإلكتروني ،و هذا ما يكلف الإدارة التعليمية تكلفة مالية باهظة .
* عدم رغبة بعض المعلمين في الإعتماد على التقنيات الحديثة ،و تمسكهم بالوسائل التقليدية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *