ماهي أسباب الإحساس بالبرد ؟

كتابة sahar آخر تحديث: 17 مارس 2019 , 19:09

يعاني العديد من الأشخاص من إحساسهم بالبرودة الشديدة على الرغم في أحيان عديدة من ارتدائهم لتلك الملابس الثقيلة ، وذلك دون أن يدركون أن الشعور بالدفء ليس مقصوراً فقط على ارتدائهم لملابس للغاية ، حيث هناك العديد من الأسباب الأخرى بل من الممكن أن يكون الإحساس بالبرودة الشديدة دليلاً على الإصابة بعدد من الأمراض المختلفة .

أسباب شعور الإنسان بالبرد

تقدم العمر

 من الطبيعي عند تقدم العمر الإنساني أن يصبح أكثر تعرضاً من غيره لإحساس البرودة الشديدة ، وذلك لأن نشاط الأيض الإحساس في جسمه قلت معدلاته بشكل كبير ، و الذي تتحكم به من الأساس الغدة الدرقية ، وبالتالي يشعر الإنسان المتقدم في السن بالبرودة الشدية نتيجة انخفاض درجة حرارة جسمه في الأساس .

 انخفاض كتلة عضلة الجسم

فبالتالي تنخفض درجة حرارة الجسم البشري بشكل تلقائي .

هرمون الهوزفرسين

حدوث بعض من الاضطرابات والتغيرات التي عادة ما تحدث في مركز التنظيم الموجود في المخ البشري كنتيجة الاضطراب في إفراز العديد من الهرمونات مثل هرمون الهوزفرسين علاوة على الإصابة أو الحوادث المباشرة التي يكون قد تعرض لها الرأس البشري مما أدى إلى عدم تدفق الدم داخلها بشكل طبيعي ، مما يؤثر على المخ ووظائفه وبالتالي تقل درجة حرارة الجسم البشري فيشعر الإنسان بالبرد البشري .

الاعصاب الحسية

إصابة الإنسان وخاصة أعصابه الحسية ببعض الأضرار التي من الممكن أن تؤثر في درجة حرارة الجسم مع الشعور أحياناً ببعض الألم .

خامساً :- تواجد مشاكل واعتلال في تلك المستقبلات الموجودة في داخل الحبل الشوكي مما يؤثر على قدرتها على العمل بشكل طبيعي وجيد .

سادساً :- إصابة الإنسان بمرض تصلب الشرايين مما ينتج عنه كعرض طبيعي خلل في عملية تدفق الدم ، مما يكون له أثر كبير على درجة الحرارة بالجسم البشري ، و في أغلب الحالات ، ما تقل عن الطبيعي وبالتالي يشعر الإنسان بالبرد .

سابعاً :- إفراط الجسم في عملية الإفراز لبعض الهرمونات مثل هرمون الإدرينالين وهرمون النورادرينالين .

ثامناً :- إصابة الإنسان بترهل عضلات جسم ، مما ينتج عن عدم قدرة جسمه على إنتاج  حرارة كافية يشعر الإنسان بالبرد كنتيجة لحدوث خلل و اعتلال في جهاز المراقبة في المخ و المسئول عن الحفاظ على درجة حرارة الجسم البشري .

تاسعاً :– اضطراب و اعتلال في الغدة الدرقية مما ينتج عن انخفاض كبير في درجة حرارة الجسم البشري وبالتالي يشعر الفرد بالبرودة الشديدة .

عاشراً :- إصابة الإنسان بمرض فقر الدم وبالأخص الناتج عن نقص مادة الحديد في الجسم البشري أو حتى عدم قدرة الجسم على امتصاصه بشكل كاف وجيد .

إحدى عشر :– حدوث بعض الاضطرابات العصبية أو النفسية كالاكتئاب أو الشعور بالخوف و التوتر.

أثنى عشر :- حدوث تغييرات وخلل في بعض الخلايا العصبية وبالأخص التي تحيط بالحب الشوكي مما يعمل ويؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم البشري وبالتالي شعور الشخص بالبرد الشديد .

ثلاثة عشر :- انخفاض الوزن و نقص لدى الشخص والذي يعطيه الشعور دائماً بالإحساس بالبرد ، والسبب وراء حدوث ذلك ذلك هو أن الجسم البشري أفتقد كمية كافية من الدهون تحميه من شدة البرودة علاوة عن أن نقص الوزن البشري يؤثر بالسلب في عملية الاستقلاب وبالتالي اعتلال درجة حرارة الجسم .

أربعة عشر :- عدم حصول الإنسان على قدراً وافراً وكافياً من الراحة والنوم والذي يكون من نتائجه حدوث العديد من المشاكل و الاعتلالات في جهازه العصبي وبالتالي يحدث التأثير على توازن درجة حرارة الجسم من الدماغ البشري وبالتالي الانخفاض الشديد بها مما يساهم  بصورة عالية على شعور الإنسان بالبرد .

خمسة عشر :- إصابة الإنسان بخلل في دورته الدموية ، فمن المعروف طبياً أن للدم دور رئيسي وحيوي في الجسم البشري ، ومن ضمن وظائفه تنظيم درجة حرارة الجسم ، وحدوث أي اضطراب أو خلل في تدفقه ينتج عنها برودة في القدمين واليدين ، حيث يوجد العديد من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر وقوي على تدفق الدم في الجسم البشري ، من بين تلك العوامل أمراض القلب والأوعية الدموية ، ففي حالة حدوث الإصابة بأمراض القلب وضعفه يصبح من الصعب على القلب البشري ضخ الدماء بشكل قوي وفعال في أصابع القدمين أو اليدين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق