طرق إجراء قياس ضغط العين

كتابة إسراء عادل آخر تحديث: 27 مارس 2019 , 09:48

يعتبر ضغط العين هو مقدار الضغط الذي تشكله السوائل المتجمعة داخل العين ، لذلك يسمى ضغط العين ، ويسمى ضغط العين أيضآ بالخلط المائي ، ويصف الأطباء ضغط العين أيضآ بأنه سائل يشبه في تركيبته البلازما ، ويتجمع داخل مقلة العين بنسبة ضغط معينة ، كما أن هذا السائل أيضآ يحتوي على نسبٍ منخفضة من البروتين ، فيمنح البروتينات هذا السائل نقاءً لمَنع حجب مرور الضوء ، حتى يرى الإنسان بشكل طبيعي دون وجود شوائب ، ويشغل هذا السائل حيّزاً بين عدسة العين والقرنية .

ويتعرض ضغط العين إلى الإرتفاع في بعض الأحيان ، ويحدث ذلك نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض والمشكلات الخطيرة ، ويعتمد الأطباء المتخصصين في علاج إرتفاع ضغط العين ، ومتابعته دائمآ أولآ بأول ، على قياس ضغط العين ، وتحديد مدى ضغط السوائل المتجمعة داخل العين ، لمعرفة ما إذا كان هذا الضغط يعمل بمستوى طبيعي أم لا ، وهناك عددآ من الطرق والوسائل التي يعتمد عليها الأطباء في قياس ضغط العين .

اسباب ارتفاع ضغط العين

يسمى مرض إرتفاع ضغط العين باسم الزرق ، وهو أحد أكثر الأمراض شيوعآ وإنتشارآ بين الكثيرين ، و يحدث هذا المرض نتيجة تراكم سائل الدمع داخل العين ، فيزيد ضغط السوائل داخل العين ، فيؤدي إلى ارتفاع ضغط العين ، وذلك نتيجة لعجز العين عن القيام بتصريف هذه السوائل والتخلص منها بشكل طبيعي ، ويمكن تعريف ارتفاع ضغط العين أيضآ بأنه هو عبارة عن مرض يغزو العصب البصري لدى الإنسان نتيجة حدوث ارتفاع في ضغط العين ، ويسبب العديد من الأضرار الخطيرة التي تنتهي بحدوث تلف بأنسجة العصب البصري .

intraocular pressure

 يتم عمل قياس لضغط العين من خلال استخدام فحص يسمى بـ ” intraocular pressure ” ، وهذا الفحص هو أحد أهم الفحوصات التي تقيس ضغط العين ، فيقيس هذا الفحص حجم الضغط الذي تشكله السوائل داخل مقلة العين ، وما إذا كان ضغط العين طبيعيآ أم لا ، ومن خلال هذا الفحص يحدد الطبيب الأسباب التي أدت إلى إرتفاع ضغط العين ، ويستبعد أمراض أخرى قد تكون من الامراض المساهمة في إرتفاع ضغط العين ، والتي تلحق الضرر الدائم بعصب الرؤية في العين ، وبالتالي قد يوصل الإصابة بالعين .

طريقة قياس ضغط العين

يقوم الأطباء بقياس ضغط العين من خلال استخدام جهاز خاص حديث ، يقوم هذا الجهاز بقياس ضغط السوائل داخل العين بطريقة غير مباشرة ، وذلك من خلال تحديد مدى مقاومة قرنية العين للضغط الخارجي  الذي يواجهها ، ويلجأ الأطباء إلى استخدام العديد من الأجهزة لقياس الضغط داخل العين إلا أن مجهر القرنية هو الأسلوب الأكثر شيوعاً ، أو باستخدام مقياس إلكتروني ، وهذه الطرق هي الأكثر شيوعآ ويستخدمها الأطباء بشكل أكبر من باقي الطرق ، كما أن هذه الطرق هي الأكثر أدق وغالبآ ما تكون نتائجها أكيدة .

أهمية قياس ضغط العين

 من المهم قياس ضغط العين كل فترة ، ومتابعته لدى طبيب متخصص ، خاصة لدى هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع ضغط العين ، أو الأشخاص المعرضون لإرتفاع ضغط العين ، فعلى سبيل المثال مرضى السكري معرضون بشكل أكبر من غيرهم لإرتفاع ضغط العين ، لذلك فمن المهم متابعة قياسات ضغط العين كل فترة لضمان عدم تعرض العين لأي مضاعفات خطيرة ، ولا يتم الإطمئنان إلى قياسات ضغط العين إلا من خلال القيام بالفحوصات وطرق القياس التي ذكرناها .

وهناك بعض العوامل التي لو توفرت فإنها تلزم صاحبها بمتابعة ضغط عينه كل فترة للإطمئنان على سلامته ، فالأشخاص الذين يتناولون أدوية لعلاج أمراض القلب وضغط الدم ، والأشخاص المصابون بتسارع ضربات القلب ، وأيضآ الأشخاص الذين يفرطون في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، وكذلك الأشخاص الذين أصيبوا بجلطات في شرايين العين هم أكثر الفئات التي يجب أن تجري الفحصوات المذكورة لقياس ضغط العين ، وعلاج أي خلل به .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق