الأسطورة الفرنسية الجديدة غريزمان

اللاعبين الموهبين على مستوى العالم دائما ما تكون مصدر أهتمام الأندية و يتصارع العديد من الأندية العالمية على أفضل اللاعبين ، معظم الانديه العالميه تعمل على جذب كثير من اللاعبين الذين يكون لهم الفضل في تفضيل كفه فريقهم على اي فريق اخر قد يكون البعض يتعاقد مع لاعبين على مستوى عالي واخر وسط وفريق يتعاقد مع لاعبين ليسوا بالكفاءه المطلوبه فالكل يتعاقد مع لاعبين حسب امكانتهم الماديه في المقام الاول والبعض يتعاقد مع لاعبين متوسطين المستوى ولكن بعد ذلك مع تطور امكانات هذا اللاعب للافضل يصبح هذا اللاعب ذو امكانات  كبيره هذه هي امثله كثيره في ملاعب العالم خاصه الملاعب الاوروبيه  فالصفوف الاولي لافضل لاعبين في العالم معظمها كانوا في الاصل لاعبين متوسطي المستوى ولكن تطور الاداء من خلال اللاعبين بانفسهم او من خلال مدرب يقوم بتطوير اداءهم او من خلال فريق يعمل على الارتقاء بمستوى هذا اللاعب فمثلا نجد لاعب تشيلسي هزارد لم يكن بنفس المستوى الذي عليه الان الا انه طور من نفسه واصبح من اللاعبين اصحاب الفءه الاولى الذي يتمنى اي فريق ان ينضم له وهناك ايضا بول بوجبا لاعب المان يونايتد الذي لم يكن مدربه فيرجسون مقتنع به فانتقل الي يوفنتوس الايطالي ومن خلال هذا الفريق استطاع ان يعود مره اخري للمان يونايتد في اغلى صفقه في العالم ولكن بطلنا اليوم في هذا المقال هو أستطاع أن يفرض نفسه على الفرق التي لعب عليها فهو لاعب موهوب بجانب توافر معه عامل الأجتهاد ، هو لاعب المنتخب الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب أتليتكو مدريد ومن أفضل لاعبي الخط الهجومي فهذا اللاعب سوف نستعرض أهم أنجازاته مع الفرق التي لعب بها أو المنتخب الفرنسي .

الظهور المفاجئ ل غريزمان على الساحة العالمية :

جريزمان مع ريال سوسيداد والذي كانت أول خطواته مع مع كرة القدم

جريزمان مع ريال سوسيداد والذي كانت أول خطواته مع مع كرة القدم

أنطوان غريزمان هو لاعب كرة قدم فرنسي أثبت نفسه كلاعب كبير في الفترة الأخيرة وأستطاع أن يطور من نفسه وأصبح أكثر تأثيرا في اي فريق يلعب له بجانب قوته التي يضفيها على هجوم المنتخب الفرنسي عندما يلعب له فهذا اللاعب يعتبر من اللاعبين الأشهر على الساحة الفرنسية الأن .

أنطوان غريزمان ولد عام 1991 في مدينة ماكون ، بدأ كرة القدم في سن صغيرة جدا حيث ألتحق بأكاديمية المدينة التي ولد بها ( ماكون ) وظل بها بمرحلة الشباب حتى عام 2005 عندما بلغ 14 عام خطفته أعين نادي ريال سوسيداد الأسباني والذي قرر أنضمام اللاعب حيث أنه سيكون لاعب كبير في المستقبل رغم معاناة الطفل في هذا الوقت من ضعف التكوين الجسماني له ولكن اللاعب كان يمتلك مهارة رائعة ويستطيع أن يخطف الأهداف بطريقة مثيرة لكل من يشاهد اللاعب وبالفعل في ريال سوسيداد ظل اللاعب حتى جاءت له الفرصة عام 2009 عندما شارك مع الفريق الأول أمام رايو فايكانو في كأس أسبانيا ولعب خلال هذا الموسم أكثر من لقاء حيث أن النادي في هذا الوقت يلعب في دوري الدرجة الثانية الأسبانية وظل مع الفريق لمدة خمس سنوات شارك في 200 لقاء أحرز مع الفريق 55 هدف ، وفي ظل تألق اللاعب مع ريال سوسيداد دخل نادي أتليتكو مدريد في مفاوضات عام 2014 بشأن اللاعب بناء على طلب مدرب أتليتكو سميوني والذي كان مصر على التعاقد مع اللاعب وهو بالفعل ما تم على بيع اللاعب لنادي أتليتكو مدريد مقابل 30 مليون دولار .

غريزمان مع المنتخب الفرنسي والذي كان محطة هامة للمنتخب في بطولة الأمم 2016

غريزمان مع المنتخب الفرنسي والذي كان محطة هامة للمنتخب في بطولة الأمم 2016

مع أتليتكو كان غريزمان على موعد مع التألق حيث كان محور أساسي للفريق في كثير من المبارايات وأصبح اساسي في الفريق في وقت صغير جدا ، وكان أول أهدافه مع الفريق في العام الأول أمام أولمبياكوس اليوناني بدوري الأبطال الأوروبي ، وفي خلال عامين شارك غريزمان مع الأتلتي في 110 لقاء أحرز 55 هدف في معدل تهديفي عالي ، بجانب أنه كان من أهم أسباب وصول أتليتكو مدريد للمباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا 2016 قبل الخسارة من الريال بضربات الترجيح .

على مستوى المنتخب الفرنسي كان غريزمان من اللاعبين الدوليين منذ الصغر عندما كان يلعب في منتخب 19 عام مرورا بالأعمار المختلفة حتى وصل للمنتخب الأول في عهد المدير الفني ديشامب عندما أستدعاه لمباراة ودية أمام منتخب هولندا ، ولكن المشاركة الأساسية مع المنتخب جاءت منذ 2015 أمام هولندا أيضا ، وشارك اللاعب مع المنتخب الفرنسي في بطولة الأمم الأوروبية التي أقيمت في فرنسا ووصل للمباراة النهائية ولكنه خسر اللقاء على يد المنتخب البرتغالي 1-0 ، فغريزمان شارك مع المنتخب في 33 لقاء وسجل 13 هدف أهمها أمام المنتخب الألماني في الدور نصف النهائي في بطولة الأمم الأوروبية وهذه البطولة جعلته يدخل ضمن أفضل ثلاث لاعبين على مستوى العالم ومنافسة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي محتكري الجوائز الفردية في أنجاز يحسب للاعب المجتهد الذي يسعى للأفضل خلال الأيام القادمة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *