هل يؤدي نقص فيتامين د إلى إصابة الاطفال بمرض الكساح ؟

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 05 أبريل 2019 , 23:43

يحتاج الأطفال في مراحل عمرهم المختلفة إلى الفيتامينات والمعادن اللازمة لبناء أجسامهم ، حيث تعمل الفيتامينات والعناصر الغذائية المختلفة على مساعدة جسم الطفل على النمو والتطور بشكل طبيعي ، فبناء عظام الطفل وعضلاته ونموه في هذه المرحلة يحتاج إلى نسبة كبيرة من الفيتامينات ، وهو ما يجب الحصول عليه منذ اليوم الأول لولادته ، من خلال الفيتامينات التي يمنحها له الطبيب ، ومن خلال حليب الام ، والأطعمة التي يتناولها فيم بعد .

ومن أبرز المشكلات التي قد يتعرض لها الطفل منذ ولادته هي مشكلات العظام والناتجة عن نقص بعض الفيتامينات الهامة ، كلين العظام ، وهشاشة العظام ، أو مرض الكساح ، فأمراض العظام لا يتعرض لها فقط البالغين أو كبار السن فقط ، لكن الأطفال أيضآ يتعرضون للعديد من الامراض التي تصيب عظامهم وتؤثر على نموهم بشكل كبير ، وغالبآ لا تنتج هذه الأمراض عن نقص الكالسيوم في الجسم ، كما يعتقد الكثيرون ، لكن الحقيقة أن نقص فيتامين د هو أساس ظهور هذه المشكلات الخطيرة عند الطفل .

نقص فيتامين د و الكساح

في الحقيقة تقع مسئولية إصابة الاطفال ببعض أمراض العظام الخطيرة كمرض الكساح على مسئولية فيتامين د ، حيث يؤدي نقص فيتامين د والمعروف بفيتامين الشمس إلى صعوبة إمتصاص الجسم وتخزينه للكالسيوم والفسفور ، وبالتالي يحدث خلل للعظام أثناء النمو فيحدث مرض الكساح .

ما هو مرض الكساح

 مرض الكساح هو مرض يصيب عظام الأطفال ، وهو مرض غير معدي ، وهو ناتج عن نقص في فيتامين د ، وهو يصيب الأطفال في سنوات عمرهم الأولى ، فيصيبهم بتشوه العظام ، ويصبحون أكثر عرضة للكسور ، والتشوهات ، والكساح هو مثيل مرض لين العظام عند الكبار ، وكلاهما ناتجين عن نقص فيتامين د .

أسباب نقص فيتامين د عند الاطفال المصابون بالكساح :

1 – يعد نقص فيتامين د عند بعض الاطفال المصابون بالكساح مشكلة وراثية ، حيث يرث الطفل هذه المشكلة من أحد أبويه الذين يعانون من عدم إمتصاصث جسمهم لفيتامين د ، وبالتالي يحدث نقص شديد في الكالسيوم والفسفور .

2 – إن سوء تغذية الطفل ونقص الغذاء الذي يتناوله من الإحتواء على فيتامين د يعد من أبرز الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالكساح ، بالإضافة إلى إفتقار الطعام للكالسيوم .

3 – إن إصابة الطفل بقصور في وظائف الكبد والكلى ، يسبب عدم إمتصاص الجسم لفيتامين د إلا بصعوبة بالغة ، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بمشكلة كمرض الكساح .

4 – تعتبر قلة تعرض الطفل لأشعة الشمس الصباحية المفيدة من أبرز المشكلات التي تسبب له نقص شديد في فيتامين د ، حيث أن الشمس هي المصدر الأهم لفيتامين د ، وعدم تعريض الطفل بشكل كاف لها يؤدي إلى نقص الفيتامين ، والإصابة بمرض الكساح .

5 – أيضآ تساهم النزلات المعوية المتكررة ، والأمراض المعدية ، وكثرة التعرض للإلتهابات إلى إصابة الامعاء الدقيقة بصعوبة إمتصاص ومعالجة فيتامين د ، لكن النزلات المعوية التي تحدث على فترات متباعدة ومرات قليلة لا تسبب هذا الخطر ، المقصود هنا بالنزلات المعوية المتكررة في خلال فترة بسيطة .

مرض الكساح عند الاطفال الناتج عن نقص فيتامين د

يقوم الطبيب بتشخيص مرض الكساح عند الطفل المصاب بنقص شديد في فيتامين د من خلال الفحص السريري للطفل ، حيث أن الطفل المصاب بالكساح يمكن للطبيب أن يكتشف المرض بسهولة بمجرد فحصه من خلال شكل عموده الفقري وما به من إنحناء ، بالإضافة إلى مظهر ساقيه الغير طبيعي أيضآ ، وحتى يقوم الطبيب بتشخيص السبب وراء مرض الكساح عند الطفل يقوم بإجراء فحص للكشف عن نسبة فيتامين د في الدم لمعرفة نسبته ، وتحاليل أخرى تتعلق بوظائف الكبد والكلى .

أما بالنسبة للعلاج ، فيقوم الطبيب فيقوم الطبيب بمنح الطفل فيتامين د على شكل قطرات ، ويحدد الجرعة اللازمة بناء على حالة الطفل وما تحتاجه ، وقد يمنح الطبيب الطفل أيضآ الكالسيوم ، وقطرات ألفا ، وقد تستغرق فترة العلاج ما بين 3 أسابيع إلى 4 شهور .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: