أسباب وعلاج الصرع أثناء النوم

يعتبر مرض الصرع من أبرز الأمراض والإضطرابات التي تصيب الجهاز العصبي ، وهو عبارة عن خلل في الإشارات الكهربية التي تصل إلى الدماغ ، ويأتي مرض الصرع للشخص المصاب به على هيئة نوبات في أوقات متفرقة ، وهذه النوبات هي عبارة عن تشنجات ، وحركات لا إرادية يقوم بها المريض ، ثم يهدأ بعد أن تنتهي النوبة ، وهذه النوبات تحدث فجأة دون وجود مقدمات ، والمقصود هنا بأن نوبات الصرع من الممكن أن تحدث في أي وقت ، أي أنها يمكن أن تحدث حتى أثناء النوم ، وهو ما يسمى بـ ” الصرع النومي ” ، أو ” الصرع أثناء النوم ” .

الصرع أثناء النوم : الصرع أثناء النوم هو حالة من حالات مرض الصرع ، لكنها تحدث أثناء نوم الشخص المريض ، فبعض الأشخاص المصابون بمرض الصرع لا تحدث لديهم هذه النوبات من الصرع إلا أثناء النوم ، بعكس الآخرون الذين يصابون بهذه النوبات أثناء يقظتهم فقط أيضآ ، وقد أثبتت الإحصائيات الحديثة أن نسبة 45 % من المصابون بالصرع تأتي لهم النوبات أثناء النوم ، وتترافق هذه النوبات مع إضطرابات النوم .

متى تحدث نوبات الصرع أثناء النوم ؟

ينقسم النوم إلى عدة مراحل منها النوم الخفيف والنوم العميق ، وغالبآ ما تحدث نوبات الصرع أثناء النوم في مرحلة النوم الخفيف ، وهذه المرحلة تأتي بعد الاستغراق في النوم مباشرة ، والسبب في ذلك أرجعه بعض الباحثون والعلماء المتخصصون إلى عمل الدماغ أثناء النوم ، حيث ذكر المتخصصون أن عمل الدماغ أثناء النوم يمكنه أن يحفز نوبات الصرع لدى المريض .

وهناك مجموعة من الأوقات التي يحدث فيها الصرع أثناء النوم وهي :
1 – في أول ساعة أو ساعتين من الاستغراق في النوم .
2 – في آخر ساعة أو ساعتين قبل الاستيقاظ مباشرة .
3 – في الساعة الأولى بعد الاستيقاظ ، وتسمى هذه النوبة باسم ” صرع الصباح الباكر ”
4 – ويمكن أن يحدث الصرع أثناء القيلولة في فترة الظهيرة ، فهو لا يرتبط بفترة الليل ، لكنه يرتبط بفكرة النون بشكل عام .

كيفية التحكم في نوبات الصرع أثناء النوم

 كما ذكرنا فإن أغلب الأطباء والمتخصصون يؤكدون أن طريقة عمل الدماغ أثناء النوم ، وإضطرابات النوم هما أكبر المحفزات على حدوث الصرع أثناء النوم ، وبالتالي يؤكد الأطباء أن علاج إضطرابات ومشكلات النوم يساهم في علاج نوبات الصرع أثناء النوم بشكل كبير ، بالإضافة إلى علاج الأرق والنوم غير المنتظم إن كان موجود لأنه من أبرز المحفزات الخاصة بالصرع .

كما يقوم الطبيب المتخصص بعلاج مريض الصرع بتكثيف جرعة الدواء الخاص بعلاج الصرع أثناء الليل بشكل أكبر ، حتى يتم منع نوبات الصرع عند النوم أو الاستيقاظ من الحدوث ، والتحكم فيها .

نصائح هامة لمريض الصرع أثناء النوم

يتعرض مريض الصرع أثناء النوم لبعض المخاطر ، في حالة حدوث الصرع وهو نائم ، فقد يؤذي نفسه دون قصد أو وعي ، فيجب ليضمن سلامته الإلتزام بالآتي :

1 – من المهم أن ينام المريض على سرير منخفض وليس مرتفع لتجنب السقوط والتعرض لأي أذى أثناء النوم ، كما يجب أن تكون حواف السرير محشوة ، مع أهمية أن يكون السرير واسع ومريح .

2 – يجب أن يتجنب المريض النوم على وسائد طرية وكبيرة الحجم ، حيث أن استخدام المخدات الطرية أو كبيرة الحجم قد تجعل المريض يتعرض للإختناق أثناء النوم دون الإحساس بذلك ، و في حالة كانت نوبات الصرع حادة وشديدة يفضل عدم استخدام أي مخدات على الإطلاق .

3 – يجب أن يحرص المريض أن يكون سريره في مكان بعيد عن أي قطع أثاث أو أشياء حادة ، حتى لا يتعرض للأذى في حالة سقوطه من على السرير أثناء النوم .
4 – يجب أن تكون السجاجيد في الأرضيات وثيرة ، أو يجب أن يتم وضع مراتب أخرى إذا كان المريض يتعرض لنوبات صرع عنيفة أثناء النوم ، فهذه النوبات تعرضه للسقوط من على السرير .
5 – يجب عدم التدخين أثناء الجلوس على السرير قبل النوم ، فقد يتعرض المريض لنوبة الصرع فجأة وتكون العواقب سيئة في حالة كان يدخن ، كما يمكن أن يتم استخدام مفارش السرير مضادة للإحتراق

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(16) Readers Comments

  1. A
    A
    2019-04-09 at 18:23

    الله يشفي جميع المرضى

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *