أهم معالم منطقة الوطية في الكويت

إذا كنت ممن قاموا بزيارة دولة الكويت قديماً أو قرأت في تاريخها من قبل ، بالتأكيد سمعت عن منطقة الوطية في الكويت ،أو صادفك هذا الأسم يوماً ما ، حيث تعد منطقة الوطية في الكويت من أشهر المناطق الساحلية  وتحديداً في العاصمة الكويتية

حول نشأة وتأسيس منطقة الوطية في الكويت وتاريخ هذه المنطقة ، بالإضافة إلى أهم المعالم التاريخية الموجودة بها ، كان لنا هذا التقرير : 

منطقة الوطية في الكويت :  تعد منطقة الوطية في الكويت من أشهر المناطق الساحلية التي تقع في العاصمة الكويتية ، وتقع هذه المنطقة تحديداً في دوار الشيراتون وممتدة حتى مؤسسة البترول الكويتية ووزارة النفط ، وتعرف هذه المنطقة حالياً باسم شاطئ شويخ ، وذلك بعد أن تم ضمها إلى منطقة الشويخ السكنية في دولة الكويت .

تاريخ منطقة الوطية

 عندما نتحدث عن هذه المنطقة الساحلية والموجودة في دولة الكويت ، لابد أن نشير إلى التاريخ العريق لها وسبب تسميتها بهذا الأسم ، يقال أنه سبب تسميت منطقة الوطية بهذا الاسم هو أثر قدم كان على إحدى الصخور التي تقع على سواحلها ، وقيل أن هذا الأثر يعود للخضر ولمن لا يعرف الخضر فهو الرجل الصالح الذي التقاه سيدنا موسى – عليه السلام – عند الصخرة التي فقد فيها الحوت وبعد ذلك اتخذ طريقه في البحر سرباً. تلك القصة التي تناقلت بالتواتر مشافهة جعلت ذلك الشاطئ يسمى بالوطية ، حيث وطئت أقدامهما عليه عليهما السلام .

أشتهر شاطئ الوطية في الكويت في الماضي بهدوءه الشديد ووفرة أسماك الشعم فيه، حيث كان يرتاده حداقة السيف وهواة السمر ، وقد كان يرتاده أيضاً الطلبة للمذاكرة  ومراجعة الدروس في فترة الستينات وأوائل السبعينات من القرن الماضي ، وذلك نظراً لاحتوائه على العديد من المناظر الخلابة التي تقاوم التوتر وتريح الأعصاب ، هذا بالإضافة إلى هدوءه الشديد الذي يلائم الغرض الذي يأتي من أجله هؤلاء الأشخاص ، أما عن المساحة الكلية لمنطقة الوطية في الكويت ، فتبلغ مساحتها حوالي 702 و 283 متر مربع .

المعالم التاريخية في الوطية

 

أما عن المعالم التاريخية التي تحتوي عليها منطقة الوطية الساحلية في الكويت ، فهي تتضمن العديد من المناطق التاريخية الهامة ، ومن أهم هذه المعالم هي

مجسم الربيانة

وهو من أبرز المعالم التاريخية في منطقة الوطية في دولة الكويت ، ولمن لا يعرف مجسم الربيانة الذي كان متواجد في دولة الكويت وهو عبارة عن مجسم ضخم لربيانة تم أقامته في بداية السبعينات من القرن الماضي بدولة الكويت وعلى الرغم من تصميمه الرائع إلا أنه تم إهماله بعد الغزو العراقي لدولة الكويت وتمت إزالته وتشييد واجهة بحرية في مكانه الآن

قرية يوم البحار القديمة

،ومن أبرز المعالم التاريخية لمنطقة الوطية في دولة الكويت ايضاً هو قرية يوم البحار القديمة، وهي قرية اقيمت في الثمانينات من القرن  الماضي مكان قرية الصياديين ومنازلهم وقد تم إزالتها عن بكرة أبيها في نهاية التسعينات ايضاً ، ثم بعد ذلك تم بناء قرية يوم بحار جديدة في مكان آخر.

بوابة المقصب

كما يوجد ايضاً بهذه المنطقة ما يطلق عليه بوابة المقصب، وهي إحدى البوابات التي كانت بالقرب من سور الكويت الثالث وتم تدميرها عن بكرة ابيها من قبل الجيش العراقي أثناء الغزو العراقي  على دولة الكويت ، ومن المؤسف أن نقول أن كافة هذه المعالم التاريخية السابقة لم يتبقى منها شئ في الوقت الحالي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-04-12 at 21:20

    مناطقة تاريخية بالكويت جميلة جدا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *