مبتكر الصواريخ قسطنطين تسيولكوفسكي

قسطنطين تسيولكوفسكي ، أوكونستانتين تسيولكوفسكي ، و هو عالم الفيزياء الروسي ، و الذي ولد في 17 سبتمبر 1857م وتوفي في 19 سبتمبر 1935 في قرية ازيفسكايا الروسية القريبة من مدينة كالوغاعلى على ضفة نهر أوكا . وهناك تأتي العبارة الشهيرة على اللوح النحاسي : ” هنا عاش وعمل كونستانتين تسيولكوفسكي وهو العالم المخترع والمؤسس لنظريات الصواريخ والرجل الذي تنبى فكرة الطائرات النفاثه وسفن الفضاء وقطارات الصواريخ والأقمار الصناعية ، ومما لاشك فيه بأنه مبتكر الطائرات ذات محرك التوربيني ” . كانت حياة قسطنطين تسيولكوفسكي صعبة للغاية ، بما وذلك لما رآه في حياتة من أثر جعله شخص مثابر ، حتى وضع بصمته ليصبح مميز من بين العلماء في جميع التخصصات التي لها علاقة بإنشاء الصواريخ و الطائرات .

معلومات عن قسطنطين تسيولكوفسكي – ولد قسطنطين تشايكوفسكي في أسواء الظروف التي مرت على روسيا ، حيث كانت البلاد تعاني من ويلات الحروب والفقر ، وكان والده حطابا فقيرا ، بينما اصيب قسطنين بالصمم منذ طفولته ، بينما ثقلت وطأته فلم يتمكن من متابعة الدروس في المدرسة فراح يعلم نفسه بنفسه ، ولما نزح إلى موسكو ، فقد قضي وقته في دور الكتب العامة مستزيداً من العلم حتى أصبح استاذاً للرياضيات والطبعيات في مدينة “بورفسك” ثم في “كالوغا” التي بقي فيها حتى وفاته . كان قسطنطين تسيولكوفسكي منشغلا بفكرة الطيران ، بما لها من تكنيكات كبيرة في الطيران بعيدا عن جاذبية الأرض . وقد بدأ اضطلاعه بالتعليم العملي والجدي في الأبحاث العلمية التي اوصلته إلى اكتشافاته في حقول الطيران والصواريخ والسفر بين الكواكب والجيوفيزياء وقد صنع بنفسه كل الأدوات التي يحتاج إليها في الاختبارات لانه كان فقيراً معدماً .

ماذا تعرف عن قسطنطين تسيولكوفسكي – كان قسطنطين تسيولكوفسكي هو عالم الصواريخ الروسية والسوفياتي والرائد لنظرية الملاحة جنبا إلى جنب مع الفرنسي Robert Esnault-Pelterie ، والألماني هيرمان أوبرث والأمريكي روبرت جودارد ، ويعتبر قسطنطين تسيولكوفسكي بإعتباره واحدا من الآباء المؤسسين للصواريخ والملاحة الفضائية . كانت أعماله مستوحاة في وقت لاحق لقيادي ومهندسي الصواريخ السوفياتية مثل سيرغي كوروليف وفالنتين غلوشكو وساهم قسطنطين تسيولكوفسكي في نجاح برنامج الفضاء السوفيتي . قضى تشياكوفسكي معظم حياته في ضواحي كالوغا ، والتي تبعد نحو 200 كم (120 ميل) جنوب غرب موسكو . اشتهر العالم قسطنطين تسيولكوفسكي اليوم بابحاثه القيمة حول ” سفينة الفضاء ” و” المحرك النفاث ” و” الطائرة النفاثه ” و” الطائرة الصاروخيه ” و” مركبة الفضاء ” ، ويرجع الفضل إلى تسيولكوفسكي في صناعة أول صاروخ على وجه الأرض ، ومن اهم اعماله هو الصاروخ ذو المراحل المتعددة وقطارات الصواريخ وشروعه للصاروخ ذو المراحل المتعددة والتي قدمها في سنة 1929 م ، بما في ذلك من صناعة الصواريخ العابرة القارات والصواريخ الحاملة للأقمار الصناعية .

الحياة السابقة – ولد قسطنطين تسيولكوفسكي في Izhevskoye (الآن في منطقة سباسكي ، ريازان) . كان قسطنطين تسيولكوفسكي ، هو الرجل العصامي الذي كان له نظرة ثاقبة إلى الفضاء وعلم الصواريخ التي لا تزال قيد الاستعمال لنحو أكثر من مائة سنة ، وكسب قسطنطين تسيولكوفسكي لمكانة كبيرة وتاريخية باعتباره واحدا من رواد الملاحة الفضائية . كان قسطنطين تسيولكوفسكي هو الطفل الخامس من بين 18 طفلا . في سن ال 10 ، أصيب قسطنطين تسيولكوفسكي بالحمى القرمزية ، و في سن ال 14 ، تم تعليق دراسته من المدرسة ، بعد أن اكتسب مجرد بضع سنوات فقط وجيزة من التعليم الرسمي . كان قسطنطين تسيولكوفسكيمتعطشاً للتعليم ، فقام والده بترتيب الزيارة إلى موسكو ، وذلك عندما كان تشياكوفسكي في سن ال16 ، وهناك تعلم كثيراً من مكتبة Chertkovskaya . درس الرياضيات والفيزياء والكيمياء والميكانيكا ، وعثر أيضا على أعمال مختلفة لكتاب الخيال العلمي وتعرف خلالها على روايات الخيال العلمي التي ألهمته لفكرة الصواريخ . عاد تشياكوفسكي المنزل بعد ثلاث سنوات من موسكو ، وكان مؤهلاً ليكون مدرساً . وقبل اتخاذ أول وظيفة له في التدريس ، قام ببناء أجهزة الطرد المركزي مع فكرة اختبار الآثار الجاذبية . وعمل على دراسة الحساب والهندسة في المدرسة المحلية في Borokvsk ، وهي البلدة الصغيرة الممتدة لنحو 70 ميلا الى الجنوب من موسكو . وهناك ، تزوج من فارفارا سوكولوفا . وفي عام 1892 ، تمت ترقيته إلى منصب تشياكوفسكي للتدريس في كالوغا ، وبقي هناك حتى وفاته في عام 1935 .

العمل الريادي – بعد فترة وجيزة من عودة قسطنطين تسيولكوفسكي من موسكو ، قام بكتابة قصص الخيال العلمي . ومع ذلك ، وجد نفسه منجذباً للمشاكل الملموسة والخاصة برواد الفضاء ، والمعلومات الخاصة بالصواريخ . في عام 1883 ، نشر مقال عن الحياة في الفضاء الخارجي والتي تناولت التأثيرات على انعدام الجاذبية . وجد تشياكوفسكي صعوبة في مواكبة البحوث العلمية الجديدة ، و سعى في نشر استنتاجاته على الخصائص الحركية للغازات . وبأعصاب هادئة ، تحول اهتمام تشياكوفسكي في البدأ نحو تصاميم المناطيد ، ونشر أول عمل له حول هذا الموضوع في عام 1892 . وفي عام 1894 ، اقترح فكرة الطائرة المعدنية بالكامل ، وفي عام 1895 ، تحولت اهتماماته للتسوية في الفضاء .

الوفاة – توفي قسطنطين تسيولكوفسكي في منزله في يوم 19 سبتمبر 1935 ، وهو في سن ال 78 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *