أسباب الإصابة بإرتفاع السكر المفاجيء

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 28 فبراير 2019 , 18:52

لا يقتصر إرتفاع السكر في الدم على مرضى السكري فقط ، فحتى الأشخاص الأصحاء معرضون لإرتفاع السكر وبشكل مفاجيء دون وجود إنذار أو علامات سابقة ، فقد تكون مريضآ مصابآ بالسكري أو شخص سليم وتتفاجأ بأن مستوى السكر لديك قد ارتفع فجأة ودون سبب واضح بالنسبة لك ، مما يشكل خطرآ على حياتك ، وبشكل عام يعتبر إرتفاع مستوى السكر في الدم المفاجيء بمثابة إنذار وتحذير بوجود بعض العوامل الخطيرة التي ترفعه فجأة ، ومن المهم معرفة هذه الأسباب لتجنبها فيم بعد .

أسباب الإصابة بإرتفاع مستوى السكر المفاجيء :

بالنسبة للشخص المصاب بمرض السكري ويتناول علاجه الموصوف له من قبل طبيبه المتخصص فإن إرتفاع السكر في الدم بشكل مفاجيء لديه يكون للأسباب التالية :

1 – إذا كان مريض السكري مصاب بمرض السكري من النوع الاول يتناول الانسولين ، فمن الممكن أن تكون المضخة لخاصة بالأنسولين بها مشكلة ما ولا تعمل بالشكل الصحيح ، مما يؤدي إلى إرتفاع السكر في الدم بشكل مفاجيء لدى المريض ، وقد لا ينتبه الكثير من المرضى لأن المضخة لا تعمل بشكل صحيح ، ويتم تدارك الأمر عند الذهاب للطبيب للكشف عن  سبب إرتفاع مستوى السكر في الدم رغم تناول العلاج ، لذلك يجب عليك إن كنت تتناول الانسولين من المضخة الخاصة به أن تتأكد أنها تعمل بشكل سليم ولا توجد بها أي مشكلة ، حتى لا تعرضك للخطر .

2 – في حالة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ، فقد يمنح الطبيب مريضه دواء غير فعال في خفض مستوى السكر في الدم بالنسبة لحالته ، وغالبآ ما تحدث هذه المشكلة مع بداية إصابة الشخص بالمرض فيصفله الطبيب دواء في البداية قد لا يكون مناسبآ لحالته ولا يكفي للسيطرة على مستوى السكر المرتفع في الدم لديه ، لذلك فعندما يبدأ المريض في تناول الدواء ويجد أن السكر في الدم مازال مرتفعآ ، أو أنه يرتفع بشكل مفاجيء ، فيجب أن يراجع طبيبه على الفور ، ليصف له دواء جديدآ .

3 – إن تناولك لكميات كبيرة من السكريات والكربوهيدرات بشكل مفاجيء ، يسبب رفع مستوى السكر في الدم لديك بشكل مفاجيء أيضآ ، خاصة الأطعمة التي يمنعك منها الطبيب .

أما بالنسبة لإرتفاع السكر المفاجيء لدى الشخص غير المصاب بمرض السكري ، فهناك مجموعة من العوامل التي تجعل الشخص الصحيح معرض لإرتفاع مستوى السكر في الدم فجأة دون توقعه ، والأسباب هي :

1 – إن التعرض لنزلات البرد الشديدة من الممكن أن يسبب إرتفاع السكر في الدم المفاجيء ، فعند ظهور أعراض البرد و الانفلونزا ، مثل الكحة و الزكام ، فيقوم الجسم بإفراز مجموعة من الهرمونات تساعد الجسم على محاربة الجراثيم والفيروسات الموجودة به ، و تسبب هذه الهرمونات خفض إفراز هرمون الأنسولين ، و مع إنخفاض هرمون الأنسولين تضعف قدرة الجسم على محاربة السكر  المرتفع في الدم ، فيجد المريض أن مستوى السكر قد ارتفع لديه بشكل مفاجيء .

2 – إن قيامك بتناول كميات كبيرة من السكريات و الكربوهيدرات يعرضك لإرتفاع السكر المفاجيء في الدم ، حتى وإن لم تكن مريضآ مصابآ بالسكري ، خاصة وإن تناولت كميات من هذه الاطعمة لم تعتد تناولها من قبل .

3 – إن كنت شخص معتاد على النشاط الدائم ، و الحركة المتواصلة ، و فجأة قمت بأخذ فترة طويلة من الراحة ، وعدم ممارسة أي نشاط ، أو بذل أي جهد بدني ، ففي هذه الحالة من الممكن أن يرتفع السكر في الدم لديك فجأة .

4 – هناك ظاهرة تحدث في الجسم تسمى بــ ” ظاهرة الفجر ” ، وتحدث لمرضى السكري وغير المرضى ، وتحدث هذه الظاهرة في مرحلة ما قبل الفجر ، وحتى الساعة الـ 8 صباحآ ، حيث يقوم البنكرياس بإفراز مجموعة كبيرة من الهرمونات مثل الجلوكاجون ، والكورتيزول ، و يقل إفراز الأنسولين مؤقتآ ، لإفراز هذه الهرمونات ، و في هذه الحالة ومع النقص النسبي في الأنسولين يجد الشخص أن مستوى السكر في الدم ارتفع لديه فجأة بشكل كبير ، و يكون ذلك ملحوظآ بشكل كبير عند الصباح بمجرد استيقاظ الشخص من نومه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق