اضرار التهاب الغشاء الزليلي

الغشاء الزليلي هو عبارة عن غشاء من النسيج الرخو يقع بين محفظة المفصل وتجويف المفصل في المفاصل الزلالية حيث يحتوي هذا الغشاء على خلايا طلائية تفرز السائل الزلالي يمل تجويف المفاصل ويزلقها ويسهل حركتها  و عند حدوث الالتهاب في الغشاء الزليلي Synovitis، هو الغشاء الذي يبطن المفاصل تكون الحالة صعبة جدًا ومؤلمة خاصة عند تحريك المفصل بسبب التورم من تجميع السوائل و لكن تقترن الإصابة بهذا الالتهاب مع التهابات المفاصل الروماتيدي خاصة و أمراض أخرى كالنقرس والذئبة والأكياس الزلالية و هي عبارة عن أكياس صغيرة مليئة بسائل تسمح لمختلف أجزاء المفصل بالحركة  وأهم الأكياس الزلالية هذه الموجودة في الكتف والمرفق والركبة ومفصل الفخذ والكيس الزلالي الملتهب يسبب الألم الحاد للمريض، من الأسباب التي تسبب هذه الحالة هي :

-حدوث الالتهاب الروماتيدي.

-التهاب المفاصل اليفعي.

-الإصابة بالذئبة الحمامية.

-الإصابة بالتهابات المفاصل الصدفية .

-الإصابة بالحمى الروماتيدية والتدرن الرئوي

كل تلك الأسباب هي عوامل الخطر الرئيسية لحدوث التهاب الغشاء الزليلي  و تكمن الأضرار والأعراض في التالي:

-حدوث طراوة المفاصل.

-الإصابة بالألم الشديد بالمفاصل.

-حدوث التورم والكتل الصلبة المعقدة أو تسمى العقيدات.

-انتفاخ المفاصل

-ظهور النتوءات المفصلية المؤلمة.

التشخيص والعلاج :

يتم التشخيص لهذا الالتهاب عن طريق الفحص السريري للحالة حيث يكشف الطبيب عن وجود الاحمرار والتورم لابد من عمل الفحوصات المخبرية وتحليل السائل الزليلي من الغشاء الزليلي الذي يبطن المفاصل بالطبع يتم هذا الإجراء عند تخدير المريض ثم استخدام إبرة دقيقة ، لسحب عينة من السائل وزراعتها وتشخيص وجود الالتهاب من عدمه يتم تحليل البلورات المرتبطة بالإصابة بالنقرس قد يلجأ الطبيب لحقن الفراغ المفصلي باستخدام أبر الستيرويدات القشرية كعلاج مبدئي بعد سحب العينة و يكون العلاج لتلك الحالة هو عدد من الأدوية المضادة مثل  المُضادة للالتهاب كالأسبرين , الأيبوبروفين والستيرويدات القشرية.

مضاعفات وخطورة الحالة:

قد تزداد الحالة خطورة حتى تصل لضرورة استئصال الغشاء الزليلي Synovectomy for rheumatoid arthritis فتتم الجراحة من أجل  إزالة أنسجة المفاصل الملتهبة المعروفة بالغشاء الزليلي أو إزالة الغشاء الزليلي الملتهب حيث أنها في تلك الحالة تسبب ألم شديدة جدًا للمريض لا يستطيع تحمله  يحد من قدرة المريض على مزاولة النشاط اليومي وتحد من الحركة يتم في هذه الجراحة استئصال الأربطة والمركبات الأخرى جانبًا حتى الموصول للمفصل الملتهب وإزالة الأنسجة الملتهبة وغالبًا ما تتم الجراحة باستخدام التنظير Arthroscopy.

بعد استئصال الغشاء الزليلي يقوم الطبيب بتعليم المريض كيف ومتى يحرك المفصل يتم إزالة الغشاء غالبًا من الركبة و ثبيتها بالجبس ولا يمكن إزالته إلا بعد أربعين يوم ثم البدء في العلاج الطبيعي ، تلك الجراحة في الأساس معدة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدية من يعانون من التآكل الجزئي والكلي في العظام أو في الغضروف تساهم الأدوية في تخفيف الألم ولكنها لا تعالج الحالة عندما يعاني المريض من ألم حاد من 6-12 شهر يمكن للطبيب التقريب بعلاج الحالة بالجراحة في حالة فشل العلاج غالبًا ما تعمل الأدوية على الحد من الأعراض لفترة معينة فقط

المضاعفات المترتبة على التهاب الغشاء الزليلي: الجراحة تحت المخدر العادي بالإضافة إلى الإصابة بالعدوى والنزيف في المفاصل كما أنه يحدث فقدان لمجال الحركة الطبيعي في المفصل مع تكرار حدوث الالتهاب ، لا بد من استئصال الغشاء في الحالات المبكرة المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدية حتى لا تتطور الحالة لإعاقة كاملة عن الحركة قد يتم العلاج أيضًا بحقن الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroid) ولكنها لفترة بسيطة فقط  ثم يتطلب أيضًا الاستئصال ، في الحالات الأخرى كالنقرس لا يتطلب الاستئصال فقط العلاج بالدواء

مقالات متنوعة
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *