أسباب ألم فروة الرأس

كتابة sahar آخر تحديث: 09 مارس 2019 , 14:49

قد تتعرض فروة الرأس في بعضاً من الأحيان إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية ، و الأمراض ، و التي ينتج عنها الشعور بالألم ، حيث لا تنحصر المشاكل الخاصة بفروة الرأس  على تلك المشاكل الصحية الخاصة بالشعر فقط مثال تساقطه أو انتشار القشرة فيه أو تقصفه ، و ما إلى غير ذلك من مشاكل خاصة بالشعر بل في بعض الأحيان يشعر الشخص بألم في فروة الرأس ، و لكن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بهذا الألم في فروة الرأس .

الأسباب ، و العوامل التي تؤدي إلى الإحساس بوجود ألم في فروة الرأس :- يوجد عدداً من العوامل ، و الأسباب التي تكون من نتائجها هو الشعور بوجود ألم في فروة الرأس ، و منها :-

أولاً :- وجود الاضطرابات العصبية :- وهي المقصود بها تلك الاضطرابات التي تتضمن الضغط على الأعصاب ، و تحديداً الطرفية ، و ذلك يرجع لأنها تسبب الألم الذي يمتد إلى الأذن ، و من ثم جبهة الرأس .

ثانياً :-  حدوث اضطرابات نفسية :- مثال الخوف العالي أو القلق أو التوتر الشديد ، و ذلك يرجع إلى أسباب مختلفة مثال المشاكل الاجتماعية أو الخاصة بالعمل ، و ما إلى غير ذلك من أنواع المشاكل التي ينتج عنها القلق ، و التوتر .

ثالثاً :- وجود قشرة في فروة الرأس :- قد يصاحبها تلك البقع المتناثرة ، و التي تنتشر في عدة مناطق مختلفة من الرأس ، و ينتج عنها الاحمرار العالي بل أنها في بعضاً من الحالات تنتقل إلى مناطق أخرى مثال الحواجب ، و الخدود ، و أعلى منطقة الصدر .

رابعاً :- مجموعة الأمراض التي تحدث الإصابة بهافي الأساس كنتيجة عن نقص مناعة الجسم ، و من أبرز تلك الأمراض الثعلبة ، و التي  تصيب فروة الرأس ، و يكون ظهورها على شكل تلك البقع التي لا ينمو بها الشعر ، و بأحجام متنوعة هذا مع العلم بأن الأسباب المؤدية للإصابة بالثعلبة غير واضحة أو معروفة بشكل كامل حتى وقتنا هذا .

خامساً :-مجموعة الأمراض الناتج الإصابة بها عن طريق عدوى بكتيرية أو فطرية ، و التي ينتج عنها الالتهابات الكبيرة ، و التي يطلق عليها البعض أسم سعفة الرأس أو التينيا ، حيث تتميز تلك الأمراض بأنها تصيب الأطفال بشكل كبير ، و تتميز الالتهابات البكتيرية في الأساس بأن ظهورها يكون على شكل نتوءات في الشعر .

سادساً :- الإصابة بمرض الحزار الجلدي :- و هو ذلك النوع من الأمراض الجلدية ، و الذي يصيب الجلد الخاص بالرأس ، و هو يكون على شكل التهاباً يصيب جلد الرأس ، و هو يؤدي إلى حدوث عدة مشاكل صحية أخرى أكثر خطورة مثال ذلك التساقط للشعر ، و الذي يكون بشكلاً تدريجياً إلى حين الإصابة بالصلع التام ، و يكون هذا الالتهاب في العادة على شكل بقعاً حمراء اللون تأخذ في التوسع التدريجي شيئاً فشيئاً ، و يكون مصاحب لها تلك الحكة العالية الوتيرة ، و لذلك فإن عادة ما ينصح بضرورة القيام بعلاجها بشكل مبكر للغاية ، و ذلك قبل الوصول إلى مرحلة الصلع الكامل للمصاب .

سابعاً :- تلامس الفروة الخاصة بالرأس مع بعضاً من المواد التي تعمل على إحداث التهيج ، و الإثارة ، و من أبرز أنواع تلك المواد المحاصيل أو مجموعة الصبغات التي يتم استعمالها في عملية تلوين الشعر ، و تغيير لونه الأساسي ، و بالتحديد تلك المواد التي تكون غنية للغاية بمجموعة المواد المحفزة أو المهيجة لفروة الرأس ضمن مكوناتها .

ثامناً :- الإصابة بصدفية الرأس :- وهو ذلك المرض الجلدي الذي يكون عبارة عن التهاباً جلدياً تقشيرياً ، حيث يكون ظهوره على فروة الرأس على شكل بقع حمراء  اللون تغطيها تلك القشور البيضاء ، و السميكة ، و هي تنتشر في العادة في أول الرأس ، و في أخره ، و هي  لا ينتج عنها أي إحساس بالحكة للمصاب علماً بأنها لديها الإمكانية على الظهور على الأظافر .

كيفية علاج الألم الخاص بفروة الرأس :- يتم علاج الألم الناتج عن فروة الرأس من الأساس بالاعتماد في البداية على التخلص من الأسباب ، و العوامل التي أدت إليها ، حيث في أغلب الحالات يكون العلاج متطلباً مراجعة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية ، حيث يوجد عدداً من القواعد ، و الوسائل الممكن إتباعها ، و الالتزام بها من اجل المساعدة في تخفيف ذلك الشعور بالألم في فروة الرأس مثال الالتزام بالقواعد الخاصة بالنظافة الشخصية ، و استعمال عدداً من العلاجات الطبيعية المفيدة مثال زيت شجرة الشاي أو الثوم أو الحلبة في ذلك .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق