نشأة وتاريخ جريدة القبس الكويتية

جريدة القبس  ، من الأسماء العريقة في تاريخ الصحافة وتمتلك تاريخ مشرف بين وسائل الإعلام الكويتية والعربية ، وعن تاريخ هذه المؤسسة الصحفية ، فقد قام بتأسيسها عدد من الأسماء العريقة ، وكان أول من تولى رئاسة تحرير هذه الجريدة هو الصحفي الكويتي جاسم أحمد النصف ، واستمر في هذا المنصب  حتى عام 1983 ، ثم توالت بعد ذلك العديد من الأسماء الكبيرة التي تقلدت هذا المنصب .

في التقرير التالي ، سنتعرف سوياً على تاريخ ونشأة جريدة القبس في الكويت ، وأهم الشخصيات التي ساهمت في نجاح هذه المؤسسة الصحفية .

 تأسيس جريدة القبس الكويتية : ساهم في تأسيس هذه الجريدة عدد من الصحفيين الكويتين ، وفي عام 1972 تم صدور أول عدد من جريدة القبس كما كان أول من تولى رئاسة تحرير هذه الجريدة هو الصحفي جاسم أحمد النصف والذي استمر في هذا المنصب حتى عام 1983، ثم تولى بعد ذلك رئاسة تحرير هذه الجريدة الصحفي الكويتي محمد جاسم الصقر ، وذلك خلال الفترة من فبراير من عام  1983 وحتى  4 يوليو من عام 1999، وتقلد هذا المنصب بعد ذلك الصحفي وليد عبد اللطيف النصف، وذلك منذ 5 يوليو من عام  1999 وحتى الآن ، والجدير بالذكر انه قد تم إشهارهذه الجريدة كمؤسسة صحيفة كويتية مستقلة  في  12  فبراير من عام 1972 ، ومنذ ذلك التاريخ وبدأت هذه الجريدة تمارس أعمالها الصحفية والأدبية المتنوعة المفيد المجتمع

وفي عام 1985 أصدرت جريدة القبس الكويتية الطبعة الدولية ، والتي جاءت تحمل اسم جريدة القبس الدولي. وعام 1990 توقفت  هذه الجريدة عن الصدور، وذلك  بسبب الغزو العراقي لدولة الكويت. وفي عام 1991 عادت هذه الجريدة إلى الصدور مرة أخرى بعد تحرير دولة الكويت وفي شهر يونيو من هذا العام تم إصدار أول عدد لها مرة أخرى، والجدير بالذكر أن جريدة القبس تصدر عدد من الصفحات المتخصصة  بعد أن كانت السباقة بإصدار الملاحق في فترة السبعينات والثمانينات ، بالإضافة إلى أن لديها شبكة مراسلين تغطي أهم العواصم العربية والدولية

مركز المعلومات والدراسات التابع إلى جريدة القبس الكويتية :
فقد تم انشاء هذا المركز في الكويت في عام 1976 وكان يعمل هذا المركز في بداياته بعدد من الوسائط  التقليدية والتي تقوم بتصغير صفحات القبس منذ صدورها على أفلام ميكروفيلمية يمكن اللجوء إليها بالعرض والقراءة والطباعة وفي السبعينات من القرن الماضي أصبح مركز المعلومات يضم أربع وحدات رئيسية هي : وحدة المكتبة والمعلومات ووحدة الأبحاث والصور والميكروفيلم. مع بداية التسعينات واقتحمت التكنولوجيا بقوة هذا المجال استخدمت أجهزة كمبيوتر وبرامج حديثة في مجال التوثيق والفهرسة وإصدار الكشافات الإلكترونية وتوفير خدمة معلومات متكاملة بطريقة آلية كاملة وفق قواعد منظمة للفهرسة والتوثيق والتكشيف والحفظ والاسترجاع وربط المركز بأقسام التحرير اليكترونياً. يحرص المركز على المساهمة بكتابة الأبحاث والتقارير والدراسات التي تنشر بالصحيفة باستمرار. تحتوى مكتبة القبس على نحو 15 ألف كتاب وهناك نحو 4 ملايين وثيقة ومليوني صورة.

كتاب الأعمدة والأراء في جريدة القبس:  حيث شارك في كتابة المقالات والأعمدة الأسبوعية العديد من الكتاب المشاهير في دولة الكويت والعالم العربي من خلال أعمدة يومية أو شبه يومية أو اسبوعية، ومن بين أبرز هؤلاء الكتاب ، هم الكاتبة دلع المفتي ، الكاتب احمد الصراف، والكاتب سعود السمكة ، ومن أبرز الصحافين الذين شاركوا في كتابة المقالات بهذه الجريدة فهم مبارك العبد الهادي والصحفي مبارك العبدالله والصحفي فهد القبندي والصحفي محمد المصلح والصحفي حمد السلامة والصحفي حمد الخلف وليلى الصراف وعبدالرزاق المحسن ولؤي شعبان ويوسف المطيري وسعود الفضلي ومحمد الاتربي ومحمد سندان وإبراهيم السعيدي واحمد الشمري

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *