فوائد البصل المسلوق

يعد البصل واحداً من أشهر أنواع الخضروات ، و التي تنتمي إلى جنس الثوميات ، و البصل من أحد أنواع الخضروات التي جرى استعمالها بكثافة عالية منذ القدم ، و ما يزال مستخدماً بهذا الشكل العالي ، و الكثيف حتى عصرنا الحالي كأحد أبرز المضيفات الطبيعية الخاصة بالنكهة بل ، و أحد أفضل تلك العناصر المستعملة في مجال تنظيف ، و تعقيم الأطعمة ، و بشكل خاص اللحوم هذا بالإضافة إلى استعماله كعلاجاً للعديد من المشكلات الصحية ، و يزرع البصل على نطاقاً واسعاً في العددي من المناطق في أنحاء العالم ، و خصوصاً تلك المناطق الجغرافية ذات درجات الحرارة المرتفعة ، و للبصل العديد من الأنواع فمنه البصل الأخضر ، و البصل الأحمر ، و البصل الأبيض بالعلاوة على البصل الأصفر ، و جدير بالذكر أن البصل من الممكن تناوله على عدة أشكال إذ يمكن تناوله مشوياً أو مقلياً إضافةً غلى تناوله مسلوقاً .

أهم الفوائد الخاصة بتناول البصل المسلوق :- يوجد عدداً من الفوائد الصحية العالية ، و الخاصة بتناول البصل مسلوقاً ، و منها :-

أولاً :- يحتوي البصل المسلوق على تلك النسبة العالية من الألياف ، و تحديداً من مركب الكروم مما يجعله ذلك الغذاء المناسب بقدر عالي لأولئك المرضى الذين يعانون من مرض السكري ، و تحديداً من النوع الأول ، و الثاني حيث يساعد البصل  المسلوق ، و بشكل جيد على خفض ، و تنظيم مستويات السكر في الدم لأولئك المرضى .

ثانياً :- يجرى استعمال البصل المسلوق ، و ذلك على نطاق واسع في التخلص من مشكلة الوزن ، و السمنة ، و ذلك راجعاً إلى دوره القوي في تنظيف المعدة من السموم ، و من الفضلات المتراكمة فيها ، و بالتالي تحسين عملية الهضم علاوة على عمله القوي الوتيرة في إمداد الجسم بما يحتاجه من طاقة ، و نشاط .

ثالثاً :- يحتوي البصل المسلوق على تلك النسبة العالية من عنصر الكبريت ، و الذي يعد من أفضل العناصر في الحفاظ على صحة القلب ، و الأوعية الدموية ، و ذلك راجعاً إلى عمله بمثابة مضاداً لتجلط الدم علاوة على تخفيضه العالي الدرجة من معدل الدهون الثلاثية فيه مما يساعد ، و بشكل جيد على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم إضافةً إلى تحسينه من قوة خلايا الدم الحمراء ، ولتلك الأسباب فهو يعد عاملاً وقائياً جيداً من الإصابة بالنوبات ، و الأزمات القلبية القاتلة .

رابعاً :- يحتوي البصل المسلوق على ذلك التركيز العالي من الفينول ، و الفلافونويد حيث تمثل هذه المركبات إحدى أقوى مضادات الأكسدة مما يجعله مقاوماً جيداً للأمراض الخطيرة ، و على رأسها مرض السرطان ، و ذلك راجعاً إلى قضاءه على الجذور الحرة المسببة في الأساس الخلايا السرطانية .

خامساً :- يستخدم في علاج مشاكل الشعر حيث يزيد من لمعانه ، و يعمل على تقوية جذوره ، و بصيلاته مما يحفز من نموه ، و يحد من مشكلة التكسر أو التساقط ، و ذلك يكون من خلال قيامنا بتدليك فروة الرأس بعصير البصل بمعدل مرتان على الأقل شهرياً .

سادساً :- يعمل تناول البصل على الحفاظ على ذلك المستوى المناسب من ضغط الدم ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على الكيرسيتين المضاد بشكل عالي لعملية الأكسدة مما يمنع أكسدة الأحماض الدهنية في الجسم هذا علاوة على أنه يعد من أحد أهم أنواع المضادات الطبيعية للالتهابات ، و الحساسية بأنواعها حيث يساعد على توفير الوقاية الجيدة الدرجة من الإصابة بالعدوى الفيروسية إضافةً إلى معالجته الجيدة لالتهاب الحلق ، و الشعب الهوائية علاوة على المفاصل ، و يعد من إحدى أنواع العلاجات الشديدة الأهمية لنزلات البرد الشعبية حيث يحفز بوتيرة جيدة أيضاً على التخلص من المخاط ، و البلغم .

سابعاً :- للبصل دور جيد في قتل الديدان ، و التي تصيب الكثير من الأطفال هذا علاوة على أن البصل يقوم بإزالة أي غازات موجودة يف بطن الإنسان مما ينتج عن إزالة أي أثر للانتفاخات ، و ذلك راجعاً إلى دوره القوي في تعقيم الأمعاء .

ثامناً :- البصل من أحد أنواع الأغذية المفيدة بدرجة عالية في فتح الشهية للطعام ، و لذلك فهو مساعد جيد لأولئك الأشخاص الذين يعانون من ضعف الشهية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *