كيفية زراعة الخيار في المنزل

يعد الخيار من إحدى أنواع تلك النباتات العشبية ، و التي تنتمي إلى فصيلة القرعيات ، و التي تؤكل نيئة ، و يوجد للخيار العديد من الفوائد الصحية للجسم ، و بشكلاً عالي فمن ضمن فوائده الصحية إدراره العالي للبول مما يعني توفير قدراً عالياً من الحماية للجسم من تكون الحصى هذا علاوة على عمله في منح الجسم مجموعة من الفيتامينات الهامة ، و اللازمة له مثال فيتامين (ج) ، و فيتامين (أ) ، و فيتامين (ب) هذا بالإضافة إلى مجموعة من الأملاح المعدنية شديدة الأهمية مثال الكالسيوم ، و الصوديوم علاوة على الفسفور .

كيفية زراعة الخيار في المنزل :-  من الممكن القيام بزراعة الخيار في الحديقة الخاصة بالمنزل ، و ذلك بكل سهولة مما يمكننا من إنتاجه بشكل وافر إذاً فما هي الطريقة التي من خلالها نتمكن من زراعة الخيار في طريقة المنزل .

مرحلة التجهيز لعملية الزراعة :- و في هذه المرحلة سنقوم بإتباع عدد من الخطوات ، و هي :-

أولاً :- اختيار تلك النوعية من التربة الطينية الخفيفة أو تلك التربة الصفراء ، و التي تعد من أفضل أنواع التربة الزراعية ، و المناسبة بشكلاً عالياً لزراعة الخيار مع تجنبنا لزرعه في تلك النوعية من التربة الملحية أو القلوية .

ثانياً :- اختيار ذلك التوقيت الزمني المناسب لعملية الزراعة حيث يعد من أنسب الأوقات لذلك هي أول ربيع بعد انقضاء موجات الصقيع مع مراعاة تغطية الخيار عند ارتفاع درجات الحرارة مع مراعاتنا أيضاً لتعريضه للشمس عند انخفاض درجات الحرارة .

ثالثاً :- تجهيز التربة التي سنقوم بعملية زراعة الخيار فيها ، و ذلك عن طريق قيامنا بعملية حرثها ، و تقليبها بشكل جيد ، و من ثم إضافة السماد العضوي لها .

رابعاً :- اختيار تلك النوعية الشديدة الجودة من البذور ، و ذلك من أجل الحصول على ذلك المحصول العالي ، و الوفير من ثمار الخيار.

طريقة وخطوات الخيار في المنزل :- تعد الطريقة الأفضل لزراعة الخيار هي زراعته باستعمال البذور ، و لكي نتمكن من زراعة الخيار سنقوم بإتباع الخطوات الأتية ، و هي :-

أولاً :- سنقوم بعملية تطهير البذور ، و ذلك من خلال استعمالنا لأحد أنواع المطهرات الفطرية في ذلك ، و لمدة زمنية مقدارها (12) ساعة ، و ذلك يكون بإضافة ما مقداره غراماً واحداً من المادة الفعالة لكل لتر من الماء .

ثانياً :- حفر الجور الخاصة بالزراعة ، و ذلك مع مراعاة أن تكون المسافة بين الجورة ، و الجورة التالية هي خمسون سنتيمتراً مع العمل على ريها قبل عملية الزراعة .

ثالثاً :- سنقوم بزراعة البذور الخاصة بالخيار على عمقاً يتراوح ما بين (18) سنتيمتراً ، و من ثم سنقوم بعملية ري البذور بالماء .

رابعاً :- نقل النباتات المزروعة بشكل سابق مكان النباتات التي لم تنجح عملية زراعتها حيث تسمى تلك العملية (الترقيع) .

خامساً :- نقوم بعملية التنظيف الخاصة بنباتات الخيار ، و ذلك من الحشائش التي تنمو إلى جانبها باستمرار مع مراعاتنا العمل على تعديل وضعية النباتات عندما تنمو ، و ذلك باتجاهات متعددة ، و مختلفة .

سادساً :- الانتظام الجيد في عملية الري الخاصة بالنباتات من جانبنا ، و خصوصاً في تلك الفترة الخاصة بالازدهار ، و العقد ، و من المفضل إتباع نظام الري بالتنقيط ، و ذلك يكون من أجل الحفاظ على مستوى رطوبة التربة حول النبات مع مراعاتنا عدم الإكثار العالي من كمية الماء حيث ينبغي أن لا تغطي كمية الماء المصاطب مما يؤدي إلى تعفن النبات ، و بشكلاً عاماً يحتاج النبات إلى الري في فصل الصيف كل مدة زمنية قدرها (5) أيام بينما يحتاج إلى الري عند انخفاض درجة الحرارة كل مدة زمنية قدرها (9) أيام .

سابعاً :- مراعاتنا لمقاومة الحشرات التي قد تظهر على نبات الخيار مثال حشرة المن إذ يمكننا استعمال مادة (الملايثون) بقوة (57%) ، و رشها أسبوعياً على النبات ، و ذلك راجعاً إلى قدرة تلك المادة في القضاء على تلك الحشرة .

ثامناً :- ضرورة مراعاتنا لعملية قطف الثمار ، و ذلك بانتظام ، و بعد أن تنضج ، و عدم تركها أكثر من اللازم ، و قطف كل ما يظهر منها أولاً بأول ، و ذلك يكون على فترات متقاربة من أجل السماح بنمو ثماراً جديدة مكانها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *