Wednesday, Jul. 18, 2018

  • تابعنا

9 مكملات غذائية تساعد في تقليل آلام التهاب المفاصل

أبريل 26, 2017 - -

يعاني الكثير من الناس من مرض التهاب المفاصل ولا يستثني أحدا فيصيب الأشخاص في جميع المراحل العمرية، وهنا نقدم لكم تسعة مكملات غذائية التي تدعمها العلوم وظهرت فعاليتها في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، هشاشة العظام والظروف المرتبطة بالتهاب المفاصل.

1- ( SAM-e (S-adenosylmethionine
يستخدم هذا العقار كمسكن للألام، كما أن لديه خصائص مضادة للالتهابات. يحفز نمو الغضروف ويؤثر على الناقلات العصبية أيضا، مثل السيروتونين، مما يقلل من الإحساس بالألم. وقد أظهرت الدراسات أنه يخفف من أعراض الزراعة العضوية على نحو فعال كما العقاقير غير الستيرويدية ولكن مع آثار جانبية أقل وفائدة تدوم لفترات طويلة.
يفضل استخدامه في هشاشة العظام ويستخدم أيضا لعلاج مرض: فيبروميالغيا أو ما يعرف بالألم العضلي الليفي الذي ينتشر في جميع أنحاء الجسم.

2- اللبان الهندي
كيف يعمل: تحتوي على حمض البوسليك المعروفة بأن لها خصائص مضادة للالتهابات ومسكنة للآلام، كما أنها قد تساعد في منع فقدان الغضاريف الموجودة بين الفقرات وتمنع عملية المناعة الذاتية. في دراسة أجريت عام 2008 أظهرت النتائج تحسن الألم في غضون سبعة أيام، كما أنها تعمل على تباطؤ تلف الغضروف بعد ثلاثة أشهر من الاستخدام، كما ينصح الأطباء باستخدامها في مرض هشاشة العظام أيضا.

3-الفلفل الأحمر الحار
أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت عام 2010 أن تناول الفلفل الأحمر الحار يعمل على تخفيف الألم وتخفيف آلام المفاصل بنسبة 50% بعد استخدامه لمدة 3 أسابيع، متاح في الصيدليات على هيئة كريم موضعي أو جل، ويفضل استخدامه لمرض هشاشة العظام، التهاب المفاصل الروماتويدي وفيبروميالغيا.

4- الكركمين
الكركمين هى المادة الكيميائية في الموجود في الكركم من شأنها أن تقلل من آلام المفاصل والتورم عن طريق منع الإنزيمات التي تعمل على الالتهاب من التكون. الالتهابية والانزيمات.
وجدت الدراسات السريرية تحسن على المدى الطويل في الإحساس بالألم والوظيفة في المرضى الذين يعانون من الزراعة العضوية في الركبة. وأظهرت دراسة أجريت عام 2012 أن مادة الكركمين تخفف أكثر من آلام المفاصل والتورم بالمقارنة مع الأدوية التي تحتوي على ديكلوفيناك الصوديوم ويفضل استخدامه لمرضى هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

5- الأفوكادو وفول الصويا
يعمل الأفوكادو وفول الصويا على منع تكون المواد الكيميائية للالتهابات، ويمنع تدهور الأغشية الزلالية، وتساعد على تجديد النسيج الضام. وأظهرت دراسة نشرت في عام 2013 أنهما يساعدان في تخفيف التهاب المفاصل الحوض والركبة مقارنة بالأدوية.

6- نبات مخلب القط
يعرف نبات مخلب القط بأنه نبات مضاد للالتهابات يعمل كمثبط للأورام ويدخل في العديد من عقاقير التهاب المفاصل الروماتويدي القوية. كما أنه يحتوي على مركبات كيميائية تفيد الجهاز المناعي. وأظهرت أبحاث أجريت في عام 2002 أنها خفضت من آلام المفاصل والتورم بأكثر من 50% مقارنة بالأدوية العادية.

7- زيت السمك (أوميغا 3)
يتم تحويل أوميغا 3 في الجسم إلى مواد كيميائية مضادة للالتهابات تسمى ريسولفينز. وفي دراسة أجريت عام 2010 أظهرت حقائق ملموسة في انخفاض  التهاب المفاصل الروماتويدي مما جعلها تستخدم في علاج هشاشة العظام، متلازمة شوغرن.

8- أوميغا 6
أظهرت تجربة عملية أجريت على 56 مريض بالتهاب المفاصل الروماتويدي بعد تناول أوميغا 6 وتتبعوا نشاطها داخل الجسم فأظهرت النتائج أنها تتحول في الجسم إلى مواد كيميائية مضادة للالتهابات، وأشارت النتائج إلى تحسن ملحوظ في المرضى بعد مرور ستة أشهر ووجدت دراسة مصغرة أن مزيج من أوميغا 6 وأوميغا 3 يقلل بشكل كبير من الحاجة إلى مسكنات الألم التقليدية.

9- الزنجبيل
أظهرت الدراسات أن الزنجبيل لديه خصائص مضادة للالتهابات مماثلة لمثبطات ايبوبروفين و كوكس-2 التي تستخدم في تسكين الألم ومضادات للالتهاب الطبية، وأظهرت الدراسات أن تناوله أربع مرات يوميا يخفف من آلام التهاب المفاصل في الركبة بعد مرور ثلاثة أشهر من العلاج.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Rokaya Samir

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *