أسباب الإصابة بالصداع في شهر رمضان

عادةً ما تزداد وتيرة تعرض الفرد إلى الاضطرابات الصحية في شهر رمضان ، و ذلك يكون راجعاً إلى عدة أسباب مختلفة مثال تغير النظام الغذائي المعتاد عليه علاوة على ساعات نومه ، و يعد الإصابة بالصداع من أحد أبرز تلك المشاكل ، و التي يعاني منها الكثيرين سواء كان هذا الصداع من النوع الخفيف أو الشديد ، و غالباً ما تكون الإصابة بالصداع في خلال تلك الساعات الخاصة بالصيام حيث أنه من المعروف أن الفرد يمتنع عن تناول الطعام ، و الشراب لفترة زمنية قد تصل إلى خمسةً عشر ساعة أو ربما أكثر  قليلاً في بعض المناطق في أثناء هذا الشهر المبارك مما قد يؤدي ، و بوتيرة قوية إلى الإصابة بالصداع ، و ذلك بدرجاته إذاً فما هي أسباب الإصابة بالصداع في أثناء شهر رمضان ، و كيف يمكننا التغلب عليه أو التخلص منه .

أسباب الإصابة بالصداع في شهر رمضان :- يوجد عدداً من الأسباب أو العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع في شهر رمضان ، و منها :-

أولاً :- حدوث نقصاناً عالياً في تلك الكمية الخاصة بالجلوكوز ، و السكر في الدم إذ تحتاج الخلايا الدماغية لهذا السكر من أجل القيام بإنتاج الطاقة ، و القدرة على أداء المهام حيث يظهر الصداع ، و بوتيرة أكبر في نهاية اليوم ، و مع ازدياد الساعات الخاصة بالصيام .

ثانياً :- قلة عدد الساعات الخاصة بعملية النوم أو حدوث اضطراب قوي فيها مما ينتج عنه بالتالي اضطراب الساعة البيولوجية للفرد ، و بالتالي الإصابة بالصداع .

ثالثاً :- ربما تأتي الإصابة بالصداع كنتيجة لحاجة الجسم إلى وجبة الإفطار في الصباح حيث أن حدوث ذلك التغير الخاص بالمواعيد تناول الطعام بل ، و في الكميات التي يحصل عليها الفرد ، و خصوصاً من أعتاد تناول أكثر من وجبة في اليوم كلها تؤدي إلى الشعور بالصداع .

رابعاً :- حاجة الجسم إلى مادة النيكوتين ، و ذلك يكون عند أولئك الأشخاص المدخنون .

خامساً :- عدم حصول الجسم على تلك الكمية التي كان قد أعتاد عليها ، و ذلك من خلال تناول الفرد للشاي أو للقهوة هذا علاوة على تناول الشوكولاتة .

سادساً :- قد تأتي الإصابة بالصداع لدى بعض الأشخاص كنتيجة لتغير ساعات أو أوقات تناولهم للطعام ، و خاصةً إذا كانوا معتادين على تناول الطعام في ساعة معينة فيؤدي تغير ذلك التوقيت الخاص بتناولهم للطعام إلى شعورهم بالصداع .

سابعاً :- حاجة الجسم للسوائل :- من المعروف أن الجسم ، و عندما تقل لديه نسبة السوائل يعمل على دق ناقوس الخطر ، و ذلك من خلال ظهور بعض العلامات الدالة على ذلك ، و منها الشعور بالصداع ، و خلال فترة الصيام فإن الفرد يمتنع ، و بشكل كامل عن شرب السوائل ، و ذلك يكون لمدة طويلة ، و مع استمرار العمل ، و الحركة أو أداء الجهد من جانب الفرد الصائم فإن الجسم يفقد الكثير من نسبة السوائل الموجودة لديه ، و خاصة في أوقات ارتفاع درجة الحرارة .

طريقة علاج الصداع في شهر رمضان :- يوجد عدداً من الطرق التي ستساعدنا ، و بوتيرة جيدة للغاية في التخلص من الصداع في أثناء شهر رمضان ، و من بينها تلك الطرق :-

أولاً :- تقليل تلك الكميات التي يتناولها مدمنو تناول القهوة أو تلك المشروبات التي تحتوي في تكوينها على مادة الكافيين ، و بشكل تدريجي ، و ذلك يكون من أجل تعويد الجسم على الاستغناء التدريجي عنها حيث يمكن للفرد في خلال أيام الاستغناء التدريجي عنها حيث يمكن للفرد في خلال أيام الصيام أن يقوم بتناول ما مقداره فنجاناً واحداً من القهوة ، و غيرها من المشروبات ، و ذلك على وجبة السحور تحديداً ، و ذلك من أجل تخفيف وتيرة انسحاب المادة من الجسم في أثناء فترة الصيام .

ثانياً :- الحفاظ العالي على تناول تلك الكميات المناسبة من السوائل بأنواعها ، و خاصةً بعد تناول الإفطار ، و الذي سيكون من شأنه تخفيف الشعور بالصداع في اليوم التالي مع مراعاة أن تتم عملية تناول السوائل من جانبنا على فترات متقطعة ، و ليس على دفعة واحدة ، و ذلك يرجع إلى عدم تمكن الجسم بهذه الطريقة من تخزينها ، و إنما سيعمل على التخلص منها عن طريق عملية التبول ، و التعرق .

ثالثاً :- الإقلال من عدد الساعات التي تتعرض فيها إلى أشعة الشمس مع ضرورة الحرص على ارتداء النظارة الشمسية أو قبعة الرأس ، و ذلك إذا ما اضطرت للظهور بها .

رابعاً :- التجنب العالي لتلك الأمور التي تتسبب في التوتر العصبي لك لأنه يعد سبباً رئيسياً في الإصابة بالصداع .

خامساً :- تناول تلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر ، و ذلك قبل بدء الصيام ، و عدم تناول أياً من الحلويات أو السكريات في وجبة السحور .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *