مدينة سانداكان الماليزية

تعرف مدينة ساندا كان بأنها واحدة من أهم و أجمل المدن السياحية الرائعة و التي توجد على أرض الدولة الماليزية حيث أنها تحتوي على الكثير من المعالم السياحية المختلفة و النادرة و التي دوما ما يفضل السائحين زيارتها للتمتع بها و التعرف على التاريخ الذي يوجد في هذه الولاية , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المدينة تأتي في المرتبة الثانية و ذلك من حيث الكثافة السكانية و عدد السكان الموجود بها و ذلك على مستوى الدولة الماليزية بأكملها كما أنها تحتوي على الكثير من الزوار الوافدون و الذين دوما ما يقوموا بزيارتها من داخل ماليزيا و خارجها أيضا و ذلك للتمتع بالكثير من المعالم السياحية الرائعة و التي توجد على أرض الدولة الماليزية حيث حدائقها العديدة بالإضافة إلى الحيوانات المختلفة التي تعيش بها كما أنها تشتهر أيضا بالمسارح العالمية التي تقوم بها الكثير من أهم الحفلات و المهرجانات الدولية , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه الدولة الحافلة و الرائعة من أهم المراكز الاقتصادية و المالية و الثقافية و السياسية أيضا حيث أن هذه الدولة الرائعة قد قامت باستضافة الكثير من الأنشطة الرياضية الدولية المختلفة , و لكن كل هذا لا يغني عن الحضارة القديمة التي اشتهرت بها دولة ماليزيا بأكملها في السابق حيث أنها تعرضت لكثير من الاستعمارات و التي قد ساعدت في تبادل الثقافات الكثيرة و تشييد الكثير من المنشآت الصينية التاريخية و التي تعرف بأهميتها التاريخية على مستوى العالم حتى هذا اليوم مما تجعل العديد من السائحين يتوافدون عليها بشكل كبير و تعتبر مدينة ساندا كان واحدة من أهم المدن السياحية الخلابة ذات الكثير من المعالم السياحية المختلفة و النادرة و التي سوف نتكلم عنها في السطور القادمة ,,

و كما قد تكلمنا مسبقا عن مدينة ساندا كان بأنها من أجمل المدن السياحية الماليزية حيث أنها هي المدينة الثانية على مستوى دولة ماليزيا في التعداد السكاني و ذلك حيث أن مدينة ساندا كان تحتوي على حوالي أكثر من أربعة مائة و ثمانون ألف نسمة تقريبا إلى جانب أنه دوما ما يزيد عدد السكان في هذه مدينة و ذلك نظرا لنهضة و تقدم الصناعات و ازدهارها في دولة ماليزيا بأكملها في الفترة الأخيرة مما قد جعلها دوما ما تقوم بطلب الكثير من الأيدي العاملة في الكثير من الصناعات المختلفة و التي تقام بها و التي من أهمها صناعة الأخشاب و تقطيعها .

كل هذا كما أنه من المعروف عن هذه المدينة أيضا أنها تحتوي على واحد من أهم و أجمل المواني التجارية و السياحية التي توجد في المدينة و ذلك على مستوى دولة ماليزيا بأكملها مما قد جعلها واحدة من أهم و أشهر المدن الصاخبة و التي توجد في ماليزيا حيث أنه دوما ما تعتمد التجارة و صناعة الأخشاب على هذا الميناء مما قد جعلها من أشهر المدن السياحية و أكثرها ازدهارا في الدولة الماليزية بوجه عام .

و إذا تكلمنا على أهم المعالم السياحية التي توجد في هذه المدينة و التي دوما ما يتوافد السائحين لزيارتها و مشاهدتها فأولهم هو النصب التذكاري الكبير و الذي يوجد في قلب المدينة إلى جانب السوق الكبير و الذي يحتوي على كل ما تشتهيه الأنفس من مأكولات و خضروات و لحوم و ملابس و منتجات متعددة بالإضافة إلى أنه يوجد أيضا معبد فو سيه الشهير و الذي يعتبر من أشهر المعالم التاريخية في المدينة إلى جانب خليج سانت مايكل الشهير و أغنيس كيت مجلس النواب , و من أهم و أجمل المعالم الدينية التاريخية الرائعة هي كاتدرائية بولي سيم الشهيرة و التي تشتهر بتصميمها العبقري الرائع , كل هذا إلى جانب الكثير من المطاعم المختلفة و الرائعة و التي توجد في المدينة حيث يمكنك تذوق أجمل المأكولات المحلية الشهية و التي تتميز بها هذه المدينة .

و من الجدير بالذكر أيضا أن لكل السائحين المقيمين في مدينة ساندا كان من الممكن أن يقوموا بالعديد من الأنشطة السياحية المختلفة و التي منها الرحلات النهرية الرائعة و التي تقام يوميا من قبل إدارة المدينة و تحت إشرافها حيث أنها تسمح للسائحين بمشاهدة الكثير من المناظر الطبيعية الرائعة و التي توجد في الطبيعة الماليزية الخلابة و التي توجد تحديدا في نهر كينا باتان جان الشهير , إلى جانب أنه يمكن أيضا المشاركة في الرحلات البرية التي يمكن من خلالها استكشاف الكثير من المناطق الموجودة في المدينة و التعرف على حيوان إنسان الغابة الذي يقيم في هذه الطبيعة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ريهام سليم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *