متحف جدة للمجسمات

أمتداد لسلسة المبادرات التي يقدمها مسؤولي المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات من أجل خدمة هذا الوطن و أبنائه وبهدف الحرص الشديد على الأسهام في عملية البناء و التطوير المستمر،  تم التعاون مع أمانة محافظة جدة و شركة جدة للتنمية و التطوير العمراني وراء مشروع فني عملاق جديد له طابع خاص ومميز يمكنه أضافة لمسة جمالية جديدة لعروس البحر الأحمر ، حيث تحرص أمانة محافظة جدة بأستمرار على تقديم كل ما هو جديد من المشاريع و الخدمات لأهالي مدينة جدة لذا حرصت على أنتقاء مشروع متحف جدة للمجسمات و في المقال التالي سنتعرف أكثر على ذلك المشروع المميز .  

مشروع متحف جدة للمجسمات …
يمثل المشروع نموذج مميز للتكامل الذي يمكن أن يتم بين القطاع الحكومي و القطاع الخاص بهدف تنمية الوطن و تقديم الخدمات المختلفة لأبنائه الكرام ، ولأن الحب يصنع المعجزات ، فأنطلاقا من حب الوطن و حب مدينة جدة على وجه الخصوص و مجسماتها الجمالية تم ترجمة هذا الحب في برنامج لتحسين و تطوير هذه المجسمات بالتعاون مع أمانة محافظة جدة و شركة جدة للتنمية و التطوير العمراني ، فتم تسخير أفضل الخبرات الدولية المتخصصة وتم أنشاء ورش فنية خاصة من أجل صيانة تلك المجسمات هذا بالأضافة إلى توفير طاقم أداري وفني متخصص من أجل أنجاز هذا المشروع بكل دقة .

ورشة خاصة لصيانة المجسمات  …
في شهر ديسمبر عام 2011 ميلاديا كان تاريخ البداية حيث أنطلق فريق العمل من خلال التنسيق مع محافظة جدة و بعد إجراء العديد من الأبحاث و التخطيط و التصميم تم أختيار كورنيش جدة الأوسط و الذي يعرف بأسم ( الحمرا ) ليكون محطة للأبداع و الفن و قد بدأت مرحلة التنفيذ الفعلي و ذلك من خلال إنشاء ورشة خاصة مهمتها الأساسية تتمثل في صيانة المجسمات و قد تم تجهيز هذه الورشة بكل الوسائل الفنية المتخصصة ، و فوق مساحة تقدر بحوالي سبعة ألاف متر مربع تقريبا تم أختيار حوالي سبعة و عشرون مجسم برونزي لأشهر الفنانين العالميين و تم أعادة ترميمها و تحديثها و تلميعها و العمل على أتمام صيانتها و إعادتها إلى شكلها الأصلي و أصلاح الأضرار التي لحقت بها على مدى عشرات السنين و ذلك تحت أشراف عدد كبير من المتخصصين و الفنيين المحترفين ، هذا أضافة إلى أختيار حوالي عشرين مجسم ليكونوا أساسا لمشروع متحف جدة للمجسمات .  

نقل المجسمات إلى ورشة الصيانة …
تم نقل عدد واحد و عشرون مجسم من شتى ميادين و طرق جدة لهذه الورشة و ذلك من أجل أجراء صيانة دقيقة لها ، أما بالنسبة للمجسمات الكبيرة فأنه كان من الصعب جدا نقلها إلى الورشة لذا فقد تم صيانتها في مواقعها في كورنيش جدة الأوسط في جدة .  

الشركات التي شاركت في المشروع …

– بلاودن أند سميث (plowden and smith) : صيانة المجسمات و الأشراف على المشروع .

– أم تيك (Mtec) : الشركة المتخصصة في فك و نقل المجسمات

– نست ستوديوز ( Nest studios) : الشركة المتخصصة في عمل التصاميم الخاصة بقواعد المجسمات .

– لوكس بوبولي ( Luxpopuli) : الشركة المسؤولة عن إنارة المجسمات .

– بوث كليبورن أديشنز ( Booth Clibborn Editions) : الشركة المسؤولة عن إعداد كتاب عن المجسمات .

و قد تعاون كل هذه الشركات ليتمكنوا في شهر ديسمبر عام 2013 ميلاديا من تقديم لوحة فنية فريدة من نوعها لعروس البحر الأحمر و تعتبر هذه اللوحة من أكبر لوحات العالم حيث تمثل متحف للمجسمات يضم مجموعة من الأعمال لأشهر الفنانين العالميين .

كتاب مجسمات جدة …

من أجل إنجاز مثل هذا المشروع كان لابد من أعداد و أصدار كتاب خاص يقوم بتوثيق هذا المشروع العملاق بكامل تفاصيله باللغتين العربية والأنجليزية و يشتمل على تاريخ جميع المجسمات في جدة و يركز على مشروع متحف جدة للمجسمات .  

و ختاما … يسعى الجميع من أبناء الوطن المخلصين و حكومة المملكة و مسؤوليها على خدمة المجتمع و الوطن والعمل على رسم صورة مشرفة تفخر بها الأجيال القادمة ، فمتحف جدة للمجسمات هو أحد المشاريع التي تهدف إلى أن تصبح جدة مدينة الفن و الثقافة

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *