الفارق التاريخي بين بطولات ليستر سيتي وتوتنهام

- -

المتعة التي تضفها كرة القدم للمشجعين هي الأساس التي تلعب لها هذه اللعبة فالمتعة بالأداء والفنيات والفوز بالبطولات والروح الرياضية ما بين الفرق هي أساس اللعبة منذ البداية ولكن دائما ما تتفاخر الجماهير بين أقرانها باللحظات التاريخية في تاريخ ناديها وربما هذه اللحظات لا تقتصر على بطولات فقط فمن الممكن أن يكون أداء مميز في فترة من الفترات ربما تكون مباراة تاريخية ربما أيضا تقتصر على لاعب حطم الكثير من الأرقام الكبيرة مع هذا الفريق ولكن تبقى في المقام الأول بالنسبة للجماهير اسعد لحظاتها التي تتفاخر بها على مدى التاريخ هي البطولات فالبطولات مهما كانت صغيرة أم كبيرة فهي تضيف فخرا لعشاق الأندية تختلف بالطبع من التعبير عن السعادة على حسب أهمية هذه البطولة ، ربما الفوز بكأس محلية غير الفوز بكاس قارية ولكن تبقى البطولة لها مذاق خاص لعاشقي كرة القدم ، وفي العادة عندما يتقابل أنصار الأندية يبدأ كل جانب في أستعراض الكمية الأكثر في البطولات وربما يتطرق الأمر لأستعراض البطولات اٌوى كما وضحنا وهذا يجعل الأمور أكثر تشويقا وحماسا للعبة كرة القدم ، فاذا نظرنا مثلا الى إيطاليا سنجد أنصار ناديي الأنتر والميلان دائما في مناقشات حادة ما بين الفريقين في الفرق الأكثر تتويجا بالبطولات ، كذلك في أنجلترا ما بين الليفر ومانشيستر يونايتد وتشيلسي وومانشيستر سيتي وهكذا ، وفي أسبانيا سنجد هناك أكثر من نادي فبجانب العملاقين برشلونة وريال مدريد ، وبالعودة الى إنجلترا مرة أخرى سنجد أن هناك العديد من الأندية التي تتقارب بطولاتهم ودائما ما تعمل جماهيرهم على التفاخر فيما بينهم ومن ضمن هؤلاء الأندية نادي ليسترسيتي ونادي توتنهام .

اولا : نادي توتنهام :

نادي توتنهام الأنجليزي من أقوى الفرق الأنجليزية على مدار التاريخ وله كثير من الشعبية محليا واوربيا

تأسس نادي توتنهام في لندن عام 1882 وكان يسمى بهوتسبير ، أنضم للأتحاد الأنجليزي عام 1895 وكانت اول بطولة للفريق حصل عليها هي بطولة كأس الأتحاد الأنجليزي عام 1901 والتي كانت الحدث الأبرز وقتها حيث يعتبر توتنهام أول فريق يحق بطولة وهو لم ينضم للدوري بشكل رسمي حيث أنه كان يلعب في دوري منطقة الجنوب فقط وأنضم للدوري الأنجليزي عام 1908 ، وظل الفريق لفترة في الدوري الدرجة الأولى الى أن هبط عام 1915 للدرجة الثانية ، كان أول المدربين المؤثرين في تاريخ فريق توتنهام هو بيتر ماك ويليامز الذي طور أداء الفريق وجعله يغير طريقة اللعب السائدة من الأعتماد على الفنيات الي التمرير القصير فنتيجة لذلك فاز الفريق بكأس الأتحاد الأنجليزي ودوري الدرجة الثانية وكأس الدرع الخيرية ، في أوائل الثلاثينات تم إيقاف النشاط الرياضي بسبب الحرب العالمية والتي أثرت على معظم الفرق الأنجليزية ، وبعد الحرب تولى المدرب بيل نيكلسون الأدارة الفنية للفريق وقدم معهم عروض قوية وفاز معهم بأكبر نتيجة في تاريخ الدوري الأنجليزي عندما فاز على فريق  كرو ألكساندرا بنتيجة 13-2 وبعدها في الموسم الثاني وهو موسم 61 فاز المدرب مع الفريق لأول مرة في تاريخ فريق أنجليزي بالدوري والكأس ، وحافظ على لقب الكأس للعام الثاني على التوالي .

أما عن مجموع بطولات الفريق فهي 25 بطولة فتوتنهام يأتي في المركز الرابع من حيث البطولات بعد المان يونايتد وليفربول والأرسنال برصيد 25 بطولة محلية وقاريه فبطولة الدوري الأنجليزي حصل عليها الفريق مرتين 1950-51، 1960-61 ، وكأس الأتحاد الأنجليزي فاز به ثماني مرات أعوام 1901، 1921، 1961، 1962، 1967، 1981، 1982، 1991 ، وكأس الرابطة الأنجليزية أربع مرات 1971، 1973، 1999، 2008 ، ودرع الأتحاد الأنجليزي سبع مرات 1920-21، 1951-52، 1961-62، 1962-63، 1967-68، 1981-82، 1991-92 ، بجانب فوزه بدوري الدرجة الثانية الأنجليزي مرتين عامي 1919-20، 1949-50 ، أما اوروبيا ففاز فريق توتنهام بكاس الكؤوس الأوروبية عام 1963 ، وكأس الأتحاد الأوروبي مرتين عامي 72 و 84 ولم يحالفه الحظ في الفوز ببطولة دوري الأبطال وكانت أبرز مشاركة له هو وصوله للدور قبل النهائي عام 1962 .

ثانيا نادي ليستر سيتي :

نادي ليستر سيتي لا يمتلك الكثير من البطولات ولكنه من الأندية القديمة وله كثير من الصولات والجولات في كرة القدم

ادي ليستر سيتي هو أحد الأندية الأنجليزية العريقة حيث تم تأسيسه عام 1884 على أيدي بعد الشباب وكان يسمى النادي قديما عند إنشاءه بنادي ليستر فوس ، وتم تغير الأسم الى ليستر سيتي عام 1919 ، وأنضم النادي الى الأتحاد الأنجليزي عام 1890 ولعب أول بطولة في الدوري الدرجة الأدنى عام 1894 ، أما عن أول مباراة فكانت أمام فريق غريمسبي تاون ولكنه خسر المباراة ، كما أكبر فوز حققه كان على نادي نوتس أوليمبيك الذي فاز بنتيجة 13-0 .

ليستر من الأندية سيئة الحظ في بطولتين هامتين في تاريخه ففي نسخة بطولة الدوري الأنجليزي موسم 1928 خسر الدوري بعد أن كان قريب منه بفارق نقطة فقط عن صاحب المركز الأول نادي شيفلد وينزداي ، بينما البطولة الثانية كانت بعد الحرب العالمية الثانية عندما وصل الفريق الى الدور النهائي لبطولة كأس الأتحاد الأنجليزي بنتيجة 3-1 أمام نادي وولفرهامبتون .

أما عن البطولات فسنجد هنا أن الأنجاز الأبرز هو الفوز بالدوري الأنجليزي موسم 2015-2016 وهو الفوز الوحيد بالدوري الأنجليزي ،كما جاء وصيف لكأس الأتحاد أربع مرات ، كما فاز بكأس رابطة المحترفين ثلاث مرات كما فاز بالدرع الخيرية مرة واحدة ، بينما على مستوى المشاراكات الأوروبية فقد شارك الفريق في البطولات الأوروبية أربع مرات أخرها هذا الموسم الذي سيلعب خلال أيام بدور الثمانية في محاولة لتحقيق أنجاز جديد للفريق .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *