النخر اللاوعائي (نخر العظام)

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 30 مايو 2017 , 20:29

النخر اللاوعائي، ويسمى أيضًا تنخر العظام أو النخر المعقم أو نخر العظام الإقفاري، هو حالة تحدث عندما يكون هناك فقدان للدم من العظام. ولأن العظام أنسجة حية تتطلب الدم، فإن انقطاع إمداد الدم يسبب الموت للعظام، وإن لم يتوقف هذا الأمر فسيؤدي في نهاية المطاف إلى تلف العظام. وغالبًا ما يحدث النخر اللاوعائي في منطقة الورك، ولكن هناك بعض المناطق الشائعة والتي يمكن أن يظهر فيها النخر اللاوعائي وهي الكتف والركبتين والكاحلين.

من يصاب بالنخر اللاوعائي وما أسباب ذلك ؟
يصاب ما يصل إلى 20.000 شخص بالنخر اللاوعائي كل عام، ويتراوح معظمهم بين سن العشرين إلى الخمسين عامًا. وبالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، تصبح خطورة مرض النخر اللاوعائي ضئيلة، ولكن معظم الحالات هي نتيجة لمشكلة صحية أو إصابة ضمنية.

وتشمل الأسباب المحتملة ما يلي:
خلع أو كسر عظمة الفخذ : يمكن أن يؤثر هذا النوع من الإصابات على تدفق الدم إلى العظام مما يؤدي إلى النخر اللاوعائي المتعلق بالإصابة، ويمكن أن يصاب 20% من الأشخاص أو أكثر الذين يعانون من خلع في مفصل الورك من النخر اللاوعائي.

استخدام الكورتيكوستيرويد المزمن : يرتبط استخدام هذه العقاقير المكافحة للالتهاب على المدى الطويل ، إما عن طريق الفم أو الحقن عن طريق الوريد ب 35% من جميع حالات النخر اللاوعائي غير المرضية. وعلى الرغم من أن السبب في هذا ليس مفهوما تمامًا، إلا أن الأطباء يشتبهون في أن هذه الأدوية قد تتداخل مع قدرة الجسم على تحطيم المواد الدهنية. وتتجمع هذه المواد في الأوعية الدموية – مما يجعلها أضيق ، وبالتالي تقلل كمية الدم إلى العظام.

الإفراط في تعاطي الكحول : وعلى غرار الكورتيزون ، يمكن أن يسبب الإفراط في تعاطي الكحول تراكم المواد الدهنية في الأوعية الدموية وبالتالي تقليل تدفق الدم إلى العظام.

كما يمكن أن تمنع الجلطات الدموية والالتهابات والأضرار التي تلحق بالشرايين تدفق الدم إلى العظام.

وتتضمن الحالات الأخرى المرتبطة بالنخر اللاوعائي غير المرضي ما يلي:

  • مرض جوشير، وهو اضطراب موروث في التمثيل الغذائي بحيث تتراكم كميات
  • مرض فقر الدم المنجلي
  • التهاب البنكرياس
  • عدوى فيروس العوز المناعي البشري
  • العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي
  • أمراض المناعة الذاتية
  • مرض انخفاض الضغط، وهو حالة تحدث عندما يتعرض الجسم إلى انخفاض مفاجئ ف
  • ضارة من المواد الدهنية في الأعضاء.ي الضغط المحيط، مما يسبب تكوين فقاعات غاز في الدم.

أعراض النخر اللاوعائي

في مراحله المبكرة، لا يتسبب النخر اللاوعائي في أي أعراض، ومع ذلك كلما تقدم المرض أصبح مؤلمًا. في البداية، قد تواجه ألما عند الضغط على العظام المتضررة، ثم يصبح الألم بعد ذلك أكثر ثباتًا. وإذا تقدم المرض وتدهورت صحة  العظام والمفاصل المحيطة، قد تواجه ألم شديد يتداخل مع قدرتك على استخدام مفصلك، وقد يتراوح الوقت بين الأعراض الأولى وانهيار العظام من عدة أشهر إلى أكثر من عام.

علاج النخر اللاوعائي

وتتمثل أهداف علاج النخر اللاوعائي في تحسين أو ضمان وظيفة المفصل المتضرر ووقف تطور أضرار العظام والحد من الألم.

ويعتمد أفضل علاج على عدد من العوامل، ومنها:

  • عمرك
  • مرحلة المرض
  • مكان ومقدار ضرر العظام
  • سبب النخر اللاوعائي

إذا تم تحديد سبب النخر اللاوعائي، سيتضمن العلاج جهودًا لعلاج الحالة الأساسية. على سبيل المثال، إذا كان سبب النخر اللاوعائي هو الجلطات الدموية، فسوف يصف لك الطبيب أدوية لحل الجلطات، أما إذا كان التهاب الشرايين هي المسؤولة، فسوف يصف طبيبك أدوية مضادة للالتهابات. وإذا تم اكتشاف النخر اللاوعائي في وقت مبكر، فقد ينطوي العلاج على تناول الأدوية لتخفيف الألم أو الحد من استعمال المنطقة المصابة. إذا أُصيب الورك أو الركبة أو الكاحل، فستكون العكازات أمرًا ضروريًا لتخفيف الوزن عن المفصل المتضرر، وقد يوصي طبيبك أيضًا بتدريبات الحركة من أجل المساعدة على الحفاظ على حركة المفصل المصاب.

في حين أن هذه العلاجات غير الجراحية قد تبطئ تطور اللاوعائي، إلا إن معظم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يحتاجون في نهاية المطاف إلى عملية جراحية.

وتشمل الخيارات الجراحية ما يلي:

ترقيع العظام : والذي ينطوي على إزالة العظام السليمة من أحد أجزاء الجسم واستخدامه ليحل محل العظام التالفة.

قطع العظام : وهو الإجراء الذي ينطوي على قطع العظام وتغيير محاذاته لتخفيف الضغط على العظام أو المفصل.

استبدال المفصل كليا : والذي ينطوي على إزالة  المفصل المصاب واستبداله بمفصل اصطناعي.

تخفيف الضغط الداخلي : وهو الإجراء الذي ينطوي على إزالة جزء من داخل العظام لتخفيف الضغط والسماح بتشكيل أوعية دموية جديدة.

ترقيع العظام الوعائية : وهو الإجراء الذي يستخدم أنسجة المريض نفسه لإعادة بناء مفاصل الورك المصابة أو المريضة، يقوم الجراح أولا بإزالة العظام التي تعاني من ضعف إمدادات الدم من الورك ثم يستبدلها بالعظام الغنية بالأوعية الدموية من مكان آخر، مثل الشظية والعظم الأصغر الموجود في الساق السفلى.

تعليق واحد

  1. د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب: خر العظام او تآكل العظام او تسوس العظام. كل هذه مصطلحات تستعمل في وصف الامراض التي ينتج عنها موت الخلايا العظميه و تآكل العظام. و هناك نوعين رئيسيين مشهورين: -1- تآكل العظام نتيجه إنقطاع الدوره الدمويه عن العظام و من أشهر الامثله رأس عظمه الفخذ (لكنه ممكن الحدوث في أي عظمه من عظام الجسم) و يكون السبب هو إنقطاع الدوره الدمويه نتيجه إصابه او حادث او نتيجه تجلط الدماء في عروق العظام كما يحدث في بعض حالات تعاطي الكورتيزون او التدخين او تغيير الضغط الجوي المفاجئ في الغواصين -2 النوع الثاني هو موت العظام بسبب التهاب صديدي و اشهر نوع هو بسبب بكتريا السبحية الذهبية . و اثر النوعين هو تآكل العظام و الخشونه و تشوه شكل العظام الخارجي و ربما كسرها. و علاجها يكون اساس بعلاج السبب ففي النوع الاول يكون العلاج بتثقيب العظام جراحيا مع حقن تركيز الخلايا الجذعية و الصفائح الدمويه لتشجيع تكوين اوعيه دمويه جديده . و في الحالات المتقدمه يمكن استعمال جراحه إعاده بناء العظام و إصلاح التشوهات لتعديل شكل العظام . و في الحالات المتأخرة يمكن العلاج بعمل تغيير مفصل كامل. أما في النوع الثاني فيكون العلاج بالقضاء على الميكروب بالتنظيف الجراحي مع استعمال المضاد الحيوي الموضعي و العام ثم يتم عمل جراحه لبناء العظام جديده إما بزراعه العظام او ببناء العظام بطريقه إليزاروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى