مدينة ميتز الفرنسية وأهم الأماكن السياحية بها

مدينة ميتز… تعتبر مدينة ميتز من أجمل المدن التاريخية الفرنسية، والتي تقع في الجهة الشمالية الشرقية من البلاد، و لها مكانة كبيرة بين باقي المدن الفرنسية، من حيث العديد من المجالات سواء كانت سياسية أو إجتماعية أو إقتصادية، وأهم ما تشتهر به المدينة هو تراثها القديم، الذي يعكس من خلاله القيمة التاريخية الكبيرة للمدينة، منذ نشأتها إلى وقتنا الحالي والتي كانت سببا في تصنيفها، من قبل مؤسسة التراث العالمي في منظمة اليونسكو، بإعتبارها إحدى أهم المدن التاريخية في العالم، الواجب الحفاظ عليها وعلى أراضيها وعلى جميع مقتنياتها من معالم حضارية ومعمارية.

أين تقع مدينة ميتز… تصل مساحة أراضي مدينة ميتز إلى قرابة الواحد وأربعين وأربعة وتسعين من المئة كيلو متر مربع، كما تعد ميتز من إحدى المدن الحدودية التي تقع أراضيها على الإمتداد بين كل من دولتي (فرنسا، وألمانيا)، مما كان ذلك سببا في تعدد الثقافات والأعراق منذ قديم الزمن، من خلال التبادل التجاري بين البلدين، وتقع ميتز بالقرب من نهر موسيل الذي يعتبر بمثابة شريان الحياة للمدينة، فهو المصدر الرئيسي لإمدادها بالمياة العذبة سواء كانت للشرب أو لري  بعض الأراضي التي يقوم أهل بزراعتها، كما تحتوي أنحاء المدينة على بعض الهضاب التي يعيش عليها مجموعة من سكانها.

الحالة الإجتماعية وعدد السكان… يبلغ عدد سكان مدينة ميتز الفرنسية إلى قرابة المئة و واحد وعشرين ألف نسمة، من أعراق مختلفة ولكن الأغلبية أصحاب الهوية الفرنسية، فمنهم من نزح من الريف الفرنسي بحثا على العديد من الأمور المعيشية مثل الدراسة أو العمل، كما ينتمي بعض المهاجرين الأوروبين من بعض الدول المجاورة إلى سكانها منذ زمن بعيد، ومن أهم أسباب اللجوء إلى ميتز عن غيرها من باقي المدن الفرنسية هو إهتمام الجهات المعنية في البلاد بالمؤسسات التعليمية حيث وجود العديد من المدارس الثانوية العامة، والمدراس التجارية والصناعية ، بالإضافة إلى وجود جامعة لورين التي تعتبر من أشهر الجامعات الفرنسية والتي تحتوي على مجموعة من الكليات التي تقوم بتدريس جميع التخصصات العلمية.

مناخ ميتز… أما عن المناخ فيتصف بأنه شبه قاري، حيث إرتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، مع زيادة نسبة الرطوبة في الجو، بينما في فصل الشتاء يتميز بإنخفاض كبير في درجات الحرارة مع طقس يتصف بشدة البرودة مع تساقط الأمطار والثلوج بغزارة في بعض الاوقات على أنحاء المدينة بأكملها، لدرجة حرص أغلب السكان على توفير جميع إحتياجتهم الأساسية قبل موسم الشتاء تحسبا لتساقط الأمطار والثلوج لعدم اللجوء لقضاء حوائجهم في تلك الأيام، نظرا لصعوبة الطقس.

أهم المعالم الحضارية… يوجد العديد من المعالم الحضارية في مدينة ميتز الفرنسية، والتي كانت سببا في تصنيفها من قبل مؤسسة التراث العالمي في منظمة اليونسكو بإعتبارها إحدى أهم المدن التاريخية، الواجب الحفاظ عليها وعلى كل ما فيها من معالم تاريخية والتي من أهمها كل من:

باب الألمان… والذي يتمثل في بقايا الأسوار التي يرجع تاريخ تأسيسها إلى حقبة القرون الوسطى، والتي تقع على أطراف المدينة القديمة، ويقع هذا المعلم تحديدا بين (قصر الألمان، و شارع ماجينو)، وهوعبارة عن قلعة مكونة من الجسر القديم والأبراج الدفاعية والبوابة المحصنة.

ساحة البلدية… وتأتي ساحة البلدية من أهم المناطق الأثرية الموجودة في مدينة ميتز، والتي تتميز بإحتوائها على العديد من الأبنية الكلاسيكية، التي يرجع تاريخها إلى العصور القديمة والتي تعكس لمن يشاهدها جمال فن المعمار الأوروبي القديم.

دار الأوبرا… تعتبر دار الأوبرا في مدينة ميتز من أقدم دور الأوبرا الموجودة في فرنسا، حيث تتميز عن غيرها بروعة وجمال التفاصيل المعمارية والزخرفية فيها، كما تعرف أوبرا المسرح في ميتز بإسم (ميتروبول ميتز)، وقد تم تأسيسها في منتصف القرن الثامن عشر.

محطة القطار القديمة… وتعتبر محطة القطار القديمة أيضا من أجمل معالم مدينة ميتز، والتي ما زالت تعمل إلى وقتنا الحالي من نقل للمسافرين والبضائع بين ميتز وباقي المدن والأحياء الفرنسية، ويكمن جمال المحطة في مناظر الأبنية القديمة التي تحتوي عليها.

أخيرا… وأخيرا مع كل ما سبق ذكره لا تخلو ميتز أيضا من العديد المتاحف والحدائق والأماكن التجارية التسويقية، التي يلجأ إليها الكثير من الزوار، الذين يرغبون في التنزه بين الأماكن التاريخية والإلتقاط بعض الصور التذكارية التي دائما ما تذكرهم بزيارة تلك المدينة الفرنسية التاريخية التي تتصف بالعراقه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *