متحف الشيخ سلامة رشدان في المدينة المنورة

متحف الشيخ سلامة بن رشدان للمقتنيات التراثية من أكبر المتاحف الشعبية ، التي توجد في المدينة المنورة ، حيث أنه يختص بعرض المقتنيات الأثرية ، و عرض التراث السعودي القديم بوجه عام ، قد تم تشييد هذا المتحف في المنطقة الشمالية الغربية من المدينة المنورة ، و قد تم تأسيسه على يد الشيخ سلامة بن رشدان الجهني ، و الذي كان يسكن به قبل أن يتحول إلى متحف تراثي شعبي يستقبل الزائرين .

تاريخ المتحف

كان يعرف مبنى متحف الشيخ سلامة رشدان قديما ، بأنه هو المنزل الخاص بالشيخ سلامة ، و الذي كان يعيش به لفترة ما ، حتى قد قرر أن يحول منزله الشخصي لمنزل خاص بالتحف التراثية و الشعبية ، حيث أنه قد قام بجمع العديد من المقتنيات التراثية الشعبية من مختلف الأماكن ، كما أنها ساعدت وكالة الآثار و المتاحف التابعة لوزارة التربية و التعليم ، بمساعدة الشيخ سلامة في جمع هذه المقتنيات من مختلف الأماكن .

و ذلك حيث أن هذه الوكالة دوما ما تشجع التراث الشعبي ، فقد حرصت على أن تقدم النصائح المهمة ، و الخاصة بأسلوب عرض المقتنيات و ترتيبها ، على أيدي خبراء متخصصين في هذا المجال ، و التي قد أهتم بها الشيخ سلامة فيما بعد .

تاريخ متحف الشيخ سلامة بن رشدان للمقتنيات التراثية

تاريخ متحف الشيخ سلامة بن رشدان للمقتنيات التراثية

افتتاح المتحف

و قد تم افتتاح متحف الشيخ سلامة بن رشدان للمقتنيات التراثية ، تحت اسم متحف قمة المدينة ، و الذي قد نال إعجاب جميع الزوار ، فقد كان الافتتاح برعاية أمير منطقة المدينة المنورة ، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز ، في عام 1422 ه و الذي كان يوافق عام 2001 م ، مع حضور العديد من كبار الزوار ، الذين قد نال إعجابهم المقتنيات التراثية الخلابة  في المتحف .

أقسام المتحف

يتميز متحف الشيخ سلامة رشدان بأنه قد تم تقسيمه للعديد من الأقسام المختلفة ، و التي تتناول جميع أنواع المقتنيات المختلفة و التي منها :

– قسم الصوتيات السمعية : و الذي يوجد به التلفونات الهندل و القديمة ، و الساعات بأنواعها ، و الاسطوانات الحجرية و الدائرية ، و يحتوي أيضا على أجهزة الراديو و مراحل تطورها .

– قسم المصنوعات الخشبية : يقوم بعرض جميع المشغولات الخشبية ، و التي كانت تستخدم قديما في المجتمع السعودي ، في جميع نواحي الحياة مثل الزراعة و الصيد .

المصنوعات الخشبية في المتحف

المصنوعات الخشبية في المتحف

– قسم الأقفال القديمة : يعرض به العديد من التحف اليدوية القديمة ، و أنواع مختلفة من الأقفال القديمة ، و التي كانت تصنع يدويا أيضا ، إلى جانب لمشغولات المختلفة .

– قسم الفضيات و أدوات الضيافة : و الذي يعرض به جميع أدوات الضيافة من الفناجيل ، و الأطباق المصنوعة من الفخار و الحجر و الخزف ، إلى جانب المطاحن الخشبية و النحاسية .

قسم الفضيات و أدوات الضيافة في المتحف

قسم الفضيات و أدوات الضيافة في المتحف

– قسم الأسلحة : و الذي يقوم بعرض الأسلحة القديمة بجميع أنواعها ، و التي منها البنادق اليدوية و المقمعة و الطبنجة العثمانية الشهيرة ، و الطبنجة بمختلف أنواعها أيضا ، إلى جانب وجود قسم بداخله أيضا مخصص لعرض السيوف القديمة ، و الخناجر و الرماح بجميع أشكالها و تواريخها ، كما يوجد أيضا القنابل اليدوية القديمة ، و مختلف أنواع الرصاص و الذخيرة القديمة .

– قسم الوثائق النادرة : و الذي يحتوي على العديد من الألواح الخشبية القديمة ، و التي توثق لحظات مهمة في تاريخ المدينة و الجرائد القديمة و الصور ، إلى جانب المخطوطات و الذي يوجد في ركن خاص به .

قسم الوثائق النادرة في متحف الشيخ سلامة بن رشدان

قسم الوثائق النادرة في متحف الشيخ سلامة بن رشدان

– قسم المخطوطات اليدوية : و الذي يعرض به العديد من المخطوطات الخاصة بالقرآن الكريم ، و الحديث الشريف و الفقه ، إلى جانب المخطوطات اليدوية المتعلقة باللغة العربية ، و الشعر و المؤلفات التراثية على مر التاريخ .

– قسم المحنطات : و الذي يعرض به الحيوانات الصحراوية المحنطة ، و التي منها الجمال و الضباع و الذئاب ، و الغزال و الصقور و التماسيح .

– قسم العملات : و الذي يعرض به مختلف أنواع العملات الورقية ، و المعدنية و الخاصة بتاريخ المملكة .

– أقسام أخرى : و من أهم الأقسام الأخرى أيضا هي قسم الإنارة ، قسم أدوات الأكل القديمة ، قسم الحجريات ، قسم الملابس بنوعيها الرجالية و النسائية ، قسم السيارات و أنواعها على مر السنين ، و قسم المنوعات و الذي يوجد به العديد من المقتنيات أيضا .

قسم الصور القديمة في متحف الشيخ سلامة بن رشدان

قسم الصور القديمة في متحف الشيخ سلامة بن رشدان

زيارة المتحف

و يتميز متحف الشيخ سلامة رشدان ، بأنه يحتوي حاليا على أكثر من أربعة عشر ألف قطعة أثرية مميزة ، و الذي يجعله أكبر متحف تراثي شعبي في المدينة المنورة ، و الذي يوجد تحت إدارة المدير العام عبد الحميد سلامة الجهني ، كما أنه قد تم نقل هذا المتحف في عام 1427 ه ، ليصبح عنوانه الجديد في شارع الإمام البخاري ، بجانب قاعة قمة المدينة للحفلات و المؤتمرات ، في مدينة العزيزية في المدينة المنورة .

و يمكن زيارة هذا المتحف من الساعة التاسعة صباحا و حتى الساعة الثانية عشر ظهرا ، و من الساعة الخامسة عصرا و حتى الساعة الحادية عشر مساءا ، يوميا عدا يوم الجمعة يمكن زيارته في الفترة المسائية فقط .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    شريف
    2017-06-13 at 09:26

    كنت انوي زيارته بعد عيد الفطر رائع جدا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *