أسباب سوء سلوك الطفل وطرق العلاج

يعاني الكثير من الآباء ، والأمهات من سوء سلوك أطفالهم ، وهذا ما يزيد شعورهم بالقلق ، والضيق ، ويدفعهم للبحث عن الطرق الفعالة التي يمكنهم الإعتماد عليها من أجل علاج ذلك ، ولكن يتوجب عليهم في البداية أن يبحثوا عن الأسباب، ويحاولوا إستيعابها جيداً حتى يسهل عليهم الوصول لطرق العلاج المناسبة .

أولاً أسباب سوء سلوك الطفل
يسعى الطفل إلى التعرف على كل ما يدور حوله، وبالتأكيد في كل مرحلة عمرية يمر بها يتعلم أشياء جديدة ، ويتعرف على أشخاص جدد ، وبالتأكيد كل ما سيتعلمه الطفل سيؤثر فيه إما بالسلب أو الإيجاب ، ومن هنا يقع على عاتق الأم مسؤولية كبيرة كونها تحاول أن تلزم طفلها بالتمسك بالأشياء ، والعادات الإيجابية فقط .

يبحث الطفل دائماً عن الطرق ، والأساليب التي يمكنه الإعتماد عليها من أجل جذب انتباه من حوله ، وحثهم على الإهتمام به ، وبتصرفاته فيعتقد أن اتباعه لبعض السلوكيات السيئة ، والتي يحاول من خلالها لفت الإنتباه فمثلاً قد تلاحظ الأم أن طفلها قد يقوم يصدر صوت غير مألوف أو غير ذلك .

يحاول الطفل دائماً تقليد من حوله دون تفكير إذا كان ما يفعله صحيح أو خاطئ فمثلاً قد يقوم بتقليد بعض السلوكيات الخاطئة التي اكتسبها من أصدقائه في المدرسة أو النادي أو من خلال مشاهدته لأحد البرامج ، أو المسلسلات في التلفاز أو عبر الإنترنت .

انعدام ثقة الطفل بنفسه  واتباع والديه لأسلوب خاطئ في تربيته كالتوبيح أمام الآخرين ، والقسوة في التعامل مع الطفل ، وغير ذلك  قد يدفعه هذا إلى اتباع بعض السلوكيات الخاطئة فمثلاً قد نجد الطفل يضطر للكذب في كثير من الأحيان خوفاً من العقاب .

كثرة الواجبات و المهام المطلوبة من الطفل قد تكون في كثير من الأحيان سبب وراء سوء سلوك الطفل فمثلاً قد نجد الطفل يبحث عن الأعذار حتى يتجنب تنفيذ المطلوب منه ، وبمرور الوقت يعتاد على ذلك ، وهنا يجب على الأم أن تحاول تخفيف الأعباء عن طفلها وأن تساعده في تنظيم وقته بشكل جيد حتى يستطيع انجاز المطلوب منه ، وتشجعه دائماً على الإعتماد على نفسه  .

القدوة الغير صالحة ففي كثير من الأحيان قد يصدر من الآباء ، والأمهات بعض التصرفات الغير لائقة أمام أبنائهم ، وهذا غير صحيح لأنه من الضروري أن يكون الأبوين خير قدوة لأبنائهم ، و عليهم أن يدركوا جيداً أنه من المحتمل أن يقلد الطفل سلوكياتهم الخاطئة .

ثانياً طرق علاج سوء سلوك الطفل
يمكن للأبوين  أن يشجعوا طفلهم على اتباع العادات و السلوكيات الصحيحة، وذلك من خلال مدحه دائماً بالكلمات الطيبة أو تقديم بعض المكأفأت ، والهدايا له .

يجب عليهم أن يقوموا بشرح النتائج الغير مستحبة التي سيجنيها الطفل إذا اتبع سلوك خاطئ فمثلاً إذا حاول اخفاء الحقيقة أو تعود على الكذب يجب أن يوضحوا له عواقب الكذب .

الإهتمام جيداً بالطفل، و مشاركته في جميع أمور حياته فمثلاً يمكن للأم أن تساعد طفلها في اختيار ملابسه ، مذاكرة دروسه ، وممارسة الأنشطة المفضلة بالنسبة له ، وغير ذلك .

محاولة زيادة ثقة الطفل بنفسه ، وذلك من خلال تنمية قدراته ، ومهاراته ، وتشجيعه على الإعتماد على نفسه ، ومن الضروري أيضاً أن يحرص الآباء ، والأمهات على اتباع سلوكيات صحيحة في تربية أطفالهم فمثلاً يجب أن يتجنوا التعامل معهم بقسوة أو اتباع أسلوب المقارنة ، وكذلك يجب عليهم أن يتجنوا توجيه التعليقات السلبية الغير مستحبة لأطفالهم خاصةً أمام الآخرين لأن   هذا قد يزيد شعور الطفل بالحرج ويضعف شخصيته ، والضيق .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *