أنواع الكلوروفيل يمتص كمية أكبر من الضوء

- -

يعرف الكلوروفيل أو كما يسمى أيضاً اليخضور عبارة عن تلك المادة الصبغية الخضراء التي تقوم بامتصاص الطاقة الضوئية من أجل استعمالها في عملية التركيب الضوئي الخاصة بالنباتات هذا علاوة على وجود الكلوروفيل أو اليخضور بالعلاوة على النباتات في بعض أنواع الكائنات الحية مثال الطحالب ، و بعضاً من أنواع البكتيريا .

و جديراً بالذكر أن عملية إنتاج الكلوروفيل أو اليخضور لا تتم في العديد من أنواع النباتات إلا في حالة واحدة ، و هي تعرضها للضوء ، و لذلك السبب فإننا نجد أن النباتات في العموم ، و التي يتم حفظها بعيداً عن الضوء تكون صفراء أو بيضاء اللون .

أما بالنسبة للخلايا النباتية فتتواجد مادة الكلوروفيل في داخل أغشية تكون على هيئة أقراص ، و يطلق عليها مسمى (ثيلاكوبدات) إذ توجد تلك الأقراص في أغلب أنواع النبات  ، و داخل أجساماً دقيقة في الخلية ، و تسمى (البلاستيدات الخضراء).

و تتولى هذه الأجسام الدقيقة مهمة القيام بكل عمليات التركيب الضوئي في داخل أوراق النبات حيث تدخل الطاقة الضوئية التي تمت عملية امتصاصها من خلال الضوء إلى مجموعة من المراكز الخاصة ، و الموجودة في (الثيلاكوبدات).

إذ تقوم هذه المراكز ، و بالاشتراك مع الجزئيات حاملة الإلكترونيات مهمة تحويل الطاقة الضوئية الأتية من الامتصاص إلى طاقة كيميائية ، و يتم في خلال تلك العملية انطلاق غاز الأكسجين .

و في تلك العملية يكون في الأصل النبات في حاجة إلى الطاقة الكيميائية من أجل الحصول على غاز ثاني أكسيد الكربون من خلال الهواء ، و هذه العملية تقوم في النهاية بإنتاج كل من المواد الغذائية مثال النشا ، و البروتين علاوة على الفيتامينات هذا بالإضافة إلى إنتاجها للمواد السكرية .

أماكن تواجد الكلوروفيل في النباتات
يتواجد الكلوروفيل داخل النباتات في عدة أشكال ، و من أكثر هذه الأشكال شيوعاً ما يسمى بالكلوروفيل أو اليخضور (أ) علاوة على (ب) ، و هما يقومان بامتصاص الضوء المرئي أي معظم كمية الأشعة الحمراء الممثلة في الموجات الطويلة هذا علاوة على الأشعة الزرقاء أو البنفسجية ، و التي تعرف بالموجات الضوئية القصيرة .

هذا بالإضافة إلى امتصاص الموجات المتوسطة الطول (الأشعة الخضراء) ، و لكن بدرجة أقل كفاءة بينما تقوم بعض أنواع البكتيريا بإنتاج الغذاء الخاص بها عن طريق التركيب الضوئي .

إذ تمتلك بعضاً من أنواع البكتيريا نوعية خاصة من الكلوروفيل ، و التي بإمكانها أن تقوم بعملية الامتصاص لهذه النوعية من الموجات التي تكون أكثر طولاً ، و التي تسمى (الأشعة تحت الحمراء) ، و التي تقع في خلف الطيف الخاص بالضوء المرئي بينما يتخذ الكلوروفيل المجفف شكل مسحوقاً في العادة يكون أخضر داكن أو أزرق .

و صبغة الكلوروفيل هي الصبغة الأساسية التي تكون مسئولة عن هذا اللون الأخضر الخاص بأوراق النباتات ، و هي في العادة لا تتواجد بشكلاً منفرداً بل في العادة تكون مختلطة بأنواعاً أخرى من الصبغات المختلفة ، و التي من أهمها (الكزانتوفيلات) علاوة إلى (الكاروتينات) .

أنواع الكلوروفيل
النوع الأول :- كلوروفيل (A)
و يعد هذا النوع من أنواع الكلوروفيل من أهم أنواعه الموجودة في كل أنواع النباتات فيما عدا بعضاً من أنواع البكتيريا ، و هو يتميز بعدداً من المميزات ، و هي :-
أولاً :- يمتلك القدرة على امتصاص نسبة كبيرة من الطاقة الضوئية ، و بشكلاً منفرداً .
ثانياً :- يتميز هذا النوع من الكلوروفيل بلونه الأخضر في المحاليل علاوة على لونه الأزرق في حالته الصلبة .
ثالثاً :- لديه القدرة على الذوبان في كل من الكورفورم ، و الأسيتون هذا بالإضافة إلى الأيثير البترولي .
رابعاً :- يقوم بامتصاص كل من الطيف الأحمر ، و الطيف الأزرق ، و ذلك عند أطول موجات لهما.
خامساً :- يوجد منه نوعان نشيطان بدرجة كبيرة ، و هما الكلوروفيل (  AII بال p70) ، و الثاني هو كلوروفيل (AI بال P680) بينما يكون تركيب هذا النوع من أنواع الكلوروفيل هو (C55H7205N4mg) .

النوع الثاني :- كلوروفيل (B)
و هو عبارة عن ذلك النوع من الكلوروفيل ، و الذي يكون متواجداً في كل أنواع النباتات الراقية مع كلوروفيل (A) ، و من خصائصه :-
أولاً :- الكمية الخاصة به تعادل ما مقداره (1/3) من كلوروفيل (A) .
ثانياً :- يتواجد هذا النوع من أنواع الكلوروفيل في الطحالب الخضراء.
ثالثاً :- ليست لديه القدرة على الذوبان في الميثايل .
رابعاً :- لونه أخضر في المحاليل ، و أخضر يميل إلى السواد في الحالة الصلبة .
خامساً :- لديه القدرة على امتصاص كل من الطيف الأحمر ، و الأزرق ، و ذلك عن طول موجه يبلغ (453-042) ملليمكرون أما تركيبه فهو (C55H70.06N4mg).

النوع الثالث :- كلوروفيل (C)
يتواجد هذا النوع من الكلوروفيل في بعضاً من أنواع
الطحالب البنية ، و هو بديلاً عن كلوروفيل (B) ، و يتم إنتاج هذا النوع من الكلوروفيل من خلال كل من كلوروفيل (C1، C2) ، و هما شديدي التشابه من الناحية الكيمياوية .

النوع الرابع :- كلوروفيل (D)
يتواجد ذلك النوع من أنواع الكلوروفيل كبديلاً لكلوروفيل (B) تحديداً ، و ذلك في بعضاً من أنواع الطحالب البنية ، و جديراً بالذكر أنه لم يتم حتى الآن معرفة وظيفته في هذه النوعية من الطحالب .

النوع الخامس :- كلوروفيل (E)
و يتواجد هذا النوع من الكلوروفيل في الطحالب المنتمية لعائلة (xantnopnyceae) تحديداً .

النوع السادس :- كلوروفيل ( chIorobium .chIorophyII)
و هو نوعاً من أنواع الكلوروفيل الذي يتواجد في بعض أنواع البكتيريا فقط .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *