قصة نجاح جوان رولينج

- -

جوان رولينج الكاتبة الروائية، التي قدمت العديد من الروايات المتميزة التي نالت إعجاب الكثير من القراء، وحققت نسبة مبيعات عالية، وهذا لأنها تحتوي على عدد كبير من المعلومات المفيدة والمتميزة، التي يحتاجها القاريء من أجل الاستفادة منها، فقد تناولت في قصصها طرح القضايا الهامة، دون ان تطرح آرائها الخاصة في الكتب، ولكنها تعرض فكرة عامة للقارئ، فقدت حققت جوان رولينج النجاحات الباهرة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001م، فقد وجد الناس ما يلهيهم عن ما يحدث في العالم، من خلال الروايات الخيالية التي قامت بكتابتها.

وقد منحتهم عالم سحري يساعدهم على التخيل والإبداع، وهذا حتى تنسيهم آلامهم وقلقهم من الأحداث التي تجرى في العالم، فمثلا رواية هاري بوتر، التي كانت تحكي قصة طفل يتيم، ولديه قدرات خرافية وسحرية، ورثها عن والديه، وقد تم ترجمة كتابتها باللغة العربية، وأيضا رواية ج.ك رولنج، والتي كانت من الروايات التي تحكي حياة أمرأة، تحولت فجأة من الفقر إلى الثراء الفادح، والتي تحملت الرفض والهجوم من حولها، فقد لاقت هذه القصة إعجاب الكثير من القراء، وتم ترجمتها باللغة العربية أيضا.

من هي الكاتبة الروائية جوان رولينج
ولدت الكاتبة في عام 1965م في شهر يوليو، في جنوب غرب إنجلترا، وكانت هي الأخت الأكبر، فقد كان تسرد لأختها العديد من القصص الخيالية، التي كانت تفضلها أختها الصغيرة، وفي الصغر قامت بتأليف قصة ومن خيالها، وقامت بتسميتها أرنب، حتى يقتنع أهلها بقدرتها عل اقتناء أرنب، لأنها كانت من عشاق الأرانب، ولكنها لم تحصل على أرنب في وقتها، ولكنها تأكدت من أنها ستستمر في التأليف.

بداية جوان رولينج
بدأت تتجه إلى كتابة الروايات، بسبب الملل التي كانت تواجهه من الدراسة، وكانت تكتسب أصدقاء جدد من خلال روايتها للقصص الخيالية في وقت العطلة، ولكنها كانت تقوم بهذه الهواية بجانب دراستها التي نصحها أهلها بالإستمرار فيها، وبالفعل بدأت في دراسة الفرنسية في جامعة اكستر، وهذا رغبة منها في العمل كسكرتارية، وهذا كان يتطلب منها لغتين، حتى تحقق النجاح في هذه المهنة، وقد حصلت على الدراسة في باريس من خلال دراستها إلى اللغة الفرنسية

وبدأت بعد التخرج تعمل كسكرتيرة، ولكنها لا تحب إدارة الوقت والتنظيم، فقد وفر لها العمل حاسوب خاص بها، تستطيع من خلاله العمل، وأيضا تسجيل وكتابة قصصها في وقت الفراغ، ولم يستمر الوقت حتى وصلت فكرة تأليف الروايات تتملك عقلها، وبعد أن توفت والدتها قررت أن تترك العمل بسبب صدمتها، وتسافر إلى بورتو البرتغال، لتقوم بتدريس اللغة الانجليزية هناك، وبدأت تستكمل كتابة قصتها التي بدأت الفصل الأول بها، وهي رواية هاري بوتر.

كيف توصلت جوان رولينج إلى فكرة رواية هاري بوتر
توصلت إلى هذه الفكرة من خلال سفرها إلى لندن في عام 1990م، وبعد أن تأخرت رحلتها وتعطلت لمدة أربع ساعات، بدأت تتخيل كيف كانت مدرسة السحر هوجرارتس، وقامت باختراع شخصياتها من المدرسين والعاملين في المدرسة، حتى توصلت إلى كتابة قصة طفل، أرسله أهله إلى مدرسة تعلم السحر، وبدأت تتخيل ما هي الأمور التي تعلمها الطفل في المدرسة، ومن وقتها بدأت كتابة سلسلة هاري بوتر، وبدأت تستغل كل وقت فراغ يمر عليها، ومن حينها حصلت الرواية على شهرة عالية، وبدأ تصويرها كسلسلة أفلام خيالية.

زواج جوان رولينج
بدأت تتعرف على بعض الأشخاص في البرتغال، وتزوجت من صحفي هناك، وقامت بانجاب طفلتها جيسيكا، ولكنها تطلقت منه بعد مرور عام، وذهبت إلى البلدة التي تسكن فيها أختها الصغيرة، وبدأت تركز على كتابة الروايات والقصص التي بدأت فيها، فقد كانت أم تعيش مع طفلتها على المعونة التي تحصل عليها من الحكومة، فقد كانت لا تملك المال ولم تقدر على دفع فاتورة الكهرباء في بعض الأحيان.

بدأت جوان رولينج تقود طفلتها إلى بعض المقاهي، من أجل أن تستكمل كتابة روايتها التي لم تنتهي، حتى تنهيها وتبحث عن ناشر يتبنى الفكرة ويقوم بنشر قصتها، وفي عام 1995م، بدأت بالانتهاء من هذه القصة، وعرضتها على العديد من دور النشر، ولكنهم رفضوا التعامل معها ونشرها، ولكنها كانت تؤمن بحلمها، حتى قامت إحدى دور النشر بالموافقة على نشر القصة، مقابل 1500 جنيها استرليني.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *