معلومات عن نادي دينامو كييف الأوكراني

یُعتبر نادي “دينامو كييف” أكثر نوادي أوكرانيا شعبية وشهرة، وحفل تاريخه بكثير من النجاحات فقد حمل لقب الدوري 28 مرة منها 13 مرة في عصر الدوري الأوكراني، كما أنه حصل على كأس أوكرانيا 9 مرات وكذلك الكأس السوفييتي 9 مرات أيضاً، ويتميز هذا النادي بأن لديه نجمتين ذهبيتين على شعاره، اللذان يرمزان إلى حمله 10 بطولات دوري أوكراني و 10 بطولات دوري سوفييتي.

تاريخ نادي دينامو كييف :
تم تأسيس هذا النادي عام 1927 كجزء من كرة القدم السوفييتة، وقد تفوق على منافسه “شاختار” وأصبح من أنجح النوادي في أوكرانيا وأكثرهم شعبية، واستطاع تحقيق نجاحات كثيرة تحت قيادة المدرب الأوكراني الأسطوري “فاليري لوبانوفسكي”، حيث مكّن الفريق من الحصول على لقب “كأس أوروبا لأبطال الكأس” مرتين، و”كأس السوبر الأوروبية” مرة واحدة.

خلال عامي 1998، 1999 حقق فريق “دينامو كييف” أحد أكبر إنجازاته في أوروبا، فقد استطاع تحقيق الصدارة على “ارسنال”، وأخرج “ريال مدريد” بالفوز إياباً 2-0 والتعادل ذهاباً 1-1، ولكنه خسر نصف النهائي أمام “بايرن ميونخ” بمجموع المباراتين 4-3 وذلك بعد التعادل ذهاباً 3-3.

تعرض الفريق للهزائم فترة من الزمن، لذلك قرر الاستعانة بمدرب غير أوكراني، ففي عام 2007 تم تعيين المدرب الروسي “يوري سيمين” والذي تمكن من جعلهم يفوزون بالدوري والوصيف خلال تجربته الأولى معهم، وفي عام 2009 وصل فريق “دينامو” إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، ولكنه خسر أمام خصمه “شاختار”.

دائماً ما كان “دينامو كييف” يحقق المركز الأول أو الثاني وذلك حتي عام 2012، ولكن مع إطلاق بطولة الدوري الأوكراني موسم 2013- 2014 كان أسوأ مركز قام الفريق بتحقيقه هو المركز الرابع.

أصل تسمية الفريق بإسم “دينامو” :
يرجع هذا المسمى إلى عصر الاتحاد السوفييتي، فقد كان الفريق تابعاً لوزارة الكهرباء التي كانت تسمى “دينامو” أي مولد الطاقة الكهربائية من الطاقة الحركية، وقبل إنشاء نادي “دينامو كييف” بسنوات، تأسس نادي آخر يُدعى “دينامو موسكو”.

بعد ذلك قرر السوفييت القيام بتأسيس هيئة للرياضة والتعليم البدني، وأطلقوا عليها اسم “دينامو” فقد كان الإسم معلقاً في أذهانهم منذ السنوات السابقة، وظل النادي محافظاً على هذا الإسم حتى الآن رغم ظهور أندية أخرى تحمل نفس الإسم.

المدرب الأسطورة فاليري لوبانوفسكي :
هو أشهر مدرب في تاريخ النادي، فقد دربهم لمدة 20 عاماً في 3 فترات مختلفة، وقادهم إلى بطولتين في أوروبا لأبطال الكأس، و12 بطولة دوري و 9 بطولات كأس، ولكنه توفي في عام 2002 عند انتهاء مباراة فريقه ضد فريق “زابوروزي” أثناء بطولة الدوري الأوكراني، وذلك نظراً لإصابته بالجلطة الدماغية، لتصبح بعد ذلك سيرته أسطورة لكل من يتذكره في النادي.


المباراة الدموية لفريق “دينامو كييف” :
تعرّض فريق “دينامو كييف” لتجربة مؤلمة عام 1942، وذلك عندما أجتاحت القوات النازية أوكرانيا، فاضطر كثير من اللاعبين أن يتجهوا للعمل في المخابز، ولكنهم كانوا يمارسون رياضة كرة القدم بشكل هواية فقط، وعندما لاحظ الجيش الألماني هذا الأمر، قاموا بدعوتهم للعب مباريات ضد الجيش النازي.

تم تشكيل فريق يُدعى “البداية” مكون من 8 لاعبين من “دينامو كييف” و 3 لاعبين من “لوكوموتيف كييف”، وقاموا بلعب مباريات ضد الألمان، وقد تم اجراء أكثر من مباراة فاز فيها الفريق الأوكراني على الفريق النازي، فقام الألمان باستقدام فريق الجيش المجري الذي كان أقوى ولكنه خسر هو أيضاً، ليس هذا فقط بل إنه تم إعادة اللقاء مرة أخرى لينتهي بفوز فريق “دينامو كييف” للمرة الثانية.

بعد ذلك قرر الألمان استدعاء “فريق الدفاع الجوي” وهو أحد أقوى الفرق حيث لم تتم هزيمته من قبل، ولكن تمكّن فريق “دينامو كييف” من هزيمته هو الآخر، وحتى عندما تم إعادة اللقاء بينهما مرة أخرى بعد ثلاثة أيام، أستطاع الفريق الأوكراني تحقيق النصر.

شعر الألمان بالغضب الشديد حيال هذا الأمر، مما دفعهم إلى اعتقال الكثير من الللاعبين وتعذيبهم بواسطة البوليس السري الألماني الذي يُعرف بأسم “الجستابو”، وتوفي أحد لاعبي النادي إثر هذا التعذيب، أما باقي الفرقة فقد تم إرسالهم إلى معكسرات العمل في كييف. بعد ذلك في عام 1993 نتيجة لهجوم سوفييتي وصراع بين السجناء، لقى حوالي ثلث المساجين مصرعهم، وكان منهم حوالي 3 لاعبين من “دينامو كييف”.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *