معنى كلمة ريمونتادا

تتردد كثيراً كلمة ” ريمونتادا ” خلال المباريات والثورات ، ولكن القليل منا يعلم بمعناها الحقيقي ، فهي من الكلمات الاسبانية التي تحمل العديد من المعاني المختلفة بحسب المكان الذي تقال فيه ، وقد ارتبطت كثيراً بنادي برشلونة منذ أن صار اسمه يتصدر قائمة البحث في جوجل ، وذلك بعد فوزه الساحق على فريق باريس سان جرمان بستة أهداف .

معنى كلمة ريمونتادا :
هي كلمة اسبانية معناها العودة أو التعافي ، وقد تم استخدامها في الفترة بين القرن 16 والقرن 19 ، وذلك لوصف المعارك الاهلية وثورات الاستقلال التي قام بها كل من اقليم الباسك والكاتالونيا للاستقلال عن الحكم الملكي الاسباني .

بعد انقضاء تلك الفترة  صارت كلمة ” ريمونتادا ” كلمة أدبية ، حيث صارت مستخدمة في الادب اللاتيني وظهرت في كتابات ” بابلو نيرودا ” ، ” بيدرو الكورون ” ، ” غابريال ميرو ” عند قيامهم بوصف المعارك الدامية التي حقق فيها أحد الأطراف انتصاراً لم يكن متوقعاً .

علاقة الريمونتادا بكرة القدم :
تم استخدام مصطلح ” ريمونتادا ” في كرة القدم منذ ثمانينات القرن الماضي وذلك عندما تُحقق أحدى الفرق فوزاً ساحقاً غير متوقع ، ولكن اختفى هذا المصطلح لفترة ثم استرجعته صحيفة سبورت الكتالونية وذلك عقب هزيمة فريق برشلونة أمام فريق ميلان أثناء منافسات دوري أبطال أوروبا في مباراة الذهاب ، ليحقق بعد ذلك فوزاً عظيماً في مباراة الإياب .

تم استخدام كلمة ” ريمونتادا ” مرة أخرى بعد أن تلقى كل من فريق برشلونة ، و ريال مدريد الهزيمة على يد فريق بارين ميونخ و بروسيا دورتموند وذلك لبث روح الحماس في اللاعبين قبل بدء مبارايات العودة .

أما بخصوص أكثر مرة ظهر فيها هذا المصطلح في كرة القدم ، فهو عقب تحقيق برشلونة الفوز على فريق بي إس جي  ، حيث فازت برشلونة  بستة أهداف مقابل هدف واحد ، ومنذ ذلك الوقت شاع أستخدام هذا المصطلح بشكل كبير على شبكات التواصل الاجتماعي .

أشهر مباريات الريمونتادا في تاريخ دوري أبطال اوروبا :
1 – مباراة برشلونة أمام باريس سانجرمان :
أحدى أشهر مباريات الريمونتادا التي حدثت خلال هذا العام ، وعلى الرغم من خروج برشلونة بعدها من الدوري على يد يوفينتوس ، إلا أن ذلك لم يمحي أثر هذه المباراة العظيمة التي قلبت الموازين .

 حقق فريق باريس في مباراة الذهاب فوزاً عظيماً ، فقد أحرز أربعة أهداف جعلته متيقناً من فوزه في المباراة ، ولكن لسوء حظه استطاع فريق برشلونه خلال مباراة العودة من إحراز هدف مبكر تبعه بهدفين آخرين خلال الشوط الأول ، ثم قام فريق باريس خلال الشوط الثاني بإحراز هدف مما جعل الامر صعباً على برشلونة ، فقد كان عليهم تسجيل ثلاثة أهداف للصعود للدوري .

بالفعل تمكن فريق البارسا من تحقيق ثلاثة أهداف ، فأصبحت النتيجة ستة أهداف مقابل هدف ، والتي أهلتهم للصعود ، مما جعل الأمر أشبه بالمعجزة التي مكنتهم من تحقيق الفوز خلال اللحظات الأخيرة .

2 – مباراة موناكو أمام ريال مدريد :
كان فريق موناكو خلال دوري أبطال أوروبا لعام 2004 يتمتع بأزهى مراحله ، حيث استطاع الوصول إلى الدور ربع النهائي ليواجه واحد من أقوى فرق العالم وهو نادي ريال مدريد ، الذي حصل على البطولة تسع مرات من قبل ، وكان الجميع يتوقع فوزه باللقب هذه المرة أيضاً .

قام ريال مدريد خلال المباراة الأولى بتسجيل أربعة أهداف مقابل هدفين فقط لموناكو ، واستمر في تسجيل المزيد من الأهداف خلال المباراة الثانية لتصبح النتيجة 5 – 2 ، ولكن خلال الدقائق الأخيرة تمكن فريق موناكو من إحراز ثلاثة أهداف ليحقق التعادل مع الريال ، ويتأهل للصعود لتكون بذلك مفاجأة مذهلة للجميع .

3 – مباراة مانشستر يونايتد ضد اليوفي :
مر فريق مانشستر يونايتد بفترة صعبة تمكن بعدها من العودة بقوة ليتزعم فرق أوروبا ، حيث حاز خلال موسم 1999 بكأس الإتحاد الإنجليزي ، و الدوري الإنجليزي ، و دوري أبطال أوروبا ، وتُعتبر مباراته أمام فريق اليوفي أحدى المباريات القوية التي قلب فيها الموازين لصالحه .

قامت المواجهة الأولى في انجلترا والتي انتهت بالتعادل بهدف مقابل هدف ، مما جعل المهمة سهلة بالنسبة لفريق اليوفي خلال المباراة الثانية والتي قامت على أرضهم ، فقد كان يكفيهم تحقيق التعادل فقط للصعود ، وبالفعل حققوا هدفين مقابل لا شئ من المانشستر.

بعد عدة دقائق استطاع فريق المانشستر تحقيق المعجزه ، فقد قام بتسجيل ثلاثة أهداف متتابعة قلبت الطاولة لصالحه و جعلته يصعد للنهائي ، ثم تمكن من الفوز باللقب ضد بايرن ميونخ على ملعب كامب نو .

4 – مباراة ديبورتيفو أمام ميلان :
تمكن فريق ديبورتيفو خلال موسم 2003 – 2004 لدوري أبطال أوروبا من الوصول إلى نصف النهائي وذلك بعد إطاحته لفريق يوفينتوس في دور الستة عشر ، وكذلك فريق اسي ميلان الذي كان يُعتبر من أفضل فرق أوروبا في ذلك الوقت .

كان من المتوقع أن الفوز سيكون من نصيب ميلان خاصةً بعد تمكُّنه من إحراز أربعة أهداف خلال المباراة الأولى مقابل هدف واحد فقط من فريق ديبورتيفو ، مما جعل فكرة فوز ديبورتيفو شبه مستحيلة ولكن حدثت الصدمة خلال مباراة العودة حيث تمكن فريق ديبورتيفو من إحراز أربعة أهداف ضد ميلان جعلته يفوز ويتأهل لنصف النهائي.

5 – مباراة تشيلسي أمام نابولي :
مر فريق تسيلسي خلال عام 2012 بفترة سيئة خاصةً بعد اقالة مدربه نتيجة سوء النتائج ، حيث أجتاز الدوري في المركز السادس بصعوبة ، ولكن حدثت بعض التغييرات عقب تغيير المدرب وتمكن تشيلسي خلال هذا الموسم من تحقيق نجاح غير مسبوق للنادي .

لعب تشيلسي خلال دور الستة عشر من دوري أبطال اوروبا أمام فريق نابولي الإيطالي ، وانتهت مباراة الذهاب بينهما بفوز فريق نابولي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد لتشيلسي ، ولكن مع بداية مباراة العودة أحرز فريق تشيلسي هدفين خلال الدقائق الأولى ليحقق التعادل ، ثم قام نابولي بتسجيل هدف مما جعل أمر فوز تشيلسي صعباً للغاية .

لم يمر الكثير من الوقت حتى استطاع تشيلسي إحراز الهدف الثالث من خلال ركلة جزاء ، وتبعه الهدف الرابع الذي حسم المباراة لصالح تشيلسي ، ليتمكن بعد ذلك من التأهل لنهائي دور أبطار أوروبا التي فاز فيها باللقب ليحقق أحد أهم انجازاته في التاريخ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    محمدصالح شعاف
    2019-05-09 at 03:17

    إتحادجدةهزم على أرضه 3-1من فريق كوري في الذهاب في جدةعلى نهائي بطولةآسياللانديةالابطال وأجزم الكل أن النتيجةمحسومةللفريق الكوري لأن الأياب على أرضةولكن إتحادجدةعمل ريمونتاداوفازعلى الفريق الكوري 5_صفروحقق البطولةوذاع صيته عالمياتمنياتناللعميدللعودةلمنصات التتويج فقدطال إنتظارنالعودته

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *