اسباب ظاهرة الاورورا ” الشفق القطبي “

كتابة A آخر تحديث: 26 أغسطس 2017 , 20:16

هناك العديد من الظواهر الجمالية في هذا الكون والتي تدل على ابداع خلق الله وصنعته ، ومن هذه الظاهر ظاهرة الشفق القطبي ، وتعتبر ظاهرة الشفق القطبي من اجمل وامتع الظواهر الجمالية في الارض ، لكننا بالطبع نتسال دوما ماسبب حدوث هذه الظاهر وكيف تحدث هذه الظاهرة ومتى تحدث .

تسمى ظاهرة الشفق القطبي باسم ظاهرة ” أورورا بورياليس ”  وهي تاتي على شكل اضواء في السماء  تكون شديدة الرونق لذلك تعرف ب” الاضواء الشمالية ”  ، تتكون هذه الاضواء من عدة الوان ممزوجة بشكل رائع وجميل كأنها لوحة رسمت بيد فنان مبدع وتختلط فيها اللون الاخضر مع الاحمر والبرتقالي والبنفسجي والابيض المزرق جميعها تمتزج لتعطينا تلك اللوحة الرائعة الجمال .

تحدث هذه الظاهرة في الجزء الجنوبي من الكرة الارضية او في المناطق القطبية الشمالية مثل الأسكا والنرويج ومناطق خط الاستواء التي تراها مره واحدة في القرن اما المناطق القطبية فيرونها بشكل متكرر، ويهتم العلماء كثيرا بهذه الظاهرة ويترقبونها لدراستها و  لتفسير اسباب حدوثها .

التفسير العلمي لظاهرة الأورورا
تحدث هذه الظاهرة عندما تقوم الشمس بإطلاق  جزيئات ذرية تتكون  _ من بروتونات و الكترونات مشحونة بالطاقة _ في الفضاء بعدها تتداخل هذه الجزيئات المشحونة الى المجال المغناطيسي للارض الذي يقوم بدوره في جذب هذه الجزيئات للتتحرك بحركة منتظمة في افلاك  لولبية الشكل الى الاقطاب الشمالية والجنوبية للمجال المغناطيسي للارض ، تتجول بعدها هذه الجزيئات في اماكن قريبة من اقطاب المجال المغناطيسي ويحدث ان تصدم بجزيئات الغلاف الغازي للأرض .

وكما نعرف ان الغلاف الغازي للارض يحتوي الاكسجين والنيتروجين التي تصدم جزيئاتها بتلك الجزيئات المشحونة وهذه الاصطدام يتسبب في اطلاق موجات ضوئية تراها العين وقد تتلون هذة الاضواء بحسب الغاز الذي تصدم به الجزيئات ، هذه الجزيئات المشحونة تتحول الى شكل تيار كهربائي يكون له مجاله المغناطيسي المتغير ، التيار المتكون يكون ضعيف نسبيا ولكن بتجمع عدة تيارات مع بعضها على خط واحداً من الطاقة فان هذا التيار يتدفق بقوة هائلة جدا قد تدمر الارض لولا الغلاف الغازي الذي يتصدى لهذه التيارات المدمرة ويحولها  بقدرة الله عز وجل الى لوحات  فنية جميلة نستمتع بها وتجعلنا نتفكر في قدرة الله وعظمة خلقه عزوجل .

تفسيرات اخرى لظاهرة الاوروا
1- حسب تعاليم الثيوسوفيا : وهو مذهب روحي فلسفي يفسر هذه الظاهرة على ان الشمس تقوم بشحن الأرض عملية شحن روحي وذلك باختراق اشعاعاتها الى الارض من احدى اقطاب الارض وتخرج من القطب الاخر بعد ذلك تعود الى الشمس وهذه عملية دورية تتم باستمرار مثل عمل الجهاز الدوري في جسم الانسان

2- هناك تفسير اخر يقول ان الارض كرة مجوفة لها شمس اخرى غير الشمس التي نراها وهي الشمس الأوروية وهي موجودة داخل الارض وتضئ داخل الارض وهذه الاشعاعات التي نراها في ظاهرة الأورورا انما هي اشعاعات ناتجة من تسريب هذه الشمس الداخلية من اقطاب الارض ، وهو تفسير غريب الاطوار وغير مقبول لدى الكثيرين

3- هناك تفسير اخر يقول ان هذه الظاهرة تحدث بسبب نشاط العواصف الشمسية التي تحدث حريق في السماء القطبية بسبب شحناتها الكهربائية .

متى تحدث ظاهرة الاورورا
تحدث هذه الظاهرة بعد غروب الشمس ، بعرض رائع يبدأ بظهور قوس شفاف يستمر ظهوره حوالي نصف ساعة وبعدها ينطلق في السماء وتزداد لمعته كلما ارتفع في السماء العالية ، يلحق به قوس اخر بنفس الحركة ولكنه منفصلا عنه وهكذا قوس يلحق الاخر ويأخذ كل قوس في الارتفاع اكثر واكثر مما يجعل الانثنائات تتولد بينها وتصبح لماعة بعد ذلك ، وتتلاشى بعدها هذه الحلقات بعد فترة زمنية قد تكون قصيرة او طويلة ، وللشفق شكلان اساسيان هما الشريطي او الغيمي وقد تصل سماكته على مئات الامتار .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق