عادات وتقاليد الزواج في الجزائر

كتابة: A آخر تحديث: 29 أغسطس 2017 , 17:38

العادات والتقاليد هي ما يميز الشعوب المختلفة من بلد الى اخر ، والعادات تشمل امور الحياة المختلفة سواء كانت عادات اللباس او الاكل او الطقوس المختلفة والمهرجانات وغيرها ، وعرف العرب منذ القدم بعادات وتقاليد تختلف كثيرا عن الشعوب الاخرى وتميزهم في امور كثيرة بعيدا عن العادات والتقاليد الغربية التي تختلف مع اسلوب ونمط حياة الغرب .

رغم ان البلدان العربية اغلبها يجمعها العادات والتقاليد المحافظة الا ان كل دولة تختلف عن الاخرى  في عادات ونمط معين خصوصا انك ستجد دول المغرب العربي مثلا لها عادات تختلف نوعا ما في طريقتها عن العادات المعروفة في الخليج العربي في طريقة لبسهم وبعض المأكولات وطريقة احتفالاتهم وغيرها ايضا ودول الخليج العربي قد تجد عاداتها تختلف نوع ما عن عادات وتقاليد الشام العربي وهكذا لكنها جميعا تتشابه في المحافظة والتمسك بالدين الاسلامي الذي يجمع كل هذه الاقطار العربية ،  من هذه العادات والتقاليد عادات وتقاليد الزواج في الوطن العربي حيث تختلف من منطقة الى اخرى وسنأخذ الجزائر اليوم كاحدى المناطق العربية .

الزواج في الجزائر
تبدأ عادات وتقاليد الزواج في الجزائر بالخطبة اولا ، الخطبة تتم بطريقة تقليدية كما نعرفها من خلال زيارة العريس واهله الى منزل العروس لطلب يدها من والدها او من ينوب عنه ، في هذا اليوم يتم الحديث بين العروس والعريس للتعارف ومعرفة كل منهما للاخر و ماهي مواصفاته ، في حال تم الاتفاق بينهما تتم الخطبة ويتم اعلان الخطبة بشكل رسمي ، ثم بعد ذلك يقام حفل صغير للارتداء الدبل وهنا يصبحان العريس والعروسان مخطوبان رسميا

بعد ذلك يتم التجهيز للزواج من خلال شراء ما تحتاجه العروس من ملابسها وامورها الاخرى التي تحتاجها لبدء حياة جديدة مختلفة عن الحياة السابقة ، في فترة زمنية سابقة في الجزائر كانت العروس تشتري احتياجاتها قبل حفل الخطوبة اما في الوقت الحالي فان هذه الامور تتم بعد حفل الخطوبة ، كما يعمل العريس مع العروسة على اختيار اثاث منزلهما وتجهيز المنزل من كل احتياجاته

تحضير الحلويات
بعد ان يتم الانتهاء من تجهيز احتياجات العروس من ملابس وامورها الاخرى ، وعندما يقرب موعد الزفاف  يتم الاتجاه الى امر اخر وهو الحلويات وهي من الامور المهمة جدا في العادات والتقاليد الجزائرية ، حيث يقوم اهالي العروس برفقتها في تحضير الحلويات ومن الحلويات المعروفة في الجزائر السكندرانيات ومقروط اللوز والعرايش والمشوك وكل عائلة تحاول تقديم طبق الحلويات بتفنن في التشكيل والاطباق والتزيين لتقديمها للضيوف باحسن حال

حفلة العروس
من الصباح الباكر تستقيظ العروس للذهاب لتصفيف  شعرها اما اهالي البيت فيعدون وجبة الافطار التي تحتوي على اللحم الحلو  و شربة الفريك وطاجين الزيتون والدولمة والكبد المشرملة هذه الاكلات جميعا معروفة بالاطباق الجزائرية التقليدية . تعود العروس الى البيت للتناول الغداء وتستعد لما يسمى بالتصديرة

التصديرة
التصديرة هي كلمة  في اللهجة الجزائرية وتعني عرض الازياء الذي تقدمه العروس امام الحضور ، فتقوم العروس في كل مرة بارتداء فستان معين ويتم تشغيل بوصلات غنائية تتناسب مع اللباس الذي ترتديه في كل مرة.

في البداية ترتدي العروس  تاييرا ابيض مطرزا  برنوس مطرزا ابيض ايضا وتجلس على الاريكة بين النساء الحضور ويبدأ الاحتفال باغاني ورقصات النساء الحضور ثم بعد ذلك تقوم ترتدي فستان اخر ويتم تشغيل اغاني اخرى مناسبة لنوع هذا اللبس وهكذا حتى ينتهي المطاف بلبس الثوب الابيض وفي الغالب يكون الاخ هو من يراقص العروسة ، ايضا من عادات بعض المناطق في الجزائر ان العروس هي من تقوم برمي الحلوى والفستق على الحضور كدليل على فرحها .

حنة العريس
العريس ايضا يقيم احتفالية يطلقون عليها ” الحنة ” حيث يحتفل مع اصدقائة واهلة ويقوم الاصدقاء بوضع الحنة على اطراف اصابعه ويتم الاحتفال على اصوات الموسيقى وتناول وجبة الكجماعي باللحم ويستمر الاحتفال والرقص الى منتصف الليل.

موكب الزفاف
بعد انتهاء العرس في بيت اهل العروس يتم انتقالها في موكب كبير بالسيارات المزينة الى بيت زوجها وتدخل برجلها اليمنى وتتناول كأس من الحليب والتمر ،وهذا لبداية عشرة طيبها بينها وبين اهل زوجها ، ثم بعد ذلك يتم الانتقال الى التصديرة مرة اخرى في بيت زوجها ويتم احيانا مرافقتها بعروسات حديثات الزواج ويرتدين الفساتين والمجوهرات ، بعد انتهاء هذه المراسيم ياخذ العريس زوجته في جولة يرافقها الكثير من السيارات وتنتهي هذه الجولة الى بيته الجديد او الفندق الذي سيقيمان فيه العريسان اول ليلة لتبدأ حياة جديدة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: