2 تعليقان

  1. Avatar
    سعيد بو زينب الريفي
    2017-11-04

    لقد أخطأت بتعريفك للطبقة المتوسطة فالطبقة المتوسطة ليسو هم الوزراء و ضباط الجيوش لأن الوزراء بحكم ممصبهم يكونون ثروات طائلة و قواد الجيوس أيضا فهؤلاء قد أخطأت كثيرا لما أظفتهم إلى الطبقة المتوسطة لأنهم أصحاب نفوذ و سلطات و مراكز كبيرة في الدول و متى كان أصحاب النفوذ و السلطات و المراكز من الطبقة المتوسطة و أؤكد لك لا أحد ممكن أن يوافقك الرأي لأن العالك كله يعرف بأن طبقة الوزراء و ضباط الجيوش و مديري البنوك و وكلاء الدول و مستشارين الملوك و مديري الأمن هم من طبقة راقية و أصحاب نفوذ و سلطات أما الطبقة المتوسطة هم الناس العاديين الذين يشتغلون عمالا و خدما و دائما هناك فرق كبير بين حرف لا علاقة لها بالعلم و بين مهن يمتهنها المثقفون و المتعلمون مثلا هناك فرق كبير بين عامل و خضار و نجار و ميكانيكي و بين أستاذ و مهندس و طبيب فهؤلاء الأخيرين لا يمكن أن نقارنهم بطبقة العمال و لا بالطبقة المتوسطة لأننا قد نجد معلم مدرسة و هو يملك الأراضي و عائلته ثرية و في النهاية يبقى النسب له دخل كبير في تمثيل الطبقات و تحديدها لأننا لا يمكن أن نقول على أحد حثالى في المجتمع لا يملك نسبا راقيا عريقا تاجر في المخدرات و أصبح غنيا أنه من الطبقة الراقية و المخملية و يمكن أن نقول على من هو لا بأس به من الناحية المادية و لا يملك عمارات و معامل بل يملك نسبا عريقا و راقيا بأنه من الطبقة الراقية و الأرستقراطية أي من النبلاء لأن النسب يلعب دورا كبيرا كما قلت في تحديد طبقات المجتمع

  2. Avatar
    Fadi
    2017-12-18

    انا اناقظ التعليق الأول فالوزراء و السفراء و قادة الجيش فعلا ينتمون إلى الطبقة الوسطى فهم في النهاية يعملون و يكدون من اجل الوصول إلى مكانتهم الرفيعة التي يشغلونها و حتى انا هذه المكانة و السلطة التي يتمتعون بها فهم يعملون و يادو وظائفهم على أكمل وجه ففي النهاية هم عمال يخضعون لسلطة القانون كما انهم يتمتعون بحقوقهم و التي تتمثل في الرواتب الضخمة و النفوذ و المكانة العالية كما هناك واجبات عليهم و التي تتمثل في احترام القانون الذي يهيمن و يتحكم به و يقيدهم و يحاصرهم من كل الجهات كما أن أعمالهم تتسبب لهم أحيانا بالكثير من العواقب و المشاكل فعل سبيل المثال قادة الجيش الذين يتعرضون للموت و الهلاك في خضم تلبية نداء الواجب أو كالسفراء الذين يتحمل أكبر و أشد الإهانات في سبيل تمثيل موقف دولتهم من أمر معين اما بالنسبة للوزراء فهم معرضون لخطر طردهم من عملهم عن طريق الشعب و هذا ما يؤكد أن هذه الفات تنتمي إلى الطبقة الوسطى فالمنتمون إلى الطبقة الوسطى حتى لو كان اغنيا ففي النهاية يتعب لتحقيق ذلك على عكس الطبقة المخملية (الغنية) التي لا تتعب ولا تكد من أجل الحصول على ماتريده بل حتى المال يأتيها على طبق من ذهب وليس من فضت فهم مباشرة عند ولادتهم تأمن لهم الأملاك و الأموال و الجاه و إلى ما هنالك من متاع الحياة و بذالك يعيشون حياة كلها رفاهية و راحة و هكذا لن يحتاج إلى أي شيء بالإضافة الى انه من المحال ان ينتمي شخص إلى سلالة نبيلة و راقية ولا يكون لديه مال وسلطة .

كتابة رد

 

 

العودة للأعلى