طريقة و مكونات صنع طائرة هليكوبتر

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 04 أكتوبر 2018 , 17:16

الطائرات الهليكوبتر هي عبارة عن آلة للإنتقال من مكان لمكان آخر في مدة زمنية قصيرة ، و تتم عملية الإنتقال بواسطة جناحي الطائرة ، و قد تم صناعة أول طائرة هليكوبتر في عام 1936م على يد العالم أنتون فلتنر ، و تُعرف الطائرات الهليكوبتر بسرعتها و خفتها عن غيرها من الطائرات ، كما أن لديها القدرة على الهبوط و الإقلاع في أي مكان و لا تحتاج إلى مدرج مثل الطائرات الأخرى ، و يمكن تواجدها على أسطح الأبنية أو في الأماكن المزدحة .

استخدامات الطائرة الهليكوبتر :
1- تستخد الطائرة الهليكوبتر في العديد من المهمات التي تعجز الطائرات الأخرى عن القيام بها ، حيث أن يمكنها الثبات في الجو لمدة طويلة عن غيرها ، و يمكن الإقلاع و الهبوط بطريقة عمودية ، و يمكن الإستفادة منها في حالة البناء .

2- يتم استخدام المروحة الهليكوبتر في رفع و نقل العديد من المواد الثقيلة مثل الحطب و الخشب و هذا في الأماكن التي لا تستطيع الشاحنات الوصول لها ، كما يمكن للطائرات الهليكوبتر نقل البضائع للأبنية العالية مثل أبراج الإتصالات .

3- في حالات الحروب أو الحالات الطارئة يتم إرسال الطائرات الهليكوبتر في الأماكن التي لا تستطيع سيارات الإسعاف الوصول لها ، و تكون الطائرات محملة بوسائل الإسعافات الأولية و تكون مجهزة لنقل المرضى ، و يمكنها المساعدة أيضًا في حالة حدوث حريق ؛ حيث يتم تعبئتها بالماء و تعلو سطح المبنى الواقع به الحريق و تعمل على تطفئة الحريق .

4- الطائرات الهليكوبتر من أكثر الطائرات إستخدامًا في العمليات الحربية و ذلك لصغر حجمها و خفت حركتها ، ففي حالة الرغبة في عمل هجوم جوي على منطقة ما ؛ تكون الطائرات الهليكوبتر هي أولى الإختيارات لهذه العمليات ، كما يتم استخدامها لنقل الجنود و الإمدادات من منطقة لأخرى .

5- في الدول الغربية يتم استخدام الطائرات الهليكوبتر لمطاردة بعض العناصر الهاربة ، أو البحث عن الأشخاص المفقودين و تكون تلك الطائرات مزودة بأجهزة إتصال بالشرطة .

طريقة صنع طائرة هليكوبتر :
تتكون الطائرة الهليكوبتر من عدة أنظمة و كل نظام له عمله الخاص و طريقة ، و يعتبر نظام الدوران هو النظام الأساسي الذي تعتمد عليه الطائرة في الرفع ، فإذا تم تركيب نظام الدوران أفقيًا فهذا يجعل الطائرة ترفع بشكل رأسي ، و إذا تم تركيب نظام الدوران بشكل عمودي فهذا يجعل الطائرة تعمل بشكل أفقي .

مكونات نظام الطائرة الهليكوبتر :
أولًا العمود أو السارية : يتحرك هذا العمود عن طريق ناقل الحركة ، و هو معدن على شكل إسطواني ، يمتد إلى أعلى .

ثانيًا الريش أو الشفرات : و تكون بجانب العمود أو السارية تسمى ( المحور ) ، و المحور هو النقطة الأساسية التي تتلاقى فيها العمود ، و يعرف المحور بثلاث تصنيفات و هم ثابتة و شبه ثابتة و مفصلية .

ثالثًا محركات الطائرة : و هي أهم جزء في الطائرة و يتم تحديد نوع المحرك حسب حجم الطائرة ، و أنواع المحركات كالتالي ؛ محركات بنزين ، محركات كهربائية ، محرك الطرف النفاث ، محرك عمود دوران توربيني و محرك نتروميثان .

المخاطر التي تعترض طريق الطائرة الهليكوبتر :
1- التشغل الغير صحيح للطائرة يؤدي إلى فقدان السيطرة عليها .
2- زيادة سرعة الطائرة تؤدي إلى إنهيار الريشة الراجعة داخل الطائرة .
3- يمكن أن يؤدي سوء استخدام الطائرة إلى فقدان سرعتها و هبوطها المفاجئ .
4- قد تصطدم الطائرة بالأسلاك المعلقة أو الأشجار العالية و هذا إذا قام الطيار بالإنخفاض بالطائرة لمستوى قريب من سطح الأرض .

‫2 تعليقات

  1. تبلغ وزن الطائرة 1.8 كجم، وتعمل بمروحتين تدوران بشكل عكسي وبسرعة تصل إلى ثلاثة آلاف لفة في الدقيقة، أي أكثر بعشر مرات من سرعة دوران المروحيات على الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: