فوائد شراب القيقب

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 07 سبتمبر 2017 , 05:51

القيقب أو الاسفندان و هو نوع من أنواع النباتات ينتمي إلى فصيلة الصابونيات ، و تنمو شجرة القيقب في دولة كندا و تأخذه دولة كندا شعارًا لها ، و للقيقب أنواع مثل القيقب الأحمر و السكري و الأسود و الخماسي و الإيطالي و الثلاثي الشعب ، و تنمو أشجار القيقب في أعلى المرتفعات ، و يصل طوله إلى اثني عشر مترًا و بعضهم قد يصل إلى ثلاثين مترًا .

كيفية صنع شراب القيقب :
شراب القيقب هو شراب يستخرج من نبات القيقب ؛ لكن يتم استخراج هذا الشراب من نوع معين من نبات القيقب مثل القيقب الأحمر و السكري و الأسود ، و يتم صنع هذا الشراب في فصل الربيع فقط و ذلك لأن تلك الأشجار تقوم بتخزين النشا شتاءًا ، و عند حلول فصل الربيع يتحول ذلك المخزون إلى سكر ، و تتم عملية استخراج هذه المادة بواسطة اداة لعمل ثقوب في جذر النبات و سحب المادة من الجذر ثم يتم تبخير الماء من تلك المادة و بذلك يتبقى شراب القيقب الخالص .

فوائد شراب القيقب :
أولًا : يحتوي القيقب على مركب البوليفينول و هو مركب مضاد للأكسدة و هذا ما يحمي الشرايين من التصلب .

ثانيًا : يقوم شراب القيقب بتعزيز جهاز مناعة الجسم ، و يحتوي على معادن كالزنك مما يقوي عضلات القلب .
ثالثًا :  يقوم شراب القيقب بتعزيز الجهاز المناعي لجسم الإنسان ، كما يعمل على حماية الجسم من بعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان و مرض السكري .

رابعًا : و قد تم استخدام شراب القيقب كبديل للسكر و ذلك بسبب إنخفاض السعرات الحرارية ، كما يتم استخدامه أيضًا في الأنظمة الصحية و للمساعدة على إنقاص الوزن ، و قد تم إثبات أن شراب القيقب واحدًا من أفضل أنواع المحليات و هو أقل في سعراته الحرارية من العسل و السكر الأبيض و الأسمر .

خامسًا : أثبتت الدراسات حول هذا الشراب أن كوب واحد منه يوميًا يمد الجسم بمعدن الزنك بما يعادل 18% من حاجة الجسم لهذا العنصر .

سادسًا : كما تم إثبات أن شراب القيقب يعمل على زيادة النشاط في جسم الإنسان ، و يعمل على تنشيط الدماغ و تقوية الأعصاب .

سابعًا : يحتوي شراب القيقب على العديد من العناصر الغذائية و بعض الفيتامينات الهامة للجسم مثل فيتامين ب ، و الذي يوفره بنسبة 37% للجسم .

ثامنًا : بالإضافة إلى قيام هذا الشراب بحماية الجسم من العديد من الأمراض يقوم أيضًا من حمايته من الإصابة بالسكتة الدماغية ، و يحتوي شراب القيقب على عناصر البوتاسيوم و الكاليسيوم و المغنيسيوم و التي تعمل بدورها على الحفاظ على مستوى ضغط الدم في جسم الإنسان .

تاسعًا : توصل البعض إلى خلط شراب القيقب مع الحليب و الشوفان و ذلك للحفاظ على نضارة الجسم و الحماية من أمراض الشيخوخة ، و التقليل من التجاعيد التي تظهر نتيجة تقدم السن ، فيقوم شراب القيقب بالحفاظ على صحة و سلامة البشرة و يمدها بالتغذية اللازمة لها لكي تظل ناضرة ، و يمكن صنع بعض الماسكات عن طريق خلط شراب القيقب ببعض مستحضرات التجميل مثل كريمات التفتيح للبشرة و غيرها ، و هذا الماسك يعالج المناطق المتشققة في البشرة .

عاشرًا : أثبتت بعض الأبحاث التي تم إجراءها على شراب القيقب أنه يقوم بحل مشاكل الجهاز الهضمي ، مثل مشكلة الإنتفاخات و حدوث الغازات ، و يعمل شراب القيقب كمضاد للالتهابات ، كما يساعد في أمراض هشاشة العظام و الوقاية من الزهايمر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق