مدينة السيارات الألية في جامعة ميتشيجن

- -

في البداية يتوجب علينا معرفة أن التكنولوجيا في هذه السنة تتجه وتيرتها بشكل كبير إلى كل ما يمكن إضافته إلى السيارات لكي تصبح أكثر رفاهية ، و أكثر راحة بل ، و قامت بالعلاوة إلى ذلك بنقلنا خطوة إلى الأمام في إتجاه تطوير التكنولوجيا الخاصة تحديداً بالسائق الألي في السيارات ، و الذي بالطبع سيلبي حاجة من يعانون من السفر لمسافات طويلة .

كيف تمكنت البشرية من اختراع الطيار الألي في الطائرات منذ ما مدته أكثر من 30 عاماً ، و لكنها الآن ، و رغم ما استطاعت تحقيقه من تكنولوجيا لم تتمكن من الوصول للشكل النهائي للسائق الألي في السيارات ، و الإجابة على هذا السؤال بسيطة للغاية إذ أن ألية العمل على الطائرات ، و ذلك من حيث الهبوط ، و الإقلاع .

علاوة على الطيران في الجو على أي ارتفاع لها في الأصل خططها الثابتة ، و التي يعمل عليها الطيارون البشر قبر الطيران الألي ، و هي بالفعل ثابتة بمعنى أنه لا يوجد أي عوائق بإمكانها أن تجبر قائد الطائرة على تغيير خطة الطيران الألي على ارتفاع 3000 قدم مثلاً .

أما بالنسبة لتطوير السائق الألي في السيارات كتكنولوجيا تصطدم في الأساس بأن السيارة تتعامل مع كل أصناف البشر إلى جان عدداً لا بأس به من العوائق مثال إشارات المرور بكل أشكالها ، و أنواعها ، و التي في العادة ليس لها حد يعرف الجميع هذا بالإضافة إلى أن قوانين المرور متغيرة من دولة إلى أخرى بل من مدينة إلى أخرى أحياناً إذا لزم الأمر إلى جانب تعدد الشركات التي تقوم بتصنيع السيارات التي ترغب كل منها بتطوير موديلاتها من السيارات بالطريقة التي تريد .

و لكن تبقى الحقيقة الثابتة ، و هي أن كل نموذج كالسائق الألي في السيارات يتوجب أن تتم عملية اختباره بشكل قوي ، و متعدد الأشكال ، و بمختلف الطرق ، و بما أن مدينة ديترويت ، و الواقعة في ولاية ميتشيجين هي عبارة عن المأوى الأكبر لشركات السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية فإنه من الطبيعي أن تهتم بتلك الطفرة التكنولوجية ، و التي من المنتظر أن تحدث في السيارات عما قريب .

ما هي مدينة السيارات الألية في جامعة ميتشجين :- كانت قد قامت جامعة ميتشيجن بالإعلان عن افتتاح ما مساحته حوالي 32 فداناً من أجل تطبيق كل تلك الاختبارات اللازمة على السيارات الألية ، و التي تم إطلاق إسم Mcity عليها ، و تعتبر Mcity هي المدينة الأكبر من حيث المساحة علاوة على كونها تحتل المرتبة الأولى من نوعها لتطبيق مجموعة الاختبارات العملية على كل أنواع السيارات الألية مع مراعاة تغير كلاً من الظروف أو الطرق إلى جانب بنيتها .

كما أن طرقها تحتوي على كل هذه العلامات الخاصة بالطرق ، و التي يفترض أن تقابلها السيارة في أي مكان ، و التي قد جرى تصميمها على يد فريقاً متخصصاً في قسم النقل في جامعة ميتشجين ، و جدير بالذكر أن مدينة Mcity قد تم تمويلها بمجموعة من الأموال الضخمة ، و التي تمت عملية جمعها من أغلب صانعي السيارات في داخل الولايات المتحدة الأمريكية مثال شركة هوندا ، و فورد بالعلاوة إلى جينرال موتوز ، و شركة تويوتا ، و نيسان .

كما تدخلت بعضاً من هذه الشركات التكنولوجية العاملة في الأصل في مجال automotive ، و منها شركة Delphi ، و شركة Verizon ، و جديراً بالذكر أن شركة فورد الشهيرة قد قامت بالفعل بعملية اختبار سيارتها على طرقات مدينة Mcity ، و من ضمن التكنولوجيا التي يريدون إضافتها إلى السيارات هي القدرة على التحدث أو التواصل بين سيارتين ، و التي قد تم اختبارها أيضاً على أرض المدينة .

إذ يطمح كلاً من المستهلكين للسيارات بالعلاوة إلى العاملين في مجال تصنيعها أن تكون تلك المدينة نقلة نوعية جديدة لتطوير تكنولوجيا السيارات بل ، و العمل على تحسينها خاصة أنه من المتوقع أن تصبح حجم الاستثمارات المالية في هذا المجال ما قيمته حوالي 24 مليار دولار في خلال عام 2025 م هذا بينما يتوقع الخبراء ، و المتخصصين في مجال تكنولوجيا السيارات أن يتم القيام بطرح السيارات الألية للبيع بشكل أمن في خلال عام 2035 م .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *