الرمال السوداء وأهميتها في مجال الصناعة

كتابة hadeer said آخر تحديث: 25 سبتمبر 2017 , 21:01

تعد الرمال السوداء غنيمة وكنز كبير لأي دولة تمتلكها، فهي تحتوي في مكونتها على الكثير من المعادن القيمة والمفيدة منها معدن الغرانيت ومعدن التيتانيوم بالإضافة إلى معدن الحديد، والذي تدخل في الكثير من الصناعات منها صناعات الحديد والصلب، وكذلك تدخل في صناعة هياكل الطائرات.

تعريف الرمال السوداء :
هي رمال شديد السواد، ويتم تكوين الرمال من خلال تراكم الرواسب علي جانب الشاطئ ومنحدرات الصخور وسطوح المنحدرات وذلك بالقرب من مصبات الأنهار، وتحتوي الرمال على الكثير من المعادن المهمة والثقيلة منها معدن الالمنيت الذي يستخدم في صناعة الحديد.

وتتواجد الرمال السوداء على شكل رواسب رملية شاطئية، وتتنقل الرمال بفعل أمواج التيارات والمد والجزر، وبفعل الرياح من مكان لأخر، وتتميز المعادن المستخرجة من الرمال بلونها الداكن، وثقل وزنها، وتتكون من كذلك من الرمال الناعمة المترسبة من شظايا معدن البازلت على جانبي الشواطئ.

مما تتركب الرمال السوداء :
تتركب الرمال السوداء على نسب معينة من المعادن منها معدن الألمنيت، ومعدن الروتيل، ومعدن ماجنيت الزركون، والثوريا الجارنت المونازيت، بالإضافة إلى أملاح السيريوم والبثوريوم السليكا الثقيلة، وتحتوي على الكثير من الغازات المهمة التي تستخدم في صناعة الذهب منها الكاسيتريت، بالإضافة إلى المعادن المشعة والتي تستخدم في صناعات الأصباغ، وصناعات تغليف أنابيب البترول.

أماكن استخراجها :

تتواجد الرمال في الكثير من البلدان مثل: مصر، والهند، والبرازيل، واستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية، ومنطقة الرأس السوداء والتي تتواجد في فرع رشيد.

يكثر استخراج رواسب الرمال السوداء عند مصب نهر النيل، وذلك بالقرب من محافظتي دمياط ورشيد، وتتواجد الرمال بكثرة في السواحل المطلة على البحر الأبيض، والتي تمتد من رشيد حتي مدينة رفح فيبلع مساحة المنطقة حوالي 400كيلو متر.

الأهمية الاقتصادية الرمال السوداء : 
1- هناك أهمية كبيرة الرمال السوداء، وذلك بما تحتويه من المعادن المهمة مثل الألمنيت،والماجنتيت، الزركون، ، والروتيل الذي يدخل في صناعات الذهب والفضة.

2- وترجع أهمية الرمال في إنها تستخدم في الوقود النووي والطاقة المشعة.

3- يمكن الاستفادة من الرمال السوداء في الصناعات الحديثة والمتطورة مثل صناعات الزجاج وصناعة الحديد والبورسلين.

الصناعات التي يدخل فيها الرمال السوداء :
1-تستخدم الرمال السوداء في صناعة قوالب الطائرات.
2-تدخل في صناعات السيراميك والبلاط، والمنظفات.
3-تدخل الرمال السوداء في صناعة المواد الحرارية، والمطاطات.
4-تدخل الرمال في صناعة مواد الصنفرة، خاصة صنفرة الحوائط.
5-تستخدم الرمال في صناعة هياكل السيارات، وهياكل الطائرات.
6-تدخل الرمال في صناعة العربات المصفحة، والعربات الحربية.

7- تدخل الرمال في الصناعات المعتمدة على التقنية، فهي تدخل في صناعة الإلكترونيات.
8- تستخدم الرمال كذلك في الأرضيات عالية التقنية.
9-تدخل الرمال السوداء في صناعة أدوات التجميل، والبويات، الذي يتم استخدامه في طلاء الحوائط.
10- تستخدم كذلك في صناعة البورسلين، والخزف، وأواني الطهي.
11- تدخل الرمال في صناعة قضبان السكك الحديدية، بالإضافة إلى الكثير من الصناعات الثقيلة.
12- تدخل كذلك في صناعة الزجاج والكريستال.
13- تستخدم الرمال في صناعة المعدات الرياضية.

فوائد الرمال السوداء الصناعية :
1- تستخدم الرمال في المفاعلات النووية لإنتاج الطاقة، بسبب احتوائها على أكسيد الثوريم.
2- تدخل الرمال السوداء في صناعة الحديد والصلب، وذلك لأنها غنية بأكاسيد الحديد.
3- تحتوي على مادة الماجنيت الذي يستخدم في تغليف أنابيب البترول.
4- تدخل في صناعة البويات، والسيراميك، والخزف، والأسنان، وكذلك في صناعة الوقود النووي.
5- تحتوي الرمال علي معدن التيتانيوم الذي يستخدم في صناعة هياكل الطيارات.
6- يستخدم الجارنيت المستخرج من الرمال في صناعة الفلاتر والصنفرة.

7- كما يستخدم اليورانيوم في صناعة الوقود.
8- تساعد الرمال السوداء في التقليل من مشاكل ومخاطر البيئة، والتقليل من الإشعاع النووي,
9- تحتوي الرمال السوداء على ثروة كبيرة تساهم في إنتاج الكثير من الصناعات بأقل التكلفة.
10- تستخدم في صناعات الذهب والفضة، وصناعات الحديد.
11- تدخل المعادن المستخرجة من الرمال في تركيب الأسنان التعويضية للإنسان.
12- تستخدم كذلك في صناعة الحديد الأسفنجي.

الرمال السوداء ثروة كبيرة وضخمة للدول التي تمتلكها، وذلك لأنها تحتوي على الكثير من المعادن المهمة منها اليورانيوم والمونازيت، فهذه المعادة أهمية اقتصادية ومالية كبيرة للدولة، فيمكن استغلال هذه المعادن في إنتاج الكثير من الصناعات منها صناعات الخزف والزجاج وصناعات الفخار وصناعات الحديد والصلب، التي تفيد الدولة التي تقوم بتصنيعها، بالإضافة إلي استخدامها في مجال الطاقة والوقود النووي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق