الهولوكوست و أشهر معسكراته و محارقه

الهولوكوست هو مسمى لكلمة يونانية تعرف بمعنى المحرقة أو الكارثة ، و هو عبارة عن حالة من الإبادات الجماعية ، كان أشهرها تلك التي قتل فيها حوالي ستة ملايين يهودي ، و قد كانت هذه الكارثة على يد النظام البائد ، الذي زعمه أدولف هتلر ، و قد عرف بالنظام النازي من بعدها تم إستخدام هذا اللفظ على عمليات القتل التي تمت بنفس الطريقة و قد كان هذا الهولوكوست وقع فيما بين عامي 1941 و 1945 ، و قد كان الأكبر في تاريخ الإنسانية .

تاريخ الهولوكوست اليهودي
– كان تعداد اليهود الساكنين في أوروبا حوالي 9 ملايين فرد ، في عام 1933 ، و كان أغلب هؤلاء اليهود يعيشون في تلك الدولة النازية ، و قد عانوا من العنصرية النازية التي زعمها هتلر .

– عمل هتلر على إبادة هؤلاء اليهود ، معلنا أنه الحل النهائي ، و لكن الحقيقة أنه كان لديه عنصرية تجاههم ، و قد عرفت فيما بعد هذه العنصرية ، باسم قوانين نورمبرج للسلالات .

– و قد تم معاملة اليهود بعنصرية بالغة ، رغبة من هتلر و رجاله في تهجيرهم من ألمانيا ، حتى انتهى الأمر به ، إلى قتلهم بهذه الطريقة الوحشية ، و لم يكونوا وحدهم من عانوا من هذا ، بل أنه قد عمل على قتل آلاف الشيوعين أيضا .

– ينسب المؤرخين ليلة التاسع من نوفمبر عام 1938 ، بيوم البداية الفعلية للهولوكوست ، حيث تم تخريب المحلات التجارية التابعة لهم ، و تم إعتقالهم ، و قد سميت هذه الليلة بلليلة الزجاج المهشم .

معتقلات اليهود
– بدأ النازيون من ذاك التاريخ بعمل معسكرات لإعتقال اليهود ، و قد عرفت بمعسكرات التكثيف ، حيث أنها تميزت ببقعة صغيرة من الأرض ، تضم عدد كبير من البشر .

– ضمت هذه المعسكرات آلاف الشيوعين ، و اليهود و البولندين ، و أسرى الحرب ، و قد كانوا يمارسون أقصى طرق التعذيب عليهم .

– و قد كان السجناء في هذه المعتقلات ، يلبسوهم شارات معينة ، و ملابس معينة ، لتمييز أجناسهم و أسباب إعتقالهم .

المحارق النازية
– بدأ هتلر في إبادة اليهود بإبادة المعاقين أولا ، فقد كان يستخدم ما يعرف بالحقنة القاتلة و التجويع ، في قتل الأطفال المعاقين ، إلى أن وصل به الأمر إلى حد إبادتهم ضربا بالرصاص ، و قد كان أحيانا يدخلهم لبعض الغرف ، و يطلق عليهم الغازات السامة .

– أما عن معسكرات التكثيف فقد عرفت بمعسكرات الموت ، حيث كان المساجين لا يمر عليهم أكثر من يوم حتى يموتون ، و أن عاشوا بعد ذلك يتم نقلهم لمعسكرات الإبادة .

– و أخيرا تم تنظيم 4 محارق رئيسية ، و قد كان المستودع الواحد يتسع لما يقرب من 2500 شخص ، و قد كانوا يرسلون الأشخاص المراد التخلص منهم عن طريق سكك حديدية ، تؤدي إلى هناك ، و لم يكونوا على دراية بماذا سوف يحدث لهم ، فعلى سبيل المثال كانوا يقولون للنساء ، أنهم ذاهبين للإستحمام .

– كان أشهر هذه المحارق مكان كبير يتسع لآلاف الأشخاص ، و مزود بمصادر الغاز المعروف باسم زيلكون بي ، و الذي كان يستخدم كمبيد حشري ، حيث كانوا يطلقون هذا الغاز على الأشخاص ، و من خلال هذا المبنى تم قتل ما يتعدى 2 مليون يهودي من مختلف الجنسيات .

– و هناك عدد من المعسكرات الأخرى و منها معسكر بلزاك ، و الذي تم قتل ما يتعدى 400 ألف يهودي فيه ، و معسكر جيلمنو و الذي تم قتل حوالي 152 ألف يهودي فيه ، و معسكر ماجدانيك و قد وصل عدد قتلاه لحوالي 78 ألف يهودي ، و معسكر سوبيبور و قد وصل عدد ضحايا هذا المعسكر 31 ألف يهودي ، و معسكر تريبلنكا و قد وصل عدد ضحاياه 80 ألف يهودي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *