دور محمية جابر الكويت في الحفاظ على سمك البالول من الانقراض

عند إنشاء محمية جابر الكويت البحرية عام 2003، تم استزراع عدد من الأعشاب البحرية فيها، وإطلاق عدد من أسماك البالول، يقدر عددهم بحوالي 400، وقد وقع الاختيار على سمك البالول لأنه من أجواد أنواع الأسماك في الكويت، وتعتبر سمكة البالول سمكة ذكية، تجيد الاختباء بين الصخور، وهي قوية تستطيع تحمل الظروف المناخية القاسية، وقد تم وضعها في هذه المحمية الاصطناعية من أجل تسريع تكاثرها، لأهمية هذا النوع في الكويت وفي الخليج العربي بشكل عام ، ولكونه نوع مهدد بالانقراض .

سمكة البالول
تعتبر سمكة البالول هي صغير سمك الهامور، ويبلغ طولها 10 سم إلى حوالي 70 سم، أما البالول الذي يزيد طوله عن 70 سم، فيسمى هامور، ويعتبر سمك البالول من أهم أنواع الأسماك في الكويت والخليج العربي، وتوجد كذلك في مياه البحر الأحمر، ويبدأ وزن سمكة البالول من كيلو جرام واحد أو أقل ليصل إلى 7 كيلو جرام، أما كبير البالول ( الهامور ) فيصل وزنه إلى 20 كيلو جرام، ويعيش البالول في السواحل قريبا من المياه الضحلة، كما يعيش في الأماكن العميقة بين الصخور وبين الشعاب المرجانية .

التصنيف العلمي لسمكة البالول
تعد سمكة البالول من الأسماك شعاعية الزعانف، وهي أكبر مجموعة من الفقاريات، حيث تضم 27 ألف فصيلة في كلا من المياه العذبة والمالحة، وهناك ثلاثة أنواع من هذه الطائفة وهم : أولا الغضروفيات وهي الأسماك التي لا تملك عظاما حقيقية وإنما تملك هياكل مكونة من الغضاريف، مثل أسماك القرش، وقد ظهر هذا النوع من الأسماك منذ 450 مليون عام، ثانيا كاملات العظام مثل أسماك البوفن وأسماك الرمح، ثالثا العظميات التي ظهرت خلال العصر الترياسي، وهي تتضمن حوالي 20 ألف نوع .

وتقع سمكة البالول ضمن رتبة ” الأسماك شبيهة الأفراخ ” أو ” الفرخيات “، وهي الرتبة التي تضم 40 % من الأسماك، وتعتبر أكبر رتبة في الفقاريات، وتضم هذه الرتبة حوالي 7000 فصيلة، من مختلف الأشكال والأحجام، وقد ظهرت لأول مرة في العصر الطباشيري المتأخر، وهو العصر الذي بنهايته انقرضت الديناصورات، وتنتمي البابول إلى أسرة الحبليات، وهذه الأسرة لا تضم الأسماك فقط وإنما تضم الثدييات، والبرمائيات، والزواحف، والطيور، والغلاليات، ويوجد 75 ألف نوع من الحبليات، يعد نصفها من طائفة الأسماك العظمية، وأشهر الحبليات هو الحوت الأزرق من حيث الحجم، وصقر الشاهين من حيث السرعة .

أما بخصوص جنس البالول فهو جنس ” السرانيدا “، أو كما يسمى القرفصية، وتضم هذه الفصيلة حوالي 450 نوع في 64 جنسا مختلفا، ويتميز هذا الجنس من الأسماك بألوانه الزاهية، ومعظم أنواع هذه الفصيلى خنثى أو مبكرة الأنوثة، بمعنى أنها تكون في بداية حياتها أنثى، ثم تتحول إلى ذكر، وهي تنتج كمية كبيرة جدا من البيض، وتعتبر معظم أنواع السرانيدا آكلة للحوم، وهناك قلة منها خصوصا فصيلة أنثياس الفرعية، تتغذى على العوالق الحيوانية .

غذاء البالول وحياته
يتغذى البالول على الأسماك الصغيرة، والقشريات، والحبار، وهو غالبا ما يختبئ عند مدخل الكهوف البحرية، ويكون فاتح فمه دائما، حيث تدخل الأسماك فيه وهي تظن أنها تدخل الكهف، ويعيش البالول لمدة تصل إلى 22 عام، وهو غير مفترس للإنسان، ويتميز جسم البالول باللون البني الفاتح، والبقع البنية الداكنة أو البيضاء فوقها، والجزء السفلي منه مائل إلى الاصفرار .

كيفية صيد البالول
يعتبر سمك البالول من الأسماك المهددة بالانقراض، بسبب كثرة صيده، لذا فإن وجوده في محمية جابر الكويت يحميه إلى حد ما، حيث أن منطقة المحمية محظور فيها الصيد، وتعد عملية صيد البالول عملية سهلة، تعد بطرق مختلفة سواء تقليدية أو حديثة، ومن طرق صيدها بواسطة : الحبار، الميد، السلس، القرقور، اللفاح، ومن أسهل طرق صيد البالول التي تعد طريفة إلى حد ما، أنه يطفو على الماء بعد أن تقوم بقلب نفسه فيصبح في شبه غيبوبة مما يسهل صيده، وهو يقوم بهذه العملية عندما يريد أن يتخلص من الغازات في جسمه .

ويبقى البالول على قيد الحياة بعد صيده لمدة تصل لأكثر من ساعة ونصف، حيث أنها سمكة قوية، تستطيع التواجد في الظروف القاسية، مثل ارتفاع درجات الحرارة في المياه الضحلة، أو ارتفاع نسبة البرودة، كما أنها تستطيع التواجد والعيش عند تكدر ماء البحر، وقلة الأكسجين فيه، وينصح بعد اصطياد البالول مباشرة سرعة سحبه خارج الماء، حيث أنه يجيد التخلص من الصنارة عند طريق الاختباء بين الصخور ونفخ نفسه حتى ينقطع الخيط .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *