استخدامات المياه العادمه وأضرارها

هناك العديد من الاستخدامات للمياه فهي سر الحياة وهي هامة لحياة جميع المخلوقات والنباتات على وجه الأرض فلا يمكن الاستغناء عنها ، وهناك الكثير من الدول تعاني من نقص المياه فلذلك تلجأ بعض الدول لاستفادة من مياه الصرف الصحي التي تنتج من الاستخدامات المنزلية ومياه الأمطار ويتم إعادة تدويرها مرة أخرى لاستخدامها في الزراعة والصناعة أو إعادتها للمياه الجوفية للقضاء على مشكلة قلة المياه، فثروة المياه لا تقدر بثمن ويجب محافظة عليها بشتى الطرق الممكنة.

مياه الصرف أو مياه العادمة يحدث لها تأثير بسبب الملوثات الصلبة أو السائلة فتصبح غير صالحة لاستخدام الآدمي أو لاستعمال في التنظيف أو الزراعة، ومن أخطر الأمور التي تقوم بها بعض الدول هو إلقاء تلك المياه العادمة في البحر التي قد تسبب في مشاكل خطيرة وتسبب الكثير من الأمراض الفتاكة.

 المياه العادمة :
هي مياه الصرف الصحي التي استخدامها الإنسان في التجارة والصناعة وطلبات المنزل بالإضافة إلى مياه الأمطار التي تم سقوطها على الأرض، أو أي ماء ملوث بمواد عضوية أو غير عضوية، ويحدث لها تجميع في مجامع المياه وتصبح مياه ضارة لونها رمادي، ويتم معالجتها في أماكن مخصصة .

 أنواع المياه العادمة :
مياه صفراء: هذه المياه ناجمة من البول ولكن بدون مياه التنظيف.
مياه بنية: هذه المياه ناتجة من مياه صرف المراحيض ولكن بدون بول.
مياه رمادية: تتكون المياه الرمادية العادمة التي يتم صرفها في المطابخ والحمامات ويمكن الاستفادة منها واستخدامها في ري المحاصيل والبساتين أو لاستخدامها مرة أخرى في المراحيض، ولا تحتاج إلى معالجة في محطات خاصة.

مياه السوداء: هذه المياه قد يتم صرفها في المراحيض ويجب ان يتم معالجة تلك المياه في محطات خاصة قبل القيام باستخدامها

 الأسباب التي تدفع الإنسان لمعالجة المياه العادمة :
1- لكي يحافظ الإنسان على المياه الجوفية والمياه المسطحات من التلوث.
2-  لاستخدامها بعد معالجة مياه العادمة في الكثير من الأنشطة التي تنفع الإنسان.
3-  الحد من انتشار الأمراض بسبب وجود المياه العادمة
4-  لكي ينعم الإنسان بحياة خالية من التلوث البيئي.

معالجة مياه الصرف الصحي
1-  قامت الكثير من الدول بالاستفادة من مياه الصرف الصحي عن طريق معالجتها من الجراثيم والميكروبات التي تسبب أمراض خطيرة على الإنسان والحيوان وقد تسبب ايضا عفن المياه لذلك لابد من معالجتها وتنقيتها من الميكروبات والشوائب حتى تصبح صالحة للشرب والاستخدام.

الطرق التي يتم أتباعها لمعالجة المياه العادمة :
1-  في البداية يتم تجميع جميع المياه العادمة والقيام بتنظيف كافة الأشياء العالقة بها كالرمال والحجارة والزيوت عن طريق مصافي كبيرة الحجم.

2-  استخدام طرق الترسيب وذلك من خلال إضافة الأملاح للمياه حتى تطفو الرواسب على سطح المياه وتسمي تلك الطريقة مرحلة الترسيب التي يمكن التخلص من خلالها من البكتيريا لا هوائية.

3-  يتم إمرار كميات من الهواء داخل أحواض التهوية لتسهيل تكاثر البكتيريا التي تساعد على تحلل المواد العضوية وتسمي هذه العملية ( تهوية المياه).

4-  للتخلص من البكتيريا الهوائية لابد من إتمام عملية ترسيب المياه.

5-  هناك نوعان من أحواض ترسيب المياه أحداهما دائري والأخر مستطيل فالحجم الدائري يحتاج إلى محطات كبيرة، أما الحجم المستطيل يحتاج إلى محطات اقل حجما، بعد الانتهاء من عملية الترسيب تبدأ عملية التي تعالج المواد الصلبة هي عملية( التخمر لا هوائي) وتتم هذه العملية داخل خزان كبير.

6-  لكي لا يحدث تكاثر للبكتيريا يتم تطهير المياه بالكلور، وأيضا يتم إزالة بعض العناصر الكيماوية الخطيرة وهذا الأمر قد يجعل تلك المياه مسببة لأضرار صحية خطيرة منها أمراض الفشل الكلوي وبعض السرطانات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *