حكام الدولة الأيوبية و أهم أعمالهم

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 05 أكتوبر 2017 , 22:32

الدولة الأيوبية هي إحدى حقبات الحكم الإسلامي ، و قد امتدت أطراف هذه الدولة ، لتشمل الحجاز و مصر و اليمن و الشام و النوبة ، و قد تعاقب على حكم الدولة الأيوبية عدد من الملوك ، و لكن أشهرهم على الإطلاق صلاح الدين الأيوبي ، و قد بدأت هذه الدولة على أنقاض الدولة الفاطمية ، و قد اتبعت هذه الدولة الإسلامية المذهب السني .

أشهر ملوك الدولة الأيوبية
الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي
و قد كان أشهر ملوك الدولة الأيوبية ، و هو من قام بتأسيسها في مصر ، و قد استطاع توحيد كل من مصر و الشام و اليمن و تهامة و الحجاز تحت رايته ، بعد أن تمكن من القضاء على الدولة الفاطمية ، و قد قال عنه المؤرخين ، أنه كان يتبع المذهب السني الصوفي ، و قد اشتهر في التاريخ بتسامحه و احترامه لأعدائه ، و من أبرز أعماله القضاء على الصليبيين ، و فتح بيت المقدس .

الملك العزيز عثمان بن صلاح الدين
و هو ابن صلاح الدين الأيوبي ، و قد كان والي مصر ، و من أشهر أعماله محاولته هدم أهرامات الجيزة ، و لكنه لم يتمكن من ذلك ، فقط استطاع الحاق الضرر بالهرم الأصغر .

الملك المنصور محمد بن عبد العزيز
و قد تولى حكم الدولة الأيوبية عن عمر 9 سنوات ، و قد كان من تولى المسئولية بدلا منه ، بهاء الدين قراقوش ، و يذكر أن عهده كان مليئا بالحروب ، و قد ظل حاكما على مصر حتى توفاه الله .

الملك الكامل محمد بن العادل
و قد تولى الملك الكامل حكم الدولة الأيوبية ، بعد أن تمكن الصليبيين من الوقوع بالعديد من البلدان العربية ، و قد التف حوله الكثيرين آملين أن يعينهم على التصدي للصليبيين ، و من أهم أعماله إفشال الحملة الصليبية الخامسة .

الملك الصالح نجم الدين أيوب
و قد كان أحد أشهر و أهم حكام الدولة الأيوبية ، و هو عم الملك صلاح الدين الأيوبي ، و قد عرف عنه قوته و شغفه للجهاد ، و قد حاول مرارا التصدي للحملات الصليبية ، و لكنه لم يستطع بسبب الخيانة التي أحاطت به ، حتى أن توفاه الله في إحدى المعارك التي قادها .

الملك توران شاه
و هو ابن الملك الصالح نجم الدين أيوب ، و قد حكم مصر خلفا لأبيه ، بعد أن حاولت زوجته شجرة الدر ، إخفاء خبر وفاته حتى تمكن ابنها توران شاه من الحكم ، و لكن حكمه لم يستمر كثيرا ، و ذلك لقتله على يد مجموعة من المماليك .

الملك سيف الدين قطز
كان قطز هو آخر من تولى حكم الدولة الأيوبية ، و قد امتاز حكمه بالتصدي للمغول ، بقيادة هولاكو و قد عرف بقوته و نصرته للمظلومين ، و محبة العالم الإسلامي له .

أصل الدولة الأيوبية
اختلف المؤرخون حول أصل الدولة الأيوبية ، و بعض من تحدثوا عنهم اقروا بأنهم أكراد ، و البعض الآخر يرجعهم إلى أصول عربية أموية ، و البعض الآخر يرى أنهم من أصول أرمانية .

ملامح عن الدولة الأيوبية
– امتازت الدولة الأيوبية بمحاولتها للقضاء على المذهب الشيعي ، و نشر المذهب السني ، و محاولة فتح بلدان جديدة لنشر الإسلام بها .

– تميز حكام الأيوبين بسماحتهم ، و بعدهم عن التطرف ، و بشكل خاص مع الأقباط .
– من أهم ما أضعف الدولة الأيوبية ، مواجهتها لخطر الصليبيين و المغول ، و الحروب الطاحنة التي انهكت قوى الدولة ، و على الرغم من ذلك فقد كان حكام الدولة الأيوبية ، هم من تمكنوا من التصدي لتلك الأخطار التي واجهت الدولة الإسلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق